لجنة زكاة الفحيحيل كست وعيدت الأيتام السوريين بالأردن

قال مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس إن اللجنة تكفل الكثير من الأيتام السوريين، وتعمد على رعايتهم وتعليمهم وتوعيتهم وتثقيفهم والاهتمام بهم فهؤلاء الأيتام مشروع إستراتيجي يجب استثماره ليعود بالنفع عليهم وعلى بلدانهم وكذلك على الأمة الإسلامية جمعاء.

وأوضح الدبوس أنه قام بزيارة الأيتام السوريين المتواجدين في مخيمات اللجوء بمملكة الأردن الشقيق وقدم لهم الكسوة والعيدية التي أهداها لهم الخيرين من أهل الكويت، مبينا أن هذا العمل يعزز التكافل الاجتماعي، ويرسخ مبدأ الجسد الواحد، ويشعر الأيتام أنهم لا يواجهون تحديات الحياة وحدهم بل هناك من يهتمون بهم ويحرصون على رعايتهم ومساندتهم.

وقال الدبوس: من خلال زياراتي للأيتام لمست عن قرب مدى حاجتهم للجانب النفسي بجانب الرعاية المادية والطعام والشراب، فنحن نتكلم عن أطفال يحتاجون من يتكلم معهم ومن يعطف عليهم ويزيل آثار الحرب التي رسخت في أذهانهم، ولذلك نحرص على إقامة مسابقات القرآن الكريم ونكرم المتميزين منهم، علاوة على تنظيم الرحلات الترفيهية والترويحية والتي من خلالها نكسر حاجز الهم والحزن الذي بدل حالهم وأوهن عظامهم.

واختتم الدبوس بشكر أهل الكويت وكل من ساند  لجنة زكاة الفحيحيل وكافة أوجه العمل الخيري والإنساني، مؤكدا أنه في شهر رمضان المبارك وفي العشر الأواخر حرص أن يتواجد بين الأيتام، ويقدم لهم خيرات المحسنين يدا بيد، فهذه أمانة ويجب أن نوصلها إلى مستحقيها، سائلا الحق القبول والمغفرة وصلاح أحوال جميع بلاد المسلمين. للتواصل ودعم مشاريع لجنة زكاة الفحيحيل الاتصال على: 90028343.2.

الوسوم:, , ,