النجاة الخيرية : استقطاب الكفاءات الوطنية هدف استراتيجي

أكدت جمعية النجاة الخيرية حرصها على تنفيذ مبادرات التنمية المستدامة باعتبارها مسؤولية جماعية مشتركة ، ومن خلالها تسعى لتطوير الموارد المتاحة لها بما يتماشى مع رؤية الكويت 2035، الأمر الذي يتطلب استقطاب الكفاءات والخبرات الوطنية الفاعلية ، وهو هدف استراتيجي من أهداف توطين العمل الخيري للجمعية .

واستمرارا لدورها في تطوير وتنمية المشاريع الاستثمارية واستقطاب الكفاءات والخبرات الوطنية ضمت جمعية النجاة إلى فريق خبرائها وإدارتها العليا أحد القامات والخبرات الكويتية الرائدة والخبيرة في مجال المال والاستثمار الاستاذ / سعدون عبد الله العلي ليكون مسؤولا ومديرا عاما لوقف النجاة، ومما لا شك فيه أن مهارات العلي وخبراته السابقة في مختلف المجالات ستكون قيمة للغاية بالنسبة للنجاة الخيرية في وقت تواصل فيه الجمعية عملية تطوير برامجها ومشاريعها. كما ستلعب مهاراته الإدارية وخبراته الاستثمارية الممتازة دورا مهما في عملية تطوير وتوسيع مجال الوقف بما يحقق المزيد من التوسع في ظل الحوكمة، في الوقت الذي تستمر فيه الجمعية بالسعي وراء المزيد من الفرص لتحقيق التنمية المستدامة، وعلى رأسها الاستدامة المالية المحققة للأهداف الإنسانية والخيرية للجمعية.

وحول أهم الخطوات التي تعمل عليها النجاة الخيرية لتطوير الوقف بعد استقطاب الكفاءات والخبرات الوطنية ، السعي إلى إقامة المزيد من المشاريع الوقفية، وتطوير المنشآت الوقفية الحالية وفق سياسة مدروسة تؤدي إلى زيادة دخل هذه المنشآت، وزيادة جودة الخدمات المقدمة للواقفين والمستفيدين من الأوقاف من كافة شرائح المجتمع، وتنفيذ شروط الواقفين وفق معايير استحقاق واضحة للوصول إلى تنمية مجتمعية ملموسة على أرض الواقع .
يشار إلى أن سعدون العلي شغل العديد من المناصب السابقة، حيث كان رئيس مجلس إدارة “الشركة المتحدة للمشروعات النفطية”، ورئيس مجلس إدارة كل من “شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية” و“شركة إنشاء القابضة”، كما كان عضوا في مجلس إدارة عدد من البنوك داخل الكويت وخارجها.

الوسوم: