سفير جيبوتي: الكويت أصبحت مقصدا إنسانيا لإغاثة المحتاجين والضعفاء

مسئولي جيبوتي وجمعية النجاة
وفد جيبوتي مع مسئولي الجمعية

 استقبلت جمعية النجاة الخيرية وفدا من جمهورية جيبوتي بمقر الجمعية بمنطقة السلام، وكان في استقبال الوفد المدير العام بالإنابة الدكتور جابر الوندة ورئيس لجنة كيفان/ عود الخميس، ومدير لجنة زكاة الفحيحيل/ إيهاب الدبوس، وضم الوفد الجيبوتي كل من: سفير دولة جيبوتي بالكويت/ محمد علي مؤمن ونائب رئيس البعثة الدبلوماسية فارح عبد الرحمن علمي والمدير العام لديوان الأوقاف بوزارة الأوقاف في جيبوتي/ السيد بشير بله جيلة ومدير عام ديوان الزكاة السيد علمي نور جامع.

    وفي هذ الصدد أشاد السفير الجيبوتي بدور دولة الكويت في إغاثة دول العالم الفقيرة والمنكوبة والتي تواجهها الظروف الصعبة، موضحا أن الكويت أصبحت مقصدا إنسانيا لإغاثة المحتاجين وبلسما يضمد جراح المصابين والضعفاء في مختلف أصقاع العالم، وشهد لها الجميع بما قدمته لإغاثة اللاجئين اليمنيين والسوريين في السنوات الماضية، ونأمل من خلال هذه الزيارة فتح آفاق جديدة مع جمعية النجاة الخيرية لتوسيع رقعة العمل الخيري الكويتي في جمهوريتنا جيبوتي، وندرك جيدا أن هذا المجتمع بمؤسساته لايألوا جهدا في دعم الأعمال والمشاريع التي تنفذ مستقبلا في جيبوتي بإذن الله.

   من جانبه قال د. جابر الوندة أن هذه الزيارة تأتي من باب التنسيق والتعاون لبدء مرحلة جديدية من تنفيذ الأعمال الخيرية والمشاريع الإنسانية لجمعية النجاة الخيرية في دولة جيبوتي الشقيقة، وهذه الأعمال سوف تضيف إنجازات جديدة لدولة الكويت في الأعمال الإنسانية، وأعرب الوندة عن شكره وتقديره للسفارة الجيبوتية التي بادرت بإعطاء صورة طيبة عن جمعية النجاة الخيرية ودعت وفداً حكوميا ممثلا لوزارة الأوقاف لزيارتنا.

دولة شقيقة

وبين الوندة أن جمهورية جيبوتي من الدول الشقيقة التي تستحق تسليط الضوء عليها وتفعيل تنفيذ الأعمال الخيرية فيها كبقية الدول الأخرى لكافة المؤسسات الخيرية الكويتية.

وأوضح الوندة أن جمعية النجاة الخيرية سوف تقوم بوضع خطة تنموية للمشاريع الخيرية التي ستنفذها في جيبوتي، وأهمها تنفيذ حفر الآبار العملاقة، وبناء بيوت ومنازل الفقراء، وبناء المساجد، وكذلك كفالات الأيتام ومساعدة الفقراء بشكل عام.

وبين الوندة أن المسئولين في جيبوتي رأوا فاعلية النجاة ودورها القوي في إغاثة اللاجئين اليمنيين هناك، حيث قمنا بالتواجد على الأرض بين اللاجئين اليمنيين وقمنا بتنفيذ أعمال خيرية إغاثية وانسانية مختلفة، أهمها بناء سور وسياج كبير حول مخيمات اللاجئين وكذلك تركيب المحولات الكهربائية ووسائل الإنارة، وتقديم المساعدات المالية والمادية، لافتا أن هذا الأمر يحملنا مزيدا من المسئولية حول جميع أبناء المسلمين في كل مكان لمساعدتهم وإغاثتهم.

كما أشاد الوندة بدور سفار الكويت في جيبوتي، حيث قامت الجمعية سابقا بزيارة لسعادة السفير الكويتي السيد/ فايز مجبل المطيري والملحق الدبلوماسي بالسفارة وتم مناقشة أوضاع اللاجئين وكيفية التعامل مع هذه الكارثة الإنسانية، وقد كان للسفارة دورا فعالا في تسهيل إجراءات تنفيذ المشاريع والأعمال الخيرية هناك..

الوسوم:, , , , , , , , , ,