“زكاة العثمان”: عيدية وكسوة اليتيم 20 دينارا

ناشد مدير عام لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد باقر الكندري أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة والمحسنين من أهل الكويت الكرام دعم مشروع عيدية وكسوة اليتيم ، وذلك من باب التكافل الاجتماعي بين المسلمين والذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف.

الكندري: "زكاة العثمان": عيدية وكسوة اليتيم 20 دينارا
أحمد باقر الكندري

وأوضح الكندري في تصريح صحافي أن اللجنة حددت تكلفة كسوة اليتيم الواحد بـ 10 دنانير وحددت أيضا عيدية اليتيم بـ 10 دنانير وذلك لإدخال البهجة والسرور والفرحة على نفوس الأطفال الأيتام في عيد الأضحى المبارك، والتخفيف عن عاتقهم فقدانهم آباءهم، ويمكن لمن أراد المساهمة في مشروع عيدية وكسوة اليتيم لرسم الفرحة على الأيتام الاتصال برقم: 22667780 أو 99388878، مشيرا إلى أن هذا العمل إن دل على شيء فإنما يدل على سماحة وعظمة الإسلام في التكافل الاجتماعي بين المسلمين مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف الذي يقوله فيه: “أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى”.

وبين الكندري أن مشروع كافل اليتيم من المشاريع الخيرية الرائدة، حيث تكفل اللجنة آلاف الأيتام في الكويت وخارجها، وتبلغ كفالة اليتيم شهريا 15 دينارا، مشيرا إلى أن المشروع من أولويات اللجنة في مجال الرعاية الاجتماعية لاهتمامه بشريحة مهمة في المجتمع وهم “الأطفال الأيتام” حيث يوفر لهم هذا المشروع مختلف أنواع الرعاية التي تحفظ لهم حياتهم في إطار تربوي صحيح ضمن البيئة المناسبة تحت إشراف متخصصين في مختلف جوانب التربية مع إعطاء الأولوية لاستمرار تدفق المساعدات لمختلف الأيتام، وذلك للمساهمة في تنشئتهم تنشئة سليمة وسد احتياجاتهم وتقديم أوجه الرعاية والدعم لهم.

الجدير بالذكر أن لجنة زكاة العثمان هي أول لجنة زكاة كويتية تأسست منذ عام 1973 وهي تعتبر عميد العمل الخيري في الكويت والعالم الاسلامي وتقدم المساعدات في مختلف المشاريع التي تنفذ لصالح الفقراء وذوي الحاجة.

مشروع عيدية وكسوة اليتيم
أثناء توزيع الكفالات والمساعدات

الوسوم:, , , , , ,