“نسائية التعريف» احتفلت بالمهتديات خريجات الفصول الدراسية

السعيد: طموحنا أن يصبحن سفيرات لدين الإسلام
أقامت إدارة الشؤون النسائية بلجنة التعريف بالإسلام حفلا بمناسبة تخرج المهتديات الجدد، الملتحقات بدورات الفصل الربيعي بمشروع علمني الإسلام. وقالت مسؤولة الفصول الدراسية باللجنة لطيفة السعيد: إن المهتديات الجدد، أبلين بلاء حسنًا خلال هذه الدورات، حيث تعلمن المفاهيم الأساسية التي تهم كل مهتدية جديدة.

وأضافت بأن التحاق المهتديات الجدد بهذه الدورات التي تُقدم بشتى اللغات، يعد الخطوة الأولى لتعلمهن أمور دينهن، كما يتعلمن بعض السور من القرآن الكريم، فضلا عن تعلم السيرة النبوية واللغة العربية. وأكدت السعيد، أن مشروع «علمني الإسلام» هو من أهم المشاريع التي تتميز بها لجنة التعريف بالإسلام، لأنه بمثابة الحاضنة الإيمانية للمهتديات الجدد.

وأوضحت أنّ أثر هذا المشروع لا ينتهي عند تعليم المهتديات الجدد، بل ربما يمتد ذلك الأثر لأبعد من ذلك، حيث يتحول هؤلاء المهتديات إلى سفيرات للإسلام بين جالياتهن وفي بلادهن، وهو ما تطمح إليه اللجنة من خلال هذا المشروع. وأعربت السعيد، عن شكرها لداعمي هذا المشروع، الذي يعد ثمرة من ثمرات أهل العطاء من داعمي العمل الدعوي، سائلة الله تعالى أن يجعل أجر كل حرف لتعليم مهتدية جديدة، في موازين حسناتهم.

الوسوم: