لجنة طالب العلم: لدينا 150 طالب داخل الكويت بحاجة لكفالتهم دراسياً

استمراراً لمشاريع العشر الأواخر من شهر  رمضان المبارك والتي تطرحها النجاة الخيرية تحت شعار #بالخير_ نحيا ناشد مدير لجنة طالب العلم التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إبراهيم البدر أهل الكويت والتجار ورجال الاعمال كفالة 150 طالب علم يتيم يعيشون معنا داخل الكويت وبحاجة شديدة وضرورية لسداد رسومهم الدراسية لاستكمال مسيرتهم التعليمية، موضحا أن هؤلاء الطلاب محرمون من استلام شهادات نهاية العام، كونهم لم يسددوا الرسوم الدراسية المستحقة عليهم، لافتا أن منهم طلبة متفوقين ويحصدون المراكز الأولى.

وقال البدر: في هذه الأيام المباركة نذكر أهل الخير بحديث الرسول صل الله عليه وسلم” من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا ، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ، ومن يسّر على معسر ، يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة” وللأسف الشديد الكثير من العوائل وأمهات الأيتام يعيشون في ضيق وحزن وكدر، فأبنائهم أمام أعينهم يحرموا من التعليم بسبب قلة ذات اليد، ونحث المحسنين المشاركة والمساهمة معنا في إسعاد هذه العوائل التي تعيش معنا في ديرة الخير، وتتفاوت قيمة الكفالة تبعاً لمرحلة الطالب الدراسية.

وبين البدر: ان كثيراً من الأسر تأتي وتسأل ماذا تم بخصوص كفالة أبنائي الدراسية ولا نجد إجابة تذهب حزنهم، ولكننا نقول لهم أهل الكويت المحسنين لن يتركوا الأيتام للجهل والظلام والأمية بل بفضل الله سيجعلونهم مصابيح تنير الطريق للأخرين، ونبشر المحسنين أنه من طلابنا من أصبح طبيباً وأخر مهندساً وذلك معلماً وغيرها من المهن والحرف التي يحتاجها المجتمع، وساهم طالب الأمس طبيب اليوم في تأسيس أسرة وتكفل بوالديه وإخوته، فكل علم  ونفع وخير يقدمه وينفع به المستفيدين في ميزان من ساهم وشارك وسعى في استكماله لدراسته. وهناك من أهل المعروف من يتكفل بطالب منذ المرحلة الابتدائية ويستمر معه حتى ينال شهادته الجامعية، ترى كم من الدعوات الصالحات نالها بجميل ما قدمت يداه فبفضل الله ثم بدعمه رفع عن كاهل هذه الأسرة الفقيرة هم تعليم أبنهم وتوفير التزاماته واحتياجاته الدراسية لس لعام بل حتى انهى دراسته، فهذه أخلاق أهل الكويت منذ قديم الازل.

وتابع: تقوم اللجنة بفتح ملف كامل لكل طالب يتضمن جميع البيانات المتعلقة به، كما نحرص على تفعيل الزيارات الميدانية، لمتابعتهم عن كثب، فلا يقتصر الأمر على دفع الرسوم المدرسية إلى إدارة المدرسة يداً بيد  بل ما يميزنا هو تفعيل مبدأ المتابعة وتفقد أحوالهم ،ونكرم الأوائل والمتميزين منهم، ونقيم لهم حفلاً مميزاً في نهاية كل عام يجتمع فيه كل من المتبرعين والطلاب وأولياء الأمور وسط اجواء إنسانية تعكس تميز وريادة أهل الكويت. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على 1800082 أو زيارة مواقع الجمعية عبر شتى منصات التواصل الاجتماعي.

الوسوم: