“زكاة الرميثية” تستقبل الزكاة من أهل الخير طوال العام

أكد مدير زكاة الرميثية التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية سلمان العبيد على أهمية فريضة الزكاة داعيا أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء والمحسنين في الكويت إلى ضرورة إخراج الزكاة بأنواعها سواء كانت زكاة المال أو الذهب أو غيرها، مؤكدا أن الله تعالى يضاعف الثواب لكل من يحرص على فعل الخير والطاعات مستدلا بقول الله تعالى: “وَمَا آَتَيْتُمْ مِنْ زَكَاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ “.
وأوضح أن زكاة الرميثية تقوم بتوزيع أموال الزكاة على مستحقيها كما يتم من خلالها تنفيذ العديد من المشاريع الخيرية التي تنفع المسلمين من خلال المصارف الثمانية التي حددها الشرع.
وأوضح العبيد في تصريح صحافي أن الزكاة فريضة من فرائض الإسلام وهي أحد أركانه وأهمها بعد الشهادتين والصلاة، وقد دل على وجوبها كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، مبينا أن للزكاة فوائد دينية وخلقية واجتماعية كثيرة، فمن فوائدها الدينية أنها قيام لركن من أركان الإسلام الذي عليه مدار سعادة العبد في دنياه وآخرته، كما أنها تقربه إلى خالقه وتزيد في إيمانه ويمحو الله تعالى بها الخطايا.
وتابع: ومن فوائد الزكاة الخلقية أنها تلحق المزكي بركب الكرماء ذوي السماحة والسخاء وتستوجب اتصافه بالعطف على إخوانه المعدمين، والراحمون يرحمهم الرحمن، وفي الزكاة تطهير لفاعلها من البخل والشح، مشيرا أنه يمكن لأهل الخير التبرع للجنة عبر الخط الساخن 94415448 أو الذهاب لمقر اللجنة بمنطقة الرميثية، حيث نستقبل الزكاة على مدار العام.
وختم العبيد: من فوائد الزكاة الاجتماعية أن فيها دفعا لحاجة الفقراء، وإزالة للأحقاد والضغائن التي تكون في صدور الفقراء والمعوزين وفيها بركة للأموال وتنمية لها، لافتا إلى أنه يجب إخراج الزكاة في مصارفها الشرعية الثمانية حيث يجب أن تصرف إلى الفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل.

الوسوم: