النجاة تشيد بمشاركة الكويت في مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني

أحمد الجاسر رئيس جمعية النجاة الخيرية
أحمد الجاسر رئيس جمعية النجاة الخيرية

أشاد رئيس مجلس الإدارة بجمعية النجاة الخيرية السيد/ أحمد سعد الجاسر بالعمل الخيري الإنساني الكويتي، مشيرا إلى أن الكويت أضحت مدرسة للإنسانية وتأتي في مقدمة الدول التي لها باع طويل في هذا المجال، حيث ثمن الجاسر مشاركة صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه- في أعمال «مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني» بإسطنبول يومي 23 و24 الجاري مع وفود 155 دولة ومنظمة لبحث السبل الناجحة لتقديم مساعدة للمحتاجين في مختلف أنحاء العالم.

وفي تصريح صحافي بهذه المناسبة أشاد الجاسر باهتمام الكويت أميرا وحكومة وشعبا بتعزيز العمل الخيري والإنساني، كيف لا وقد امتدت يد العطاء الكويتية إلى المنكوبين والمتضررين والمحتاجين في جميع أنحاء العالم، فبمجرد حدوث أي كارثة إنسانية في أي بقعة من بقاع الأرض كالزلازل أو الحروب أو الفيضانات أو غيرها، تجد فزعة الكويت وأبناءها لإغاثة  المتضررين والمنكوبين جراء تلك الكوارث.

وأكد الجاسر حرص جمعية النجاة الخيرية على الاهتمام بهذا الدور الذي يمثل الكويت في إغاثة المنكوبين وعلينا أن نبرزه للعالم، فلقد كانت الكويت وما زالت هي صاحبة السبق في دعم القضايا الإنسانية عامة ودعم اللاجئين السوريين بفضل الله تعالى ثم بتوصيات القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وكذلك بتنفيذ وتكاتف هذه الجهود من سائر المؤسسات والجمعيات الخيرية الكويتية.

وأوضح الجاسر أن الجمعية لم ولن تتوانى عن تقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب العوز والحاجات والمحتاجين والمنكوبين في أي مكان بالعالم، مبينا أن إنجازات الجمعية من أعمال وأنشطة ومشاريع إنسانية وخيرية داخل الكويت وخارجها تعد خير دليل وشاهد على تحقيق الريادة بين  المؤسسات واللجان الخيرية في الكويت، لا سيما إنجازات الجمعية الإغاثية الإنسانية خارج الكويت والتي تتم بالتنسيق مع كافة مؤسسات العمل الخيري تكريسا لمبادئ التكافل والتراحم والتآلف بين المسلمين التي حث عليها ديننا الإسلامي الحنيف. لافتا إلى أن هناك الملايين حول العالم في حاجة ماسة إلى الدعم والعون والمساعدة والإغاثة الإنسانية.

الوسوم:, , ,