النجاة الخيرية وزعت 850 سلة رمضانية في سيلان

رئيس لجنة زكاة الفحيحيل
الشيخ عبد الله الدبوس

دعا رئيس لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لـجمعية النجاة الخيرية الشيخ عبد الله الدبوس أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة وذوي الأيادي البيضاء إلى المساهمة في المشاريع التي تنفذها اللجنة على مدار العام لافتا إلى أن اللجنة حريصة على تقديم الدعم والعون والمساعدة للأسر الفقيرة والمحتاجة، سواء كانت داخل الكويت أم خارجها.

مبينا أن اللجنة كعادتها تتواجد دائما في الزمان والمكان الذي يحتاج فيهما الفقراء والمحتاجين إلى العون والمساعدة، حيث أوفدت نموذجا يحتذى به من الشباب المتطوع ممثلا في الشاب/ فهد إيهاب الدبوس – إلى جمهورية سيلان، ليقوم بالإشراف المباشر على توزيع المساعدات ضمن فريق العمل، مؤكدا حرص اللجنة على غرس حب العمل الخيري والتطوع في نفوس شباب الكويت كما جبل عليه الآباء والأجداد.

وأوضح الدبوس أن اللجنة قامت بتوزيع عدد 850 سلة رمضانيه بقيمة 25 دينار للسلة الواحدة، موزعة على 10 محافظات مختلفة في جمهورية سيلان ضمن مشروع إفطار الصائم الذي تنفذه جمعية النجاة الخيرية ولجانها، وقد استفاد من هذا المشروع 850 أسرة، بمعدل يزيد عن 5000 فرد، مذكرا أنه يمكن التواصل مع اللجنة لدعم هذه المشاريع على رقم: 98855495.

توزيع السلة الرمضانية مع فريق العمل
توزيع السلة الرمضانية مع فريق العمل

وتابع الدبوس: نمتاز في لجنة زكاة الفحيحيل بصفة خاصة وفي جمعية النجاة الخيرية ولجانها بصفة عامة عامة بالسرعة في تلبية نداء الملهوفين والمعوزين؛ فكارثة الفياضانات التي حلت بسيلان على سبيل المثال تتطلب السرعة والدقة في إيصال المساعدات، حيث إنه يعيش هناك مئات الأسر في العراء ولا يجدون أبسط مقومات الحياة، بعدما دمرت الفيضانات والهزات الأرضية منازلهم وتركتهم فقط بملابسهم البالية التي نجوا بها دون طعام أو شراب أو مسكن أو ملبس أو مستلزمات ضرورية يحتاجها الإنسان، من هنا كانت الريادة الخيرية الكويتية إذ تتجلى في سرعة التواجد مع الخطوب والنوازل.

واختتم الدبوس تصريحه بشكر كل من يساند ويدعم العمل الخيري كافة، فرسالتنا وغاياتنا واحدة ونحن نتنافس في ميدان الخير وفي تقديم أفضل الخدمات للمعوزين والمحتاجين والمتضررين.

الشاب فهد الدبوس أثناء توزيع المساعدات
الشاب فهد الدبوس أثناء توزيع المساعدات
الوسوم:, , , , , , ,