النجاة الخيرية ثمنت جهود “البنك الأهلي المتحد” في دعم حملة دفئاً وسلاماً

أشاد مدير ادارة التعليم الخارجي بجمعية النجاة الخيرية / إبراهيم البدر بالدور الإنساني الرائد والحثيث الذي يقوم به البنك الأهلي المتحد تجاه دعم الأعمال الخيرية التعليمية والتنموية والتي بدورها تعكس حجم المسؤولية الاجتماعية الكبيرة التي يقوم بها البنك.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها البدر للمتحد وقال البدر : اصالة عن نفسي ونيابة عن العاملين في النجاة الخيرية اقدم لكم جزيل الشكر وعاطر العرفان على دعمكم المميز لحملة دفئاً وسلاماً والتي خصصت لصالح الأشقاء السوريين اللاجئين بتركيا والتي ساهمت بشكل فعال في تخفيف معاناة مئات الأسر.
وبين البدر أنه خلال الرحلة الإغاثية التي شارك فعالياتها وفداً من البنك تم توزيع المواد الغذائية ووسائل التدفئة والبطانيات والفرش وغيرها من الاحتياجات الضرورية واقمنا يوماً مفتوحاً الأيتام تخلله “طبخ كويتي” بجانب الأنشطة الترفيهية التي اقمناها للأيتام، وكذلك زرنا دار محمد الأيوب لرعاية اليتيمات والعديد ممن المدارس التي قامت بإنشائها النجاة الخيرية وتستقبل حالياً آلاف الطلاب والطالبات من أبناء اللاجئين السوريين.
ومن ناحيته ثمن نائب الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي المتحد/ طارق محمود العمل المؤسسي المنظم والراقي الذي تقوم به النجاة الخيرية ولجانها مبدياً اعجابه بالمشاريع النوعية التي تطرحها الجمعية والتي تهدف إلى تعزيز الحياة الكريمة للمستفيد وكذلك اهتمامها بمحوري التعليم والتنمية، وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون المشترك وتنفيذ العديد من المشاريع المميزة خلال الأيام القادمة.
ومن جهتها قالت مديرة خدمة العملاء ومديرة المسؤولية المجتمعية بالبنك الأهلي المتحد سحر شتي : نتابع أنشطة ومشاريع النجاة الخيرية عن كثب داخل وخارج الكويت، مشيدة بالجهود الإنسانية الحثيثة التي تبذلها الجمعية لتغير واقع آلاف الأسر ونقلهم من الاحتياج إلى ميدان العطاء والإنتاج.
وختاما توجه وفد النجاة الزائر بشكر “المتحد” على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، مؤكدين إن مثل هذا التعاون والتكامل بين المؤسسات يساهم بشكل قوي وفعال في رفع المعاناة عن كاهل المستفيدين ويعزز من مكانة واسم الكويت كعاصمة للعمل الإنساني.

الوسوم: