زكاة الشامية والشويخ: طموحنا توزيع 500 أضحية داخل وخارج الكويت

سامي بوناشي
بوناشي

قال مدير لجنة زكاة الشامية والشويخ/ سامي بوناشي أن اللجنة تحرص على استثمار المواسم الدينية بما يعود بالنفع على أهل الخير الذين تفخر وتمتلئ بهم أرض الكويت، والفقراء والأيتام وذوي الحاجة والمهلوفين داخل وخارج الكويت، بما يحقق الأخوة في الإسلام.

  وأعلن بوناشي عن وضع اللجنة خطة إستراتيجية لتنفيذ مشروع توزيع لحوم الأضاحي والذي شمل 10 دول عربية وإسلامية، بما يقارب 500 أضحية يستفيد منها الكثير من أبناء المسلمين وتعزز بدورها مبدأ التكافل أنه هناك الكثير من الفقراء  لا يشبعون من اللحوم الإ في هذه الأيام المباركة، فمن هنا حرصت اللجنة علىى إحياء تلك الشعيرة العظيمة، التي تؤلف القلوب وتشعر الفقراء بأن لهم إخواننا يسألون عنهم ويعتضدون بهم، لا يعرفون مكانهم ولكنهم يعلمون إنتسابهم لهذا الدين العظيم والذي جعل اتباعه كالجسد الواحد.

    وبين بوناشي أن المساهمة في المشروع مفتوحة ومتاحة للجميع حيث تبدأ داخل الكويت من 85 دينار كويتي للأضحية العربي، وللأسترالي تبدأ من 55 دينار، وفي دول البلقان ننفذ هذا المشروع عبر مكاتبنا المتواجدة هناك، وتبدأ المساهمة من 50 دينار كويتي وفي جمهورية باكستان من 30 دينار كويتي للأضحية من الغنم و 170 دينار للبقر، وفي بنجلاديش تبدأ من 40 دينار للغنم ،و200 دينار للبقر ، ولا ننسى إخواننا النازحين السوريين بالأردن فنحرص أن نوزع عليهم لحوم الأضاحي والتي تبدأ من 85 دينار كويتي، وفي جمهورية مصر العربية تبدأ الأضحية من 90 دينار للغنم و620 للبقر.

وأكد بوناشي تعاون اللجنة مع وزارتي الشؤون والخارجية في كافة مشاريعها الخيرية معتبراً لجنة زكاة الشامية شجرة مثمرة وارفة الظلال في بستان الكويت الخيري، مثمنا عطاء وتعاون أهل الخير الذين يدعمون اللجنة في تنفيذ مشاريعها الخيرية وبدورنا نسلم المتبرع تقريراً كاملا موثقا يوضح له مراحل مشروعه الخيري الذي تم تنفيذه.

الوسوم:, , , , , , , , , ,