الوسم: الأرامل

«لجنة زكاة كيفان» تسافر إلى الأردن الأسبوع المقبل لتوزيع الأضاحي

أكد رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة الشيخ/عود الخميس أن اللجنة خاصة وجمعية النجاة بشكل عام، تحرصان على إيصال مساعدات وتبرعات أهل الخير إلى مستحقيها يدا بيد داخل وخارج الكويت عبر اللجان الرسمية المشهرة التي تتعاون مع اللجنة، وهذا ما جعلهم قبلة المتبرعين.

عود الخميس
الخميس

وفي هذا السياق قال الخميس أنه سيسافر مع وفد من جمعية النجاة الخيرية لتوزيع الأضاحي على النازحين السوريين بالأردن خلال الأسبوع القادم، حيث أنه جاري التنسيق والإعداد الكامل لتنفيذ هذا المشروع الموسمي عبر القنوات الرسمية هناك، وتبلغ تكلفة الأضحية 75 دينارا كويتيا، ويستفيد من هذا المشروع العديد من الأسر النازحة والأيتام والأرامل.

أهداف مشروع الأضاحي بلجنة زكاة كيفان

وبين الخميس أن اللجنة تهدف من هذا المشروع إدخال الفرحة والسرور على النازحين، وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي الذي حث عليه الدين الحكيم، ومساندة النازحين في هذا المصاب الجلل، علاوة على ذلك، تعكس الزيارة مدى اهتمام الكويت بقضية النازحين، وأننا لن ننساكم فقد تركنا فرحة العيد في الوطن وبين الأهل والاحباب، وأثرنا أن نكون معكم، ونشارككم في هذه اللحظات المباركة.

وحول أبرز محطات الزيارة قال الخميس: سوف نقوم بزيارة للمرضى والجرحى وننقل لهم تبرعات أهل الخير ونقف على أبرز احتياجاتهم، كما أن الأيتام سيكون لهم نصيب كبير من هذه الزيارة، حيث تكفل اللجنة العديد من الأيتام السوريين، وتقوم بصرف الكفالات لهم بشكل دائم، وتحرص كذلك على إقامة اللقاءات والاحتفال بالمتميزين منهم، وعقد حلقات تحفيظ القرآن الكريم لهم، وحمايتهم والتخفيف عنهم، فأكثرهم يعاني من أمراض نفسية وعصبية من جراء ما شاهدوه من قتل وتدمير، وكعادة أهل الكويت دائما يسابقون في عمل الخير وكفالة الأيتام، حيث حققت جمعية النجاة الخيرية وأخواتها من الجمعيات الكويتية الموقرة إنجازات كبيرة، ومتعددة تجاه مساندة ودعم النازحين السوريين. مشيرا إلى أن التواصل مع اللجنة ممكن عبر رقم هاتف66293044.

واختتم الخميس حديثه بحث كل مسلم ومسلمة على أن يقدم للنازحين والمحتاجين من فضل الله الذي رزقه به، فحاجة المسلمين كثيرة وكبيرة، وتحتاج إلى الوقوف معهم ومساندتهم في المحن التي يتعرضون لها.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

زكاة سلوى..تأهيل 250 من الأرامل وأمهات الأيتام في البلقان

دعا مدير عام لجنة زكاة سلوى/ محمد الخالدي أصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت الكرام إلى دعم “مشروع تأهيل الأرامل وأمهات الأيتام” في دول البلقان وبالتحديد في ألبانيا وكوسوفو ،لافتا الى أن التكلفة الاجمالية للمشروع تبلغ 10 آلاف دينار لتأهيل نحو 250 أرملة، موضحا أن كلفة تأهيل الأرملة الواحدة تبلغ 50 دينارا.

ولفت الخالدي الى أنه ومن منطلق الاحساس بمعاناة الأرامل في ألبانيا -وفي ظل تزايد نسبة اللاتي يرغبن في أن يكن صاحبات حرف وأعمال تدر عليهن دخلا يسترهن من قسوة الحياة حتى يشب أطفالهن، ويضمن لهن الحياة الكريمة- كان هذا المشروع، مشيرا إلى أنه يمكن المساهمة في هذه الاعمال عبر الاتصال على 25644002 أو 55644002.

وأشار الخالدي الى أن المشروع يهدف الى ايجاد دخل ثابت ومستمر للأرامل وأمهات الأيتام، علاوة على تشجيع الأرملة على تحمل مسؤولية اعالة أبنائها ورعايتهم وكفاية الأسرة من الهموم المعيشية الضرورية، بالاضافة الى تدريب الأسرة كاملة على الجرأة في مواجهة المجتمع، علاوة على تحقيق الاستقرار الاجتماعي للأسر المستفيدة من خلال رفع وتحسين المستوى الاقتصادي للأسرة.

وذكر الخالدي أنه يتم تنظيم عدة دورات تدريبية مثل ورش العمل للخياطة ودورات أخرى في الطبخ وصناعة المعجنات وتنظيم معارض لبيع المنتجات وتسويقها، مشيرا الى أن هذا المشروع يضمن الدخل المعيشي لأسر الأرامل وأمهات الأيتام في دول البلقان واعداد الفتيات لأن يصبحن أمهات ناجحات، بالاضافة الى اكتساب مهارات حياتية تفيد الأرملة والأيتام في حياتهم المستقبلية، علاوة على اظهار صورة الاسلام الحسنة من خلال التكافل الاجتماعي المتحقق في هذا المشروع.

وأوضح أن اللجنة تسعى لتنفيذ المشاريع الخيرية التي من شأنها تقديم الدعم والعون والمساعدة وكفالة فقراء المسلمين وذوي العوز والحاجات في  الدول العربية والإسلامية .

الوسوم:, , ,