“الرحمة الطبية” بدعم مبرة الصانع توزع 115000 وجبة إفطار صائم برحيه بالجهراء

رفع المدير التنفيذي للجنة الرحمة الطبية التابعة لجمعية النجاة الخيرية م/ ثامر السحيب أسمى آيات التهاني والتبريكات لأهل الكويت خاصة وللمسلمين عامة، بحلول شهر رمضان المبارك، لافتا أن اللجنة تواصل أعمالها الخيرية طوال الشهر الفضيل من خلال تنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم.

وقال السحيب: تقوم الرحمة الطبية يوميا بتوفيق من الله جل وعلا وبدعم كريم من مبرة العم/ عبدالرزاق الصانع الخيرية بتوزيع قرابة 400 وجبة إفطار صائم يوميا بمعدل أكثر من 11500وجبة إفطار صائم خلال الشهر الفضيل يستفيد منها ضيوف دولة الكويت من العمالة الوافدة التي تسكن مدينة رحيه بالجهراء، لافتا أن اللجنة حرصت أن تكون بصمتها الخيرية الرمضانية مميزة إذ تنفذ المشروع في منطقة نائية وهي تجمع وسكن للعمالة الوافدة مما يجعل حاجتهم للمشروع شديدة جداً ونتعاقد مع الشركات المميزة ونحرص على توثيق النشاط وتجهيز  التقارير اللازمة للمتبرعين.

وأضاف السحيب: لشهر رمضان في دولة الكويت خصوصية يمتاز بها عن غيرها من البلدان، حيث تشاهد مع قرب حلول هذا الشهر الكريم انتشار ولائم إفطار الصائم في كافة مناطق الكويت، والتي يتم تجهيزها بصورة مميزة ويوضع بها المكيفات والأنوار والفرش وغيرها من التجهيزات، فتجدها تضم الجنسيات والألوان والاعراق مختلفة ينتظرون صوت الآذان، وتلاحظ كذلك التسابق المحموم من أهل الكويت على فعل الخيرات وإخراج الزكاة ومساعدة المحتاجين وغيرها من صور البر والإحسان.

وتابع: تقوم جمعية النجاة الخيرية بجهود حثيثة خلال هذا الشهر الكريم فتجد لجان الزكاة التابعة لها و المنتشرة في كافة مناطق الكويت تفتح أبوابها من الصباح الباكر وحتى وقت متأخر من الليل وذلك لخدمة وتلبية رغبات محبي العمل الخيري والإنساني، الذين يحرصون على تنفيذ مشاريعهم واخراجها في شهر رمضان المبارك أملا ورجاء في زيادة الأجر والثواب.

واختتم السحيب تصريحه بشكر مبرة العم/عبدالرزاق الصانع يرحمه الله على دعمهم اللامحدود لمشروع ولائم إفطار الصائم وحرصهم الشديد على تقديم أرقى الوجبات المشبعة والجيدة التي تحظى باستحسان المستفيدين و تليق باسم الكويت كعاصمة للعمل الإنساني.

الوسوم: