الوسم: إفطار صائم

النجاة الخيرية : وزعت 2.4 مليون وجبة إفطار صائم في 25 دولة

النجاة الخيرية : وزعت 2.4 مليون وجبة إفطار صائم في 25 دولة ..

منها بورما والحرم المكي الشريف وألبانيا وكوسوفا ولندن وسوريا وتركيا

الشطي : بفضل الله ثم تبرعات أهل الكويت أدخلنا السرور على ملايين البشر حول العالم

أعلن نائب المدير العام للعلاقات العامة والموارد بـجمعية النجاة الخيرية د. جمال الشطي عن إنجازات مباركة حققتها الجمعية خلال هذا العام حيال مشروع ولائم إفطار الصائم، حيث وزعت الجمعية عدد 2،4 مليون وجبة إفطار صائم في عدد 25 دولة، وحرصت النجاة على اختيار الأماكن الأشد احتياجا لتحقيق أكبر نسبة من المستفيدين، ومراعاة أن تكون الوجبات المقدمة ذات جودة ومشبعة وتليق بالإنسانية.

وقال الشطي: يعد مشروع ولائم إفطار الصائم واحدا من أهم المشاريع الموسمية التي تنفذها الجمعية، وخلال هذا العام شهد المشروع نقلة نوعية إذ إننا بفضل الله قمنا بتنفيذه في عدة دول منها بورما، واستفاد منه أهلنا المسلمون هناك، وكذلك في الحرم المكي الشريف ودولة ألبانيا وكوسوفا ولندن وسوريا والأردن والجمهورية التركية ولبنان ومصر وباكستان وتشاد وجيبوتي والهند وسيلان وغيرها من الدول الأخرى، وفيما يخص اللاجئين السوريين فقد قمنا خلال هذا العام بتوزيع عشرات الآلاف من الوجبات للاجئين في شتى الدول، وشارك معنا في توزيعها للمستفيدين فرق شبابية من اللاجئين السوريين.

وتابع الشطي: نحرص على التعاقد والتعاون مع المؤسسات والجمعيات الخيرية الرسمية المشهرة في البلدان الخارجية، كذلك نهتم بتوثيق الأعمال وإيصالها للمتبرعين ونشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الجمعية بالإنترنت، كما نحرص على إيصال خيرات أهل الكويت لمستحقيها وتتواجد فرق مشرفة بشكل يومي على ولائم إفطار الصائم، وبدورها تتسلم الوجبات وتقدمها للمستفيدين وتتأكد من جودة الطعام وصلاحيته، وحرصنا كذلك أن يكون لنا تواجد في المراكز الإسلامية بالعاصمة البريطانية لندن، حيث تم إقامة وتوزيع ولائم إفطار الصائم هناك للجالية المسلمة وللمهتدين الجدد.

طرود غذائية
إبتسامة وتحية من بورما لأهل الكويت

مبينا أنه فيما يخص العوائل والأسر التي لا تستطيع المشاركة في ولائم إفطار الصائم، تم توزيع الطرود الغذائية عليها، حيث إن تلك الأسر لديها سيدات وأطفال فمن الصعب مزاحمة الرجال في ولائم إفطار الصائم، لذا قمنا بتجهيز هذه الطرود التي تضم المواد الغذائية الرئيسية التي تحتاجها الأسر خلال شهر رمضان المبارك، وبذلك يكون المتبرع لم يشارك في إفطار صائم لشخص واحد فقط بل لعائلة كاملة.

واختتم الشطي تصريحه قائلا: حرصنا في هذا الشهر الفضيل أن نسعد الضعفاء والمحتاجين وننال كذلك أجر وفضل إفطار الصائم، فلقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: ” من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا”، وبفضل الله جل وعلا ثم تبرعات أهل الكويت أدخلنا السرور على ملايين البشر حول العالم. للتواصل ودعم مشاريع جمعية النجاة الخيرية الاتصال على: 1800082.

الوسوم:, , ,

الرحمة الطبية: توزع 10000 وجبة إفطار صائم بمدينة رحيه بالجهراء

قال نائب مدير عام جمعية النجاة الخيرية للعلاقات العامة والموارد د. جمال الشطي إن لجنة الرحمة للخدمات الطبية التابعة للجمعية تقوم بتوزيع أكثر من 350 وجبة إفطار صائم يوميا، بمعدل أكثر من 10000 وجبة خلال الشهر الفضيل. استفاد منها ضيوف دولة الكويت من العمالة الوافدة التي تسكن مدينة رحيه بالجهراء وهذه رسالة شكر وامتنان من أهل الكويت لكل من يعمل بجد واجتهاد ويساهم في نهضتها وتنميتها.

د.جمال الشطي

وتابع الشطي: يوميا بفضل الله جل وعلا توزع النجاة الخيرية ولجانها أكثر من 4200 وجبة إفطار صائم يوميا في شتى مناطق الكويت، تبلغ تكلفة الوجبة دينار وربع، ونحرص على اختيار المناطق المزدحمة بالعمالة الوافدة ذات الدخل المحدود؛ فهم الشريحة المستهدفة من هذا المشروع، كما نتعاقد مع شركات التجهيزات والمؤسسات ذات السمعة الجيدة حتى نوفر لهم الوجبة المناسبة، ونحرص على توثيق هذه الأعمال المباركة وننشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالجمعية ولجانها.

مضيفا أن الجمعية لمست تفاعلا وتسابقا محموما ومساهمة مميزة من قبل الخيرين خلال هذا المشروع الموسمي الرائد الذي تقوم به، فهناك من تكفل بمواقع إفطار كاملة، وآخر شارك بنصف موقع، وآخر حرص على أن يقدم وفق ما استطاع، وهذا يعكس توجه أهل الكويت نحو خدمة المسلمين ومساندتهم، وإدخال الفرحة على الضعفاء والفقراء والمساكين في هذا الشهر الكريم.

واختتم الشطي تصريحه مثمنا تعاون وتكاتف محسني ومحسنات الكويت مع أنشطة ومشاريع الجمعية الدعوية والطبية والخيرية والإغاثية والتنموية التي تهدف إلى إسعاد المحتاجين ونجدة الملهوفين وتذليل الصعاب على الفقراء والمساكين. مختتما أنه يمكن التواصل ودعم مشاريع الجمعية أو لدعم مشروع افطار الصائم الاتصال على: 1800082 أو 90004561.

الوسوم:, , , ,

لجنة التعريف بالإسلام: 50 ألف وجبة إفطار صائم من الأمانة العامة للأوقاف

ثمن مدير عام لجنة التعريف بالإسلام م. عبد العزيز الدعيج التعاون اللا محدود الذي تحظى به اللجنة من قبل الأمانة العامة للأوقاف، مشيدا بدورها الريادي حيال تنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم الذي تقيمه اللجنة بشتى أفرعها المنتشرة من الجهراء إلى الوفرة، حيث قدمت أمانة الأوقاف 50 ألف وجبة إفطار صائم للجنة خلال هذا العام 1438، مؤكدا أن الشراكة بين لجنة التعريف بالإسلام والأمانة العامة للأوقاف نموذج يحتذى به.

وتابع: ولائم إفطار الصائم باللجنة تختلف عن باقي الجهات  إذ إنها “إفطار ودعوة” يتخللها محاضرات ولقاءات دعوية وخواطر قبيل الإفطار لضيوف دولة الكويت من الجاليات الوافدة، ونرحب بكل من يزورنا من شتى الجنسيات والأديان، فلطالما كانت ولائم الإفطار التي تسعد الناظرين بما تضمه من مزيج من الثقافات واللغات والألوان، وقد كان أغلبهم من قبل يعبد آلهة شتى ولكن جمعهم الإسلام على التوحيد وها هم اليوم في صفوف المسلمين الصائمين بل إن غير المسلمين يأتون لتناول الطعام ونرحب بهم، ولله الحمد كانت الولائم سببا في إشهار إسلامهم كونهم يسمعون الدروس والمحاضرات ونعرفهم بأخلاق الإسلام وآدابه وغيرها من الوسائل الدعوية.

مؤكدا أنهم يحرصون على أن تكون الوجبات مشبعة ومميزة فنتعاقد مع الشركات ذات السمعة الجيدة ونزور أماكن الطبخ ويتواجد مشرف بشكل يومي للإشراف على توزيع الوجبات والتأكد من جودتها ويرفع تقرير شامل عن الوجبات فشعارنا ” شرف لنا خدمة ضيوف الرحمن “.

وتابع: شهر رمضان المبارك يمثل مدرسة تربوية وإيمانية للمهتدين الجدد والمسلمين قاطبة، وهناك الكثير منهم يتخوف من صوم رمضان ويتساءل كيف لي أن أمتنع عن الطعام والشراب منذ الفجر وحتى آذان المغرب، ودعاتنا بفضل الله جل وعلا يشرحون لهم أن الأمر سهل وسوف ييسره الله جل وعلا، والغاية من الصوم نعلمهم هي تدريب النفس وتزكيتها وشعورها بالآخرين الضعفاء والفقراء والمحتاجين حول العالم الذين لا يجدون قوت يومهم وتهذيبها وتحقيق التقوى وليس الجوع والعطش.

واختتم الدعيج بشكر الأمانة العامة للأوقاف ودورها الريادي تجاه اللجنة مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ” مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا “، فهذا خير دليل على فضل تفطير الصائم وعظيم ثوابه.

الوسوم:, , ,

زكاة الفحيحيل تحث المحسنين المساهمة في مشروع ولائم إفطار الصائم

الدبوس: تكلفة الوجبة دينار وربع داخل الكويت ونصف دينار في الخارج

حث مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية / إيهاب الدبوس أهل الخير والمحسنين المساهمة في مشروع ولائم إفطار الصائم الذي تنفذه اللجنة داخل وخارج الكويت، وتبلغ قيمة الوجبة داخل الكويت مبلغ دينار وربع، وخارج الكويت تبدأ من نصف دينار وتختلف حسب الدولة.

وأوضح الدبوس أن ولائم إفطار الصائم من المشاهد الاجتماعية المميزة التي جبل عليها أهل الكويت، والتي تعزز قيم التكافل الاجتماعي، وتعكس كرم وحفاوة أهل الكويت بضيوفها من الجاليات الوافدة وبابا واسعا من أبواب الخير والحسنات، فاللجنة تحرص على اختيار المناطق المكتظة بالعمالة الوافدة ذوي الأجور البسيطة الذين يعملون في قطاع النظافة والمهن الحرفية الأخرى أو حسب رغبة المتبرع، وبدورنا نقدم لهم وجبات مميزة، إذ نتعاقد مع شركات التجهيزات المميزة، وتحتوي وجباتنا على اللحم أو الدجاج والخضار والمياه والعصائر والفاكهة، ونحرص أن تكون الوجبة مشبعة وتليق بالإنسان وآدميته.

وتابع الدبوس: يتواجد مشرف بصفة يومية لتسلم الوجبات من الشركات، ويقوم بالإشراف على توزيعها للصائمين وذلك لضمان جودة هذه الوجبات وسلامتها، ويحرص كذلك على توثيق الولائم لتجهيز التقارير اللازمة التي تعكس حجم الإقبال والمستفيدين من هذا المشروع الإنساني، ويسلم في النهاية  للمتبرع.

مبينا أن اللجنة تنوب عن المحسنين في اختيار المكان وعمل التجهيزات اللازمة والإشراف على توزيع الوجبات وتوثقيها وتقديم كافة الخدمات التي يحتاجها ضيوف الرحمن من الجاليات الوافدة معتبرا أن هذا العمل جزءا أصيلا من أعمال اللجنة كجهة خيرية رائدة.

دعوة للمشاركة

واختتم الدبوس بحث محسني ومحسنات الكويت المشاركة في هذا المشروع الإنساني الخيري والذي من خلاله يستطيع الإنسان أن يصوم شهر رمضان مرات عديدة، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا”، فهذا دليل على فضل تفطير الصائم وعظيم ثوابه، فمن خلال مبلغ بسيط جدا تستطيع أن تساهم في إفطار شخص لمدة 30 يوما، وبذلك يكتب لك بإذن الله تعالى أجر هذا الصائم من غير أن ينقص من أجره شيئا فالله واسع عليم. للتواصل ودعم المشروع يمكن الاتصال على: 90028343.

الوسوم:, , , , ,

لجنة التعريف بالإسلام تضع اللمسات الأخيرة لمشروع ولائم إفطار الصائم

الدعيج: الإفطار مع المهتدين له مذاق خاص

أكد مدير عام لجنة التعريف بالإسلام م. عبد العزيز الدعيج انتهاء اللجنة من وضع اللمسات الأخيرة لمشروع ولائم إفطار الصائم ، والذي لا يقتصر فقط على توزيع وجبات الإفطار بل “إفطار ودعوة” يتخلله محاضرات ولقاءات دعوية وخواطر قبيل الإفطار لضيوف دولة الكويت من الجاليات الوافدة.

وأوضح الدعيج أن اللجنة تعتزم توزيع عدد 60 ألف وجبة إفطار صائم في شتى أفرعها المنتشرة من الجهراء إلى الوفرة بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف ومحسني الكويت، ونحرص أن تكون الوجبات مشبعة ومميزة فنتعاقد مع الشركات ذات السمعة الجيدة ونزور أماكن الطبخ ويتواجد مشرف بشكل يومي للإشراف على توزيع الوجبات والتأكد من جودتها ويرفع تقرير شامل عن الوجبات، فشعارنا “خدمة ضيوف الرحمن شرف لنا” بل نرحب بكل من يزورنا من شتى الجنسيات والأديان وسبحان الله حضور غير المسلمين لولائم الإفطار كان سببا في إشهار إسلامهم.

وقال الدعيج : نحن ننوب عن المحسنين في تنفيذ المشروع من حيث اختيار المكان وعمل التجهيزات اللازمة والإشراف على توزيع الوجبات وتوثقيها وتقديم كافة الخدمات التي يحتاجها ضيوف الرحمن من الجاليات الوافدة، معتبرا أن مشاهدة ومجالسة المهتدين الجدد والإفطار معهم له مذاقه الخاص كونهم كانوا يعبدون آلهة كثيرة وجمعهم الإسلام الطاهر تحت لوائه، وها هم اليوم ينتظرون تناول الإفطار على ولائم الخيرين.

رمضان مدرسة تربوية

وتابع: شهر رمضان المبارك يمثل مدرسة تربوية وإيمانية للمهتدين الجدد والمسلمين قاطبة، وهناك الكثير من المهتدين يتخوف من صوم رمضان ويتسأل كيف لي أن أمتنع عن الطعام والشراب منذ الفجر وحتى أذان المغرب، ودعاتنا بفضل الله جل وعلا يشرحون لهم أن الأمر سهل وسوف ييسره الله جل وعلا، ويعلمونهم أن والغاية من الصوم هي تدريب النفس وتزكيتها وشعورها بالآخرين الضعفاء والفقراء والمحتاجين حول العالم الذين لا يجدون قوت يومهم.

واختتم الدعيج بحث محسني ومحسنات الكويت المشاركة في هذا المشروع الإنساني الخيري والذي من خلاله يستطيع الإنسان أن يصوم شهر رمضان مرات عديدة مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا”، فهذا دليل على فضل تفطير الصائم وعظيم ثوابه، فمن خلال مبلغ بسيط جدا تستطيع أن تساهم في إفطار شخص لمدة 30 يوما، وبذلك يكتب لك بإذن الله تعالى أجر هذا الصائم من غير أن ينقص من أجره شيئا فالله واسع عليم. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على: 22444117.

الوسوم:, , ,

“إحساس” يناشد المحسنين دعم مشروع إفطار الأسر المتعففة داخل الكويت

الشيخ طلال فاخر: نوزع كوبونات تحفظ كرامة المستفيد

الشيخ طلال فاخر

ثمن المتحدث الإعلامي لمشروع “إحساس” التابع لـلجنة زكاة سلوى الشيخ/ طلال فاخر تعاون وعطاء محسني ومحسنات الكويت مع كافة الأنشطة والمشاريع الرائدة التي ينفذها “إحساس” والتي يستفيد منها الكثير من الأسر المتعففة التي تعيش على أرض الكويت.

الكوبونات الغذائية

وحث فاخر أهل الخير دعم مشروع “الكوبونات الغذائية” والتي يتم توزيعها على المحتاجين داخل الكويت قبيل شهر رمضان المبارك، ومن خلالها تستطيع الأسر الذهاب إلى الأسواق المركزية التي تتعاقد معها اللجنة وتشتري احتياجات شهر رمضان المبارك، معتبرا هذه الوسيلة من أفضل الطرق لحفظ كرامة المستفيد، حيث لا يعلم من الذي قدم له المساعدة، ولا المتبرع كذلك يعرف من الذي استفاد من خيره وصدقته، ولكن هناك سجلات ربانية تحصي كل شيء شعارها ” فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ “.

وتابع فاخر: نستهدف من خلال هذا المشروع كفالة 400 عائلة طوال شهر رمضان المبارك نوفر لهذه العوائل الإفطار الكريم والحاجيات الأساسية، وتبلغ تكلفة العائلة 50 دينارا بتكلفة إجمالية للمشروع تبلغ 20 ألف دينار، مستشهدا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: ” مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا” فكيف بمن يساهم في إفطار  أسرة كاملة خلال الشهر الفضيل.

وقال فاخر: من خلال هذا المشروع نتحمل عن المتبرع الكريم عناء ومشقة توفير مقر لإقامة ولائم إفطار الصائم وإعداد التجهيزات اللازمة لاستقبال المستفيدين، وكذلك شراء الوجبات والإشراف على توزيعها وخدمة ضيوف الرحمن والاعتناء بهم، فقط من خلال مساهمتك الخيرية هذه تكون بإذن الله كفلت إفطار أسرة خلال الشهر الفضيل.

واختتم الشيخ طلال فاخر تصريحه مناشدا المحسنين دعم هذا المشروع المبارك فاللجنة الآن تستعد لتوفير الكوبونات وتوزيعها على الأسر المستفيدة داخل الكويت والتي يشغل بالها كيف ستستعد لشهر رمضان الكريم، خاصة وأن لديها أطفالا صغارا وكبار السن، فساهم في تخفيف الهم عنهم واجعل خيرك يسعدهم. للتواصل ودعم المشروع 55644002 أو 55644001.

الوسوم:, , , , , , ,

الرحمة الطبية توزع أكثر من 10500 وجبة إفطار صائم بتبرع مبرة الصانع الخيرية

جمال الشطي
جمال الشطي

أكد مستشار جمعية النجاة الخيرية/ جمال الشطي أن مشروع ولائم إفطار الصائم يظل من أبرز المشاريع الموسمية التي نهتم بها في جمعية النجاة الخيرية ولجانها ونحرص أن لا يقتصر مشروعنا فقط على إطعام الطعام وتوزيع الوجبات بل  نسعى جاهدين أن تنال خدماتنا المستفيدين.

وقال الشطي: لجنة الرحمة الطبية لها خدمات إنسانية وطبية جليلة تقوم بها داخل الكويت فتحرص على إقامة المخيمات الطبية للكشف على العمالة الوافدة البسيطة وتوزع عليهم الدواء وتجري لهم فحوصات طبية مميزة من خلال الطاقم الفني المميز الذي يعمل معها من المتطوعين وتضم أطباء بمختلف التخصصات وتقديم وجبات إفطار للمراجعين وتصرف لهم الدواء وكافة خدماتها مجانية  هدية من أهل الكويت لكل من يعمل بجد وإخلاص على أرضها الطيبة.

واتساقا مع دورها الطبي والإنساني حرصت أن يكون لها بصمة خيرية مميزة خلال شهر رمضان المبارك فقامت بتوزيع ولائم إفطار الصائم، والتي قدمت بتبرع سخي من مبرة الصانع الخيرية حيث يتم توزيع عدد 350 وجبة إفطار يوميا أي بمعدل 10500 وجبة شهريا تستفيد منها الجاليات الوافدة القاطنة في منطقة أمغرة تلك التي تكتظ بالعمالة الوافدة ذات الأجور البسيطة، والتي تجد في ولائم إفطار الصائم راحة وتخفيفا كبيرا عن كاهلها ،كون أغلبهم يعودون من أعمالهم بعد الساعة الرابعة عصرا فلا يجد أمامه متسعا من الوقت لتجهيز وترتيب الطعام فتأتي وجبة الإفطار لتكون  هناءً وشفاءً ولصاحبها أجرا وثوابا.

وتابع: نحرص أن تكون الوجبات معدة بطريقة جيدة، ويوجد لدينا طاقم إشرافي مميز  يتواجد بشكل يومي ويقدم تقارير موثقة “بالصوت والصورة” تعكس جودة الطعام وأعداد المستفيدين، فتضم الوجبة إما دجاج أو لحم وخضار وفاكهة ومياه باردة، فليس الهدف عندنا توزيع وجبات إفطار الصائم إبراء للذمة بل إنجازا لمهمة.

وفي ختام تصريحه تقدم الشطي بشكر مبرة الصانع الخيرية مثمنا ومشيدا بدورها الإنساني الرائد الذي تقوم به داخل وخارج الكويت وحرصها الشديد على تعزيز الشراكة مع لجنة الرحمة الطبية لخبرتها الميدانية الكبيرة في تنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم.

الوسوم:, , , ,

زكاة سلوى تضع اللمسات الأخيرة لمشروع ولائم إفطار الصائم

بدر العقيل
بدر العقيل

قال رئيس لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ بدر العقيل أن اللجنة انتهت من وضع خطة تنفيذ مشروع ولائم إفطار الصائم والسلات الرمضانية والذي يتم تنفيذه داخل الكويت وفي الكثير من الدول العربية والآسيوية ودول البلقان.

موضحا أن اللجنة تحرص على استثمار مشروع ولائم الإفطار فتجعل للدعوة نصيبا كبيرا منه، كما يتخلل برنامج المشروع لقاءات ثقافية وتعليمية، فلا يقتصر المشروع على إطعام الطعام، بل يصبح له بعد توعوي ودعوي كبير؛ إذ يساهم في تعريف المسلمين بدينهم الحنيف، وتبلغ قيمة الوجبة داخل الكويت دينار وربع وخارج الكويت تبدأ من 500 فلس وتختلف بحسب الدولة.

وتابع العقيل: من خلال خبراتنا الطويلة في تنفيذ هذا المشروع الموسمي الهام فإننا نقوم بالتعاقد مع الجهات المميزة ذات الخبرة ،ومع شركات التجهيزات التي تقدم الوجبات بصورة راقية تليق بالإنسانية، كما يوجد لدينا طاقم يختص بمهام الإشراف ومتابعة توزيع ولائم الإفطار ويسجل ملاحظاته بشكل يومي مما يضمن جودة عالية للوجبات، هذا داخل الكويت، أما في الخارج فنتعاقد مع الجهات الرسمية المشهرة ويتم توثيق الفعاليات (بالصورة والصورة) وتسليم المتبرع تقريرا كاملا عن تبرعه الكريم.

وحول مكونات الوجبة بين العقيل أنه يتم الحرص على أن تكون الوجبة مناسبة من حيث الكم والكيف، وأن تحظى باستحسان الصائمين، أما عن مكوناتها فهي تحتوي على دجاج أو لحم بالإضافة إلى خضار ولبن وتمر وعصير وماء.

وفيما يخص السلات الرمضانية أوضح العقيل أن مشروع السلات الرمضانية يهدف إلى تخفيف المعاناة عن كثير من  الأسر الفقيرة المتعففة، فولائم الإفطار مخصصة للرجال، أما العوائل فنوزع عليها السلات الرمضانية التي تضم كافة احتياجات الشهر الفضيل، وتكفي لمدة شهر كامل لأسرة من خمسة أفراد، موضحا أنه يمكن التواصل مع اللجنة بالاتصال على 55644002.

واختتم العقيل بحث المحسنين على المشاركة والمساهمة في هذا المشروع المبارك، فالإنسان بضغطة زر يكسب أجر إفطار أسرة مسلمة كاملة من غير عناء ولا تعب، فقط يقوم بالتبرع للمشروع ونحن ننوب عنه في الشراء والتجهيز والإعداد لإفطار هذه الأسرة والاهتمام بها، ونتحمل العبء عنه آملين المشاركة في الأجر والمثوبة.

الوسوم:, , , , ,

النجاة الخيرية : ولائم إفطار وسلات غذائية للنازحين اليمنيين بجيبوتي

إيهاب الدبوس
الدبوس

تقدم مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية / إيهاب الدبوس بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الصباح حفظه الله ورعاه وولي عهده الأمين، وكافة أهل الكويت والمسلمين قاطبة، سائلا الحق سبحانه أن يحفظ الكويت وأهلها من كل سوء وسائر بلاد المسلمين.

وأكد الدبوس حرص النجاة الخيرية على تقديم الدعم والعون اللازمين للنازحين اليمنيين بجيبوتي، معتبراً ذلك من باب المسؤولية الدينية والإنسانية والأخلاقية تجاه أهل اليمن الفارين من بطش الطغاة، موضحا أن الجمعية قامت بإنشاء مخيم للنازحين اليمنيين بتبرع من الخيرين يضم ما يزيد عن 5 آلاف شخص بدولة جيبوتي، والجمعية تتلقى تبرعات الخيرين لإغاثة اليمن حيث أطلقت حملة هم أهلنا ولاقت تفاعلاً منقطع النظير.

وأعلن الدبوس عن إقامة ولائم إفطار صائم للنازحين اليمنيين من باب إدخال الفرحة والسرور عليهم، حيث قامت الجمعية بتوفير ولائم إفطار و سلات رمضانية، بتكلفة تعدت 10 آلاف دينار تبرع  سخي من لجنة زكاة الفحيحيل، والتي حققت مشاريع خيرية رائدة وبصمات جلية في اليمن، منها مركز الكويت الطبي

الذي يعد الملاذ الآمن أمام الجرحى والمصابين والفقراء.

وقال الدبوس ما نفعله من عمل خيري تجاه أهلنا اليمنيين ما هو إلا رسالة من المحسنين من أهل الكويت للنازحين اليمنيين وعربون محبة وإشهار صدق وشهادة برهان لما تكنه أنفسنا من مودة ورحمة لهم، فهم أخوتنا في الإسلام وجيران في الأوطان وأصهار وخلان، وبيننا تبادل تجاري واقتصادي وتشابه كبير في العادات والتقاليد، للتواصل مع اللجنة .90028343

   واختتم الدبوس تصريحه سائلا الحق سبحانه أن يرفع الغمة عن بلاد المسلمين جميعا فالجراح غائرة والمصاب جلل وجهودنا الخيرية والإنسانية تعكس وتبرهن  على عظم التربية التي غرسها فينا الأجداد، ورعاها الآباء وها نحن نمضي على الدرب لخدمة الإسلام والمسلمين.

الوسوم:, , , , ,

دار عزيزة للتعريف بالإسلام توزع 500 وجبة إفطار صائم يوميا بالوفرة

إفطار الوفرة 2
جانب من توزيع وجبات الإفطار على عمال منطقة الوفرة

قال مدير إدارة الأفرع ومدير إدارة الحج والعمرة بلجنة التعريف بالإسلام المحامي/ منيف العجمي أن خدمة المهتدين الجدد ورعايتهم شرف لنا؛فاللجنة ترعاهم علمياً وثقافياً واجتماعياً ليكونوا نواة صالحة لمجتمع مسلم جديد.

  وأعلن العجمي عن توزيع عدد 500 وجبة إفطار صائم يوميا  للمهتدين الجدد والجاليات المسلمة الوافدة بدار المغفور لها بإذن الله تعالى عزيزة محمد جمعة بالوفرة بتبرع كريم من محمد جاسم المرزوق حفظه الله للعام الثاني عشر على التوالي، ويستفيد من هذه الولائم العمالة الوافدة التي تعمل بالمزارع والحقول والاسطبلات والجواخير أي 15 ألف وجبة شهرياً، ونحرص أن تكون الوجبات راقية ومميزة ومشبعة لتتعدى إطعام الطعام لتكون بابا واسعا لدعوة الطرف الآخر للإسلام وكذلك تنمية ثقافتهم الإسلامية فأغلبهم يفد من مناطق تفتقر إلى الثقافة الإسلامية ويحتاجون إلى من يشحذ هممهم ويقوى العزائم.

  وبين العجمي: أن اللجنة تبذل جهودا كبيرة في الإشراف والمتابعة لتنفيذ ولائم إفطار الصائم وتحرص على أن تكون الوجبات ساخنة ومشبعة ونتعاقد مع الشركات ذات السمعة الطيبة ويقوم مندوب اللجنة  باستلام الوجبات وإعداد تقرير شامل عنها بشكل يومي لضمان جودتها.

   وحول الأنشطة والفعاليات التي تقوم بها التعريف بالإسلام في منطقة الوفرة البعيدة أوضح العجمي أن اللجنة تقوم بجهود جبارة في هذه المنطقة البعيدة حيث يقوم دعاة اللجنة بزيارة المزارع وعمل اللقاءات مع غير المسلمين لدعوتهم للإسلام وكذلك إقامة المحاضرات الكبيرة للمهتدين الجدد والجاليات وخطبة الجمعة بلغاتهم وإقامة مسابقات حفظ القران الكريم وتوزيع الهدايا والجوائز على الفائزين وتسير رحلات العمرة للمتميزين منهم.

  وذكر العجمي أن عمل التعريف بالإسلام مؤسسي بامتياز فقمنا في فرع الوفرة بعمل إحصائية شاملة لعدد المزارع وعدد الجواخير والاسطبلات وعدد العاملين بها وجنسياتهم وديانتهم والأوقات التي تناسبهم حتى نلحقهم بالدروس والمحاضرات ودعوة غير المسلمين منهم للتعرف على الإسلام وبفضل الله يحقق الفرع نتائج دعوية مميزة.

  واختتم العجمي شاكرا المرزوق على دعمه اللامحدود للجنة التعريف بالإسلام، وحرصه الدائم على سقي شجرة الدعوة لتظل مثمرة على الدوام، كما خص بالشكر  كل من يدعم اللجنة ويحرص على تفعيل دورها ورسالتها العظيمة التي تهدف إلي إخراج الناس من الظلمات إلى النور، وفق منهج قوامه الحكمة والموعظة الحسنة، وثمن العجمي جهود مشرف الفرع/ هادي لافي العتيبي وكافة الدعاة والعاملين معه في الوفرة الذين يعملون ليلاً ونهاراً على متابعة المهتدين والجاليات المسلمة، وسط طقس شديد الحرارة والغبار الكثيف، ويتعرضون لصعوبات شديدة حيث الطرق الوعرة وتعطل مركباتهم.

الوسوم:, , , , , , , ,

النجاة الخيرية تنفذ مشروع إفطار الصائم في 12 دولة عربية وإسلامية

جابر الوندة
الوندة نائب مدير عام النجاة الخيرية

أعلنت إدارة المشاريع والتسويق الخيري في جمعية النجاة الخيرية أن عدد الدول المستفيدة من مشروع إفطار الصائم يصل إلى 12 دولة عربية وإسلامية وهي: بنجلاديش، وألبانيا، وكوسوفا، وتشاد، وباكستان، ولبنان، واليمن، وإيران، وسوريا، والأردن، ومصر، والبوسنة والهرسك، إضافة الى تنفيذ جانب من المشروع في الكويت.

   وأوضح نائب مدير عام النجاة الخيرية / جابر الوندة أن قيمة الوجبة في هذه الدول تتراوح ما بين نصف دينار إلى دينار مبيناً أن قيمة الوجبات في مشروع إفطار الصائم بالدول المستفيدة وهي: بنجلاديش وألبانيا وكوسوفا وباكستان واليمن وإيران والبوسنة والهرسك بثمن نصف دينار للوجبة الواحدة، في حين تبلغ قيمة الوجبة دينار في سوريا والأردن ولبنان وتشاد، أما في جمهورية مصر العربية الشقيقة فتبلغ قيمة الوجبة 750 فلس.

   وبين الوندة أن اختلاف قيمة الوجبات لمشروع إفطار الصائم في مختلف هذه الدول وفق أسعار المواد الغذائية بالسوق في كل دولة، مراعين أن تكون وجبة الإفطار مشبعة وذات قيمة غذائية للصائمين، مؤكدا أن الجمعية توزع ما يفوق 100 ألف وجبة إفطار صائم داخل دولة الكويت وخارجها طوال شهر رمضان بواقع 3742 وجبة يوميا.

   وحث الوندة أهل الخير على التبرع لهذا المشروع ابتغاء مرضاة الله تعالى في الأجر والثواب وتحقيق التكافل بين المجتمعات المسلمة، ورسم الفرحة والبهجة على وجوه الشرائح الفقيرة المستفيدة من المشروع، منوهاً إلى أنه يمكن التبرع عبر أرقام الهواتف التالية: 25644002 – 25564400.

الوسوم:, , , , , , , , , , , , , ,

التعريف بالإسلام تقيم إفطارا جماعيا للمسلمين الجدد في عاشوراء

تقيم لجنة التعريف بالإسلام إفطارا جماعيا للمسلمين الجدد يوم عاشوراء الموافق اليوم الإثنين 10 من محرم ويأتي هذا النشاط ضمن مشروع “إطعام الطعام” باللجنة، يأتي ذلك في إطار خطتها السنوية الهادفة الى رعاية المسلمين الجدد.

حمود الإبراهيم
الإبراهيم

وفي هذا السياق أكد مدير إدارتي العلاقات العامة والموارد/ حمود الإبراهيم أن هذا الإفطار يتم في أفرع اللجنة المنتشرة في جميع محافظات الكويت الست، مشيرا إلى أن الإفطار يعد خطوة طيبة وبادرة إيجابية لرعاية المهتدين الجدد من العمالة بالكويت، موضحا أن اللجنة تستهدف من ذلك تأليف قلوب المهتدين الجدد وتثبيتهم على الإسلام علاوة على غرس المفاهيم الإسلامية في نفوس المسلمين خاصة المهتدين الجدد ورعايتهم اجتماعياً ومادياً ونفسياً، ورسم البسمة على وجوههم والتخفيف عنهم هموم الحياة  ومشقاتها.

ولفت الإبراهيم إلى أن إفطار الصائم والجلوس على مائدة واحدة يعد نوعا من أنواع التكافل الاجتماعي بين المسلمين والذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف، كما يأتي انطلاقا من رد النبي صلى الله عليه وسلم على رجل جاء يسأل: ‏أي الإسلام خير؟ قال: :تُطْعِمُ الطَّعَامَ وَتَقْرَأُ السَّلَامَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ” (رواه البخاري ومسلم) وذلك لأن إطعام الطعام مستلزم لسلامة اليد والصدر واللسان نحو المسلمين، فهو يزيد الألفة ويعزز التكافل والتراحم وينشر المحبة بينهم مصداقا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى) (رواه البخاري).

وأشار الإبراهيم إلى أن وجبات إفطار الصائمين التي يتم توزيعها في يوم عاشوراء تأتي بمساهمات وتبرعات أهل الخير من أبناء الكويت الكرام الذين جبلوا على فعل الخير لافتا إلى  أن قيمة الوجبة تعادل دينارا ونصف الدينار.

الوسوم:, , , , , , , , , , , , , ,