Product Description

لقد اعتنى الإسلام بالأيتام عناية كبيرة، وما تلك الآيات العديدة في كتاب الله وذلك الحث المتوالي من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا دليل قوي على هذه العناية. ومن يتتبع التاريخ الإسلامي يرى بوضوح مقدار الحرص على رعاية اليتيم وكفالته بحثا عن الأجر ومرافقة النبي صلى الله عليه وسلم.

قال أحد السلف:
حق على من سمع هذا الحديث ـ يعني قول الرسول ﷺ : “أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا”، وأشار بالسبَّابة والوسطى- أن يعمل به ليكون رفيق النبي ﷺ في الجنة.. ولا منزلة في الآخرة أفضل من ذلك.

المرحلة الثانية: 5  الاف دينار