النجاة الخيرية توزع 3 ملايين وجبة افطار صائم خارج الكويت و118 الف وجبة داخل الكويت ..

ثمن نائب المدير العام بجمعية النجاة الخيرية د. جابر الوندة تفاعل وتعاون أهل الخير من داخل وخارج الكويت مع مشاريع الجمعية التي تنفذها بشتى الدول، مؤكداً أن النجاة الخيرية غدت بفضل الله صاحبة المبادرات والمشاريع الرائدة التي تقدم خدمات راقية لشريحة المستفيدين وتلبي رغبات المحسنين، لافتا أن عطاء أهل الكويت وصل أدغال أفريقيا وربوع أسيا وأصقاع أوربا، مبينا أن عدد الوجبات التي تقدمها النجاة الخيرية هذا العام يصل الى 118 ألف وجبة داخل الكويت وعدد 3 ملايين وجبة خارج الكويت

جاء ذلك في تصريح صحافي للوندة قال فيه : بدأت النجاة الخيرية في وضع الأليات والأسس التي ستقوم من خلالها بتنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم، حيث تطمح الجمعية هذا العام توزيع أكثر من نصف مليون وجبة إفطار صائم خارج الكويت تبلغ تكلفة الوجبة 500 فلس وتتفاوت حسب الدولة التي يرغب المتبرع في التنفيذ بها والذي يتم من خلال الجمعيات الرسمية والمعتمدة من قبل وزارة الخارجية الكويتية والتي تتعاون معنا بالتنفيذ ونضع بدورنا بنرات كبيرة عليها علم الكويت لنعرف المستفيدين أن هذه خيرات أهل الكويت ونحن مؤتمنون على ايصالها للمستحقين. وداخل الكويت للجمعية جهود حثيثة حيال مشروع ولائم إفطار الصائم حيث تبلغ قيمة الوجبة 1.250 فلس وتوزع الجمعية الوجبات في المناطق ذات الكثافة السكانية بالجاليات الوافدة،

وتابع الوندة : مشروع ولائم إفطار الصائم يحتل مكانة هامة ويتربع على عرش المشاريع الموسمية التي تنفذها الجمعية وذلك لعظم الأجر والثواب العظيم الذي يناله المحسن الكريم من وراءه مستشهداً بقول الرسول صل الله عليه وسلم “مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا ، فمن خلال هذا مشروع إفطار الصائم تضاعف أجرك وثوابك في هذا الشهر الكريم.

مؤكداً أن النجاة الخيرية تحرص على التعاقد مع المؤسسات الراقية والتي تقدم خدمات مميزة للمستفيدين تعكس رسالة الكويت العالمية في العطاء وكذلك تنال استحسان ورضا ضيوف الرحمن فليست القضية توزيع وجبات فقط، بل نحرص على الجودة والتميز، وبدورنا نركز على التوثيق للمتبرع ليشاهد من خلالها جميل ما قدمت به يداه  وكيف انعكست بالنفع على المسلمين.

الوسوم: