“التعريف بالإسلام”: إحياء معاني الهجرة في نفوس المهتدين

نظمّت سلسلة من المحاضرات لتعريفهم بقيمها وتثبيتهم على الدين

أقامت لجنة التعريف بالإسلام سلسلة من المحاضرات والدروس الدعوية والتربوية للمهتدين الجدد، بمناسبة العام الهجري الجديد 1445 هـــ.
وقال مدير العلاقات العامة والإعلام والموارد عمار الكندري، إن دعاة وداعيات لجنة التعريف يستثمرون هذه المناسبة لإحياء معاني وقيم هذا الحدث العظيم في نفوس المهتدين والمهتديات الجدد.
ولفت الكندري، إلى أن المهتدي الجديد، هو مهاجر في سبيل الله، فقد تخلّى عن كثير مما كان عليه في حياته الماضية، وأخذ يمضي في طريق الهداية، وأن ذلك قد يصحبه ابتلاءات ومعوقات وتحديات شديدة تحتاج إلى الصبر من جهته والعون من الآخرين.
وأشار إلى أن هذه المحاضرات تسعى إلى تثبيت المهتدين الجدد على الإسلام، من خلال غرس القيم الإيمانية والتربوية التي لزمها المؤمنون في هجرتهم، كما أنها وسيلة لدمج المهتدين الجدد في بيئة إيمانية مرصعة بالصحبة الصالحة.
وأوضح الكندري أن اللجنة تسعى من خلال هذه المحاضرات إلى استحضار صور لبعض الصحابة الذين دخلوا في الدين وأسلموا، وهاجروا في سبيل ما آمنوا به فكان ذلك بداية النصر العظيم.
وذكر أن دعاة التعريف يقومون خلال هذه المناسبة كذلك بتوزيع المنشورات والكتيبات الدعوية، وحقائب الهداية التي تعرّف ضيوف الكويت من مختلف الجنسيات بالإسلام، وفي الختام، أعرب الكندري عن شكره لكل داعمي مشاريع لجنة التعريف بالإسلام، والذين شرّفهم الله بأن جعلهم سبباً في هداية غيرهم للإسلام.

الوسوم: