زكاة كيفان تواصل حملة الخير لمساعدة اللاجئين السوريين في الأردن

أعلن رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ عود الخميس عن استمرار فعاليات حملة الخير التي تطلقها جمعية النجاة الخيرية لإغاثة ودعم ومساندة اللاجئين السوريين في الأردن ، حيث تُسير اللجنة الوفود الخيرية إلى مناطق اللجوء، في كل من تركيا والأردن ولبنان لتقديم ما يجود به الخيرين من أهل الكويت والجاليات الوافدة على هذه الأرض المباركة.

اللاجئين السوريين في الأردن
تويع 5000 آلاف بطانية وكفالات الأيتام وعلاج المرضى على اللاجئين السوريين في الأردن

وزعت 5000 آلاف بطانية وكفالات الأيتام وعلاج المرضى

وقال الخميس هذه الرحلة مميزة حيث أن موسم الشتاء قد بدأ، والكل يعلم الأجواء شديدة البرودة التي تمتاز بها الأردن، ومن هنا فقد قمنا بفضل الله جل وعلا، وبدعم ومساندة أهل الخير؛ بتوزيع عدد 5000 آلاف بطانية على اللاجئين السوريين في الأردن ، وكذلك قمنا بتوزيع العديد من مستلزمات الشتاء الأخرى مثل المدفئات التي يحتاجها النازحين كون منازلهم هشة وضعيفة ولا تقيهم حرًا ولا بردًا، شاهدنا أكف الضراعة ترتفع إلى السماء تدعوا الخالق سبحانه أن يديم الخير والأمن والأمان، على من ساندهم وتذكرهم، فبعضهم لا يجد ما يحتمي به وأسرته من البرد القارس.

وتابع الخميس: كما قمنا خلال الرحلة بتوزيع الكفالات على الأيتام الذين تكفلهم الجمعية، نحرص على رعايتهم، ونوفر لهم الاحتياجات الضرورية لهم ونوزع الكفالات كل ثلاثة شهور ونقيم لهم مهرجانات واحتفالات لتكريم المتميزين منهم لتعويضهم ولو جزءاً بسيطاً من فقدان الأب وغربة الوطن، فلا شك أننا نجد الأطفال في حالة نفسية سيئة جدًا، ونبذل قصارى جهدنا لإقامة حلقات القرآن الكريم لتربيتهم على مائدة القرآن الكريم والسنة المحمدية، ولمسنا تفاعلاً كبيراً من الأطفال وغاية سعادتنا عندما نرى البسمة ارتسمت على شفاههم.

وبين الخميس أن المرضى والمصابين لهم نصيب كبير من رحلاته الخيرية، حيث تقوم اللجنة بمساعدتهم ودعم كبار السن والعجزة، ممن يعانون من أمراض شديدة وخطيرة، وتحرص على توفير العلاج والمساعدات لهم، موضحًا بأنه رأى مشاهد مفجعة لشيوخ ونساء كبار في السن، أخذ المرض ينهش في أجسادهم من قلة العلاج، وكذلك هناك شباب في ريعان وزهرة شبابه فقد أطرافه من جراء الحرب الشرسة، وأخرى فقدت عينها وتلك أصيبت بأمراض الكبد الوبائي الخطير، بسبب قلة الرعاية الصحية والازدحام الشديد، وغيرها من الحالات الإنسانية التي تدمي العيون وتفطر القلوب، وللجنة إسهامات خيرية مباركة في هذا الجانب، حيث الخيرين من أهل الكويت يبادرون ويسارعون، في دعم القضية الصحية للنازحين بصورة مشرفة، تعكس حبهم للخير وإغاثة الملهوف للتواصل مع اللجنة 66293044.

واختتم الخميس قائلًا بأن المحطة الأخيرة للحملة كانت توزيع المساعدات للأسر الفقيرة من اللاجئين السوريين في الأردن ومساندتهم في هذه المحنة الشديدة، مناشدًا الخيّرين دعم حملة الخير لتستمر في تسير القوافل التي ينتظرها النازحين بفارغ الصبر حيث أنها تمثل لهم الحياة. “انتهى”.

الوسوم:, , , , , , , , , ,