زكاة سلوى تناشد المحسنين دعم مشروع كسوة الشتاء للاجئين السوريين

قال عضو مجلس الإدارة بلجنة زكاة سلوى التابعة لـجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ صالح الحيص إن اللجنة قامت بوضع الاستعدادات اللازمة لتنفيذ مشروع كسوة الشتاء للاجئين السوريين الذين يعيشون أوضاعا إنسانية كارثية في المخيمات، فتوفر اللجنة الكسوة والبطانيات والخيام ومشتقات البترول، ونوزع عليهم المواد الغذائية التي تكفي الأسرة لمدة شهر كامل.

زكاة سلوى تناشد المحسنين دعم مشروع كسوة الشتاء للاجئين والمشردين
صالح الحيص

وأوضح الحيص أن فصل الشتاء يعد ضيفا ثقيلا على هؤلاء المشردين، حيث يفاقم من معاناتهم اليومية ويزيد من صعوبات الحياة، فيعاني اللاجئون من ندرة وسائل التدفئة وغرق الخيام المهترئة وصعوبة الحركة وقلة الغذاء والطعام، وبدورنا نعمل كفرق إنقاذ لإخماد بؤر العوز والحاجة في هذه المناطق.

وتابع الحيص: المشهد يؤلم كل من كان له قلب، فرؤية أطفال صغار أقدامهم تغير لونها من البرد ولم يبقى منهم سوى هياكل، كذلك مشاهدة العجائز وكبار السن وهو يرتعشون وتكاد تخرج قلوبهم من قسوة المناخ بجانب معاناتهم الشديدة من قلة وندرة  الدواء مما يجعل أنياب المرض تنهش أجسادهم الضعيفة ولا يملكون إلا الصراخ من الألم.

أوضاع متدهورة

وبين الحيص أنه من خلال زيارة وفود جمعية النجاة الخيرية للمخيمات نلمس تدهورا للأوضاع يزداد يوما بعد يوم؛ فأعداد اللاجئين تزداد ويقابلها قلة وندرة في أدنى مستويات العيش الكريم، وعندما يشاهد هؤلاء الضعفاء وفود الكويت الخيرية يقولون: أنتم أهل الكويت جبلتم على إغاثة الملهوف والوقوف بجانب المظلومين لا تنسونا فلقد طالت الأزمة وبعدت، وأصبحت المصائب والأهوال التي نتعرض لها  لا تؤثر في كثير من بني البشر فلقد اعتادوا عليها.

الكويت امتازت بعراقة وإنسانية تجربتها الخيرية

واختتم الحيص بحث المحسنين وأهل الخير على المساهمة في مشروع كسوة الشتاء للاجئين السوريين ومساندة ودعم اللجنة وكافة المؤسسات الخيرية الكويتية التي تعمل على إحداث تطور فعال وكفء تجاه هذه الشريحة، فالكويت تمتاز بعراقة تجربتها الخيرية وإنسانيتها. للتواصل مع اللجنة 55644001.

الوسوم:, , , , , , , ,