زكاة العثمان في ضيافة الشيخ سالم الصباح

قام وفد من لجنة زكاة العثمان ضم مدير اللجنة/ أحمد باقر الكندري ومدير المشاريع/ محمد الإبراهيم بزيارة لسعادة الشيخ/ سالم عبدالعزيز الصباح وذلك لتقديم الشكر والعرفان لتعاونه المتواصل ودعمه اللا محدود لمشاريع اللجنة الخيرية الرائدة.

وقدم الكندري خلال الزيارة نبذة عن أهم المشاريع الخيرية التي تقوم بها اللجنة لخدمة الفقراء والضعفاء وذوي الحاجة داخل وخارج الكويت، والتي تمتد لأكثر من أربعة عقود، منها مشروع كفالة الأيتام حيث لا يقتصر دورنا على تقديم الكفالات فقط بل نحرص على متابعتهم ورعايتهم، فهؤلاء الأيتام جزء من رأس المال البشري الذي يجب استثماره، وكذلك مشروع بناء المساجد، ومشروع الأسر المتعففة، ومشروع رعاية حفظة القرآن الكريم، ومشروع ماء السبيل ومشروع الأثاث المستعمل، ومشروع بناء المدارس والمعاهد والمستوصفات، وكذلك المشاريع الإغاثية التي تقوم بها اللجنة للاجئين السوريين.

مؤكدا أن اللجنة تحرص على إيصال التبرعات لمستحقيها وتوثيقها “بالفيديو والفوتوغرافي” واتباع قرارات وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، كما نقوم بتوعية المتبرعين ولفت أنظارهم إلى الحالات الإنسانية الأشد عوزا، فدور اللجنة هو  الوصول لهذه الشريحة مهما كلفنا ذلك من تعب وجهد ومشقة، فغايتنا رسم البسمة على المحتاجين، فنحن لا نتنافس مع اللجان الأخرى فقط في جمع التبرعات من المحسنين بل تنافسنا الهام والأساسي في تقديم أفضل الخدمات للمحتاجين والمراجعين.

ومن جانبه ثمن معالي الشيخ/ سالم عبدالعزيز الصباح الدور الإنساني والخيري المميز الذي تقوم به لجنة زكاة العثمان منذ القدم فقد كانت ولا زالت وستظل من أولى اللجان الخيرية الكويتية الهامة، والتي تحظى بسمعة طيبة عند أهل الكويت، مشيدا بالجهود والمشاريع الخيرية الهامة التي تنفذها داخل وخارج الكويت والتي تطمح إلى خدمة الإنسانية.

الوسوم:, , , , ,