الوسم: الأسر المتعففة

زكاة الفحيحيل: مشروع الأسر المنتجة يكافح البطالة ويستثمر الطاقات المعطلة

زكاة الفحيحيل: مشروع الأسر المنتجة يكافح البطالة ويستثمر الطاقات المعطلة ويحفظ العوائل من السؤال

#اذهب_فاحتطب .. يستهدف 50 أسرة داخل الكويت

تطرح لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية على المحسنين والخيرين مشروع الأسر المنتجة والذي يتم تنفيذه داخل الكويت، وتهدف اللجنة من خلال هذا المشروع إلى تحقيق التنمية المستدامة لعدد 50 أسرة متعففة وفقيرة تعيش في هذا الوطن، وكذلك تعزيز سبل العيش والحياة الكريمة لهم، ونقل هذه العائلات من العوز إلى العطاء والاكتفاء الذاتي.

مدير لجنة زكاة الفحيحيل
إيهاب الدبوس

وفي هذا الصدد قال مدير لجنة زكاة الفحيحيل/ إيهاب الدبوس أن فكرة مشروع الأسر المتعففة تعمل على تحويل هذه الأسر  إلى طاقات فاعلة ومنتجة، فكثير من العوائل لديها مشاريع إنتاجية رائدة تحتاج فقط إلى مبلغ مالي بسيط ليعمل المشروع ويحفظها من ذل السؤال، وكذلك يخفف جانبا من الأعباء المالية الكبيرة التي تدفعها اللجنة شهريا للمستفيدين الذين بلغ إجمالي ما يتلقون من مساعدات مقطوعة وشهرية أكثر من 8000 دينار، فكثير من الأسر لا تستطيع دفع إيجار المنزل، وأخرى لا يتوافر لديها الدخل المادي الذي يكفيها طوال الشهر، وجميع الحالات موثقة ومثبتة في اللجنة ولا تتم المساعدة إلا بعد الزيارة ومعاينة المنزل.

وحول آلية تنفيذ المشروع قال الدبوس: ما نقدمه من مساعدات تنقضي وتظل حاجة الأسر كبيرة، فمن خلال هذا المشروع نعمل على توفير مصدر رزق كريم يحفظ للإنسان ماء وجهه، ومن المشاريع التي تقدمها اللجنة دورات تعليم الكمبيوتر، ودورات تعلم فنون الحدادة والنجارة والتكييف والكهرباء والسباكة وغيرها من الحرف، وكذلك دعم المشاريع الإنتاجية الصغيرة مثل تطريز الملابس، وافتتاح المطاعم الصغيرة،  وكافة المهن الكريمة التي تساعد الإنسان وتجعل له قيمة في حياته. تبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 15000 دينار، وعدد الأسهم 3000 سه،م قيمة السهم “5” دينار كويتي.

مشاريع متنوعة

وتابع الدبوس: فلسفة جمعية النجاة الخيرية تطمح إلى القضاء على الفقر، فثالث مقصد من مقاصد الإسلام الرئيسية هو رعاية الإنسان من خلال توفير وسائل الرزق الحلال التي تساعد الطاقات البشرية على العمل والعطاء، ففي خارج الكويت حقق هذا المشروع نجاحات مميزة وتختلف طبيعة المشروع باختلاف البلد التي يقام بها، فمثلا هناك في دول ساحلية يكون مصدر الرزق البحر فنوفر للعائلات مراكب الصيد، كذلك أخرى تصلح لها منيحة البقر والماعز، وهناك مشروع “التوكتوك” وهو وسيلة لنقل الركاب، وكذلك هناك أكشاك ومنافذ البيع، وأيضا مزارع الأسماك والأرانب ومناحل العسل ومزارع الدجاج وغيرها من المشاريع التي تحسن من دخل تلك الأسر وتستثمر طاقتها ووقتها في العمل والإنتاج، وبفضل الله كانت نتائج المشروع غير متوقعة حيث حقق إنجازات مباركة وأصبح لدينا من هذه الأسر من يتبرع ليساعد العائلات الأخرى على العمل والعطاء.

واختتم الدبوس بحث أهل الخير ومحسني الكويت على دعم هذا المشروع الإنساني الهام والذي يكافح البطالة، مستشهدا بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم: “لأن يأخذ أحدكم أحبله فيأتي بحزمة من حطب على ظهره فيبيعها فيكف الله بها وجهه، خير له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه”. للتواصل ودعم المشروع الاتصال على: 98855495.

الوسوم:, , , , , ,

لجنة زكاة سلوى تناشد الخيرين دعم و رعاية الأسر الفقيرة والمتعففة

العقيل: من واجبنا الإنساني والديني الوقوف مع الضعفاء ومساندتهم في محنتهم

حث رئيس لجنة زكاة سلوى التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ/ بدر العقيل المحسنين والخيرين والتجار المساهمة والمشاركة في الحملة الإنسانية التي يطرحها مشروع إحساس لـ ” رعاية الأسر الفقيرة والمتعففة ” حاليا، والتي تهتم بدفع قيمة الإيجارات المتأخرة لهذه الأسر داخل الكويت وحمايتها من “إخلاء المسكن” بسبب عدم دفع قيمة الإيجار.

رعاية الأسر الفقيرة والمتعففة

وقال العقيل: يعيش معنا على هذه الأرض المباركة الكثير من الأسر المتعففة التي تأبى أن تسأل الناس إلحافا ومع قلة ذات اليد ونظرا للظروف والأزمات الاقتصادية الصعبة التي تعاني منها تلك الأسر، وأمام زيادة عدد أفرادها والتحاقهم بالتعليم وكثرة متطلباتهم الحياتية، لا تستطيع أغلب هذه العوائل دفع قيمة الإيجار الشهرية، وتراكمت الإيجارات لعدة أشهر وبعضهم مهدد بإخلاء المسكن والخروج للمجهول، لافتا أن مساعدة الأسرة الواحدة الشهرية 200 دينار من خلال هذا المبلغ ندفع الإيجار للملاك ونحافظ على هذه الأسر من التشرد والضياع، وأوضح في الوقت ذاته أن قيمة المساهمة في مشروع إحساس هي 20 دينارا.

وبين العقيل أن هذه الأسر لديها طلاب وطالبات بمراحل عمرية مختلفة وتراكمت عليهم الالتزامات والأعباء المالية من كل حدب وصوب، وفاقمت من واقعهم المعيشي وجعلتهم يعانون الحياة، ومن واجبنا الإنساني والديني الوقوف مع هؤلاء الضعفاء ومساندتهم في هذه المحن، فنحن ولله الحمد نعيش في الكويت، وتفيض منازلنا بالخيرات والنعم، ومن أجل المحافظة على دوام هذه النعم العظيمة يجب مساعدة المحتاجين والضعفاء، وتذليل الصعاب التي تواجههم في واقعهم الحياتي، فنحن نتلمس رضا الله جل وعلا في إطعام بطون الجوعى ومساعدة المحتاجين وإغاثة الملهوفين، وتفريج الهموم من أجل وأعظم الأعمال التي يستطيع أن يقدمها الإنسان لأخية الإنسان فهي حسنة في الدنيا وزاد في الأخرة، مؤكدا أن صنائع المعروف تقي مصارع السوء، ويمكن التواصل ودعم المشروع من خلال الاتصال على: 55644002- 22052753 أو من خلال الرابط الإلكتروني بجمعية النجاة الخيرية.

واختتم العقيل تصريحه مناشدا أهل الكويت الخيرين الذين ورثوا المروءة والإنسانية من الآباء والأجداد أن يحموا هذه العوائل الكريمة من شبح الطرد من المسكن بسبب عدم دفع الإيجار، متسائلا أين تذهب هذ الأسر الكريمة التي يوجد بها نساء وأطفال وأرامل وشيوخ، مؤكدا أن اللجنة تتسلم كافة الأوراق الرسمية التي تثبت حاجة الأسر.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

“زكاة العثمان” تطلق مشروع ” كسوة الشتاء “

ناشد مدير عام لجنة زكاة العثمان أحمد باقر الكندري أصحاب الأيادي البيضاء والمحسنين من أبناء الكويت الكرام ضرورة المساهمة في دعم مشروع توزيع كسوة الشتاء على الأطفال الأيتام وذوي الأسر المتعففة وأصحاب العوز والحاجات.

الكندري: "زكاة العثمان" تطلق مشروع " كسوة الشتاء "
أحمد باقر الكندري

وأشار الكندري إلى أن هذا المشروع يعد نوعا من أنواع التكافل والتراحم الاجتماعي بين المسلمين، مستشهدا بقول الرسول الكريم في حديثه الشريف: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر البدن بالسهر والحمى).

   وأوضح الكندري أن قيمة كسوة الشتاء للشخص الواحد لتكفيه طول فترة فصل الشتاء تتراوح ما بين 20 إلى 25 دينارا تشمل ملابس وبطاطين ومستلزمات أخرى خاصة بالشتاء، موضحا أن المشروع يستهدف رسم البسمة على وجوه الأيتام والفقراء وإدخال السعادة إلى نفوسهم والتخفيف عن عاتقهم هموم الحياة ومعاناتها وحمايتهم من برد الشتاء القارس، مبينا أن اللجنة تكفل آلاف الأيتام والفقراء داخل الكويت وخارجها، ومن الضروري جدا النظر بعين الرحمة إلى هؤلاء المساكين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لهم، مبينا أنه يمكن المساهمة عبر الاتصال برقم اللجنة الساخن 99388878 أو رقم اللجنة 22667780. 

    وأشاد الكندري بالتفاعل الدائم الملموس والمستمر من قبل أبناء الكويت الكرام من المحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء والمنفقين أموالهم في الخيرات، مؤكدا أنه لولا فضل الله أولا ثم مساهماتهم وتبرعاتهم لما حققت اللجنة تلك الإنجازات التي  وصلت إليها ولما أصبحت اللجنة عميد اللجان الخيرية في الكويت، فالكويت مركز للعمل الإنساني وأميرها الشيخ صباح الأحمد قائد للإنسانية، وأهل الكويت جبلوا على فعل الخير وأياديهم البيضاء امتدت بالعطاء إلى المنكوبين والمحتاجين في شتى بقاع الكرة الأرضية، مبينا أن إقدام أبناء الكويت على فعل الخير سيصب بإذن الله تعالى في ميزان حسناتهم ، ومن يفعل خيرا سيجده عند الله تعالى هو خيرا وأعظم أجرا.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

“زكاة الفحيحيل”.. مشاريع خيرية خارجية بـتكلفة 13230 دينار

أكد رئيس لجنة زكاة الفحيحيلعبد الله الدبوس أن اللجنة نفذت مجموعة مشاريع خيرية خارج الكويت وبالتحديد في دولة  اليمن، لافتا إلى أن قيمة هذه المشاريع تبلغ 13230 دينار.

الدبوس: "زكاة الفحيحيل".. مشاريع خيرية خارجية بـتكلفة 13230 دينار
عبد الله الدبوس

وأشار الدبوس إلى أن تلك المشاريع تتضمن كفالة الأيتام وعلاج المرضى وحفر الآبار وتقديم المساعدات للأسر الفقيرة والمتعففة وإفطار الصائمين وزكاة المال وبناء المدارس والمنازل للفقراء والأيتام وغيرها من المشاريع المتنوعة ما بين الخيرية والإنسانية التي تصب في تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب العوز والحاجات والمرضى والمساكين والأيتام والفئات المستضعفة وغير القادرين.

ولفت الدبوس إلى أن هذه المشاريع تنفذ وفق خطة العمل الخارجي بجمعية النجاة الخيرية وبالتعاون مع مؤسسة ينابيع الخير اليمنية لافتا إلى الإقبال الكبير من أهل الخير والمحسنين وذوي الفزعة والنخوة من أهل الكويت الكرام في المساهمة بزكاة أموالهم وصدقاتهم لأجل تنفيذ تلك المشاريع وتبنيها، مشيرا إلى أنه يمكن التواصل مع اللجنة لدعم هذا المشروع على العنوان التالي: الفحيحيل ق10 ش21 محمد إقبال منزل 16/ أو الاتصال عبر الخط الساخن: 98855495

الوسوم:, , , , , , , , , , , , ,

الدبوس: اللجنة تقدم مساعدات شهرية لـ220 أسرة فقيرة

دعا رئيس لجنة زكاة الفحيحيل الشيخ عبد الله الدبوس أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة وذوي الأيادي البيضاء إلى دعم مشروع كفالة الأسر الفقيرة والمتعففة والذي تنفذه اللجنة على مدار العام لافتا إلى أن اللجنة حريصة على تقديم مساعدات شهرية للأسر الفقيرة والمحتاجة تكون عونا ودعما لهم، سواء كانت داخل الكويت أو خارجها، وذلك حرصا من اللجنة على تفعيل مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين، وتطبيقا لمبادئ الدين الإسلامي الحنيف.

الدبوس: اللجنة تقدم مساعدات شهرية لـ220 أسرة فقيرة
عبد الله الدبوس

وذكر الدبوس في تصريح صحافي أن اللجنة تكفل ما يقارب 100 أسرة داخل الكويت و120 أسرة خارج الكويت، ليبلغ بذلك إجمالي الأسر التي تكفلها اللجنة داخل وخارج الكويت 220 أسرة فقيرة.

ولفت الدبوس إلى أن اللجنة تقوم بتقديم مساعدات عينية أو تخصيص مساعدات شهرية للأسر الفقيرة والأرامل، بعد أن يتم التأكد من حاجتها بعمل دراسة حالة ميدانية للأسرة الفقيرة، وما أن يتم التأكد من حاجة الأسرة للمساعدة تتم تقديم المساعدة على الفور وفق أوضاع تلك الأسرة، ومدى حاجتها للمساعدة.

وأوضح أن تقديم تلك المساعدات ما كانت ستقوم اللجنة بتقديمها للأسرة الفقيرة والمتعففة لولا تفاعل أصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة وأهل الخير من أهل الكويت الكرام الذين جبلوا على فعل الخير، والوقوف بجانب الفقراء والمساكين، وتقديم الدعم والمساعدة لهم، داعيا إلى ضرورة التفاعل مع اللجنة والقيام بإخراج أموال الزكاة والصدقات لتنفيذ مثل هذه المشاريع الخيرية، مبينا أنه على الرغم من وجود اللجنة في موقع يكثر فيه الفقراء والمساكين إلا أن هناك تفاعلا كبيرا من أهل الخير للتبرع بأموالهم وإخراج زكاتهم وصدقاتهم.

الوسوم:, , , , , , , , , , , ,

“زكاة الشامية”: مساعدات شهرية لـ200 أسرة فقيرة

سامي بوناشي
بوناشي

أكد مدير عام لجنة زكاة الشامية والشويخ سامي بوناشي أن اللجنة حريصة على تقديم الدعم والعون والمساعدة للأسر الفقيرة والمتعففة سواء كانت داخل الكويت أو خارجها، وذلك حرصا من اللجنة على تفعيل مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين، وتطبيقا لمبادئ الدين الإسلامي الحنيف، وتمسكا بتوجيهات الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) بضرورة مساعدة وكفالة الفقراء، سواء كان ذلك عن طريق إخراج الزكاة بمختلف أنواعها أو التصدق على المحتاجين والمساكين من أبناء المسلمين.

وأوضح بوناشي أن اللجنة تكفل ما يقارب 100 أسرة داخل الكويت و100 أسرة خارج الكويت، ليبلغ بذلك إجمالي الأسر التي تكفلها اللجنة داخل وخارج الكويت 200 أسرة فقيرة.

ولفت بو ناشي إلى أن اللجنة تقوم بتقديم مساعدات شهرية لهذه الأسر المتعففة، بعد أن يتم التأكد من حاجتهم بعمل دراسة حالة ميدانية للأسرة الفقيرة، وما أن يتم التأكد من حاجة الأسرة للمساعدة تتم تقديم المساعدة على الفور وفق أوضاع تلك الأسرة، ومدى حاجتها للمساعدة. وذكر أن تقديم تلك المساعدات ما كانت ستقوم اللجنة بتقديمها للأسرة الفقيرة والمتعففة لولا تفاعل أصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة وأهل الخير الذين جبلوا على فعل الخير، والوقوف بجانب الفقراء والمساكين، وتقديم الدعم والمساعدة لهم.

 داعيا إلى ضرورة التفاعل مع اللجنة والقيام بإخراج أموال الزكاة والصدقات لتنفيذ مثل هذه المشاريع الخيرية، مبينا أنه على الرغم من وجود اللجنة في موقع يكثر فيه الفقراء والمساكين إلا أن هناك تفاعلا كبيرا من أهل الخير للتبرع بأموالهم وإخراج زكاتهم وصدقاتهم، ويمكن لأهل الخير التبرع عبر  الخط الساخن 97222542 أو رقم اللجنة 24840740.

واستدرك قائلا: اعلم أخي المسلم أنّ مالك لا ينقص من الصدقة، فإن ذهب مالك بالصدقة، فإنّك تفوز بثوابه الذي ينفع يوم لا ينفع مال ولا بنون، وقد قال حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم: “مَا نَقَصَ مَالٌ مِنْ صَدَقَةٍ فَتَصَدَّقُوا... والتصدق والسخاء وبذل المال هو من أخلاق النبيين والأولياء والصالحين، فقد روى البخاري ومسلم عن جابر رضي الله عنه قال: (مَا سُئِلَ النَّبِيُّ عَنْ شَيْءٍ قَطُّ فَقَالَ: لاَ).

الوسوم:, , , , , ,

“لجنة زكاة سلوى” تهنئ بعيد الأضحى المبارك

الخالدي: مشروع إحساس يعد انطلاقة خير لأهل الخير في الكويت

الخالدي: مشروع إحساس يعد انطلاقة خير لأهل الخير في الكويت
محمد الخالدي

هنأ مدير عام لجنة زكاة سلوى/ محمد الخالدي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، متمنيا أن يعيده الله على الكويت أميرا وحكومة وشعبا وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

مشروع إحساس

وفي هذا الصدد أشاد الخالدي بالتفاعل الإيجابي الملموس لأهل الخير والمحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت من خلال مساهماتهم في مشاريع اللجنة الخيرية ومن بينها مشروع ” إحساس” لمساعدة الاسر المتعففة لافتا إلى أن نحو 400 أسرة فقيرة تستفيد من هذا المشروع من خلال تقديم المساعدات الشهرية والمقطوعة.

وأوضح الخالدي أن تلك المساعدات تعد مساهمة من اللجنة في تطبيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين، وتقديم الدعم والعون والمساعدة لأصحاب العوز والحاجات والمساكين والأيتام وغيرهم ، لتفريج كربهم والتخفيف عنهم معاناة الحياة وضوائقها.

وأضاف الخالدي: أن مشروع إحساس  يعد انطلاقة خير لأهل الخير في الكويت، من الممكن أن يضع بصمته في الارتقاء بالمجتمع بما يحقق السعادة المرجوة للشريحة التي وضع من أجلها، موضحا أن تقديم المساعدات لهذه الأسر الفقيرة يتوقف على مساهمات أهل أخير والمحسنين من زكواتهم وصدقاتهم حتى تستطيع اللجنة إيصالها للشريحة المطلوبة مبينا أن أهل الكويت لم ولن يتوانوا عن مد يد العون والمساعدة لإخوانهم الفقراء.

ولفت الخالدي إلى أن اللجنة تقوم بدراسة دقيقة لأوضاع هذه الأسر وفقا لمعايير محددة قائمة على الأمانة والشفافية حتى تكون هذه الأعمال نوراً في الدنيا وذخراً في الآخرة فالله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه.

ودعا أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة وذوي الأيادي البيضاء والمحسنين وذوي النخوة والمروءة في الكويت إلى المساهمة في المشروع لتفريج الكرب والضوائق على تلك الأسر المتعففة، مؤكدا أنه بفضل الله تعالى أولا ثم مساهمات الخيرين وتبرعاتهم حققت اللجنة إنجازات عظيمة ومشاريع خيرية عديدة تصب في ميزان حسناتهم وتضاعف من أجرهم ليجزون من الله تعالى الخير في الدنيا والآخرة.

الوسوم:, , , , , , ,

“لجنة زكاة سلوى” تُفَعل ” مشروع إحساس ” على مدار العام

أكدت لجنة زكاة سلوى حرصها الشديد على رعاية الأسر المتعففة التي تعيش على أرض كويت الخير، من خلال ” مشروع إحساس “ والذي يعكس مساهمة العمل الخيري الكويتي في مساعدة العوائل المتعففة، وتعزيز وتطبيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين، وتقديم الدعم والعون والمساعدة، لأصحاب العوز والحاجات والمساكين والأيتام وغيرهم، لتفريج كربهم والتخفيف عنهم معاناة الحياة وضوائقها.

مشروع إحساس انطلاقة خير

"لجنة زكاة سلوى" تُفَعل " مشروع إحساس " على مدار العام
محمد الخالدي وطلال فاخر

ومن جانبه قال المشرف العام على المشروع الشيخ/ طلال فاخر: أن مشروع إحساس تستفيد منه مئات الأسر المتعففة داخل الكويت، ويعد انطلاقه خير لأهل الخير في الكويت الذين شهد لهم العالم أجمع بالفخر والاعتزاز، وذلك ثمرة حرصهم على التسابق في تصدير العمل الخيري المؤسسي الراق الذي يطمح إلى إغاثة الملهوفين والمعوزين، وفق أسس ومعايير وضوابط، ورغم صغر سن المشروع الا أنه استطاع أن يقدم المساعدات للكثير من الأسر، مما يحقق السعادة المرجوة للشريحة التي وضع من اجلها.

وأشار فاخر إلى إن هذا المشروع تطلقه اللجنة طوال العام بدولة الكويت ويقوم على خدمة شريحة عريضة من المتعففين والمعوزين، الذين لا يسألون الناس، عن طريق قنوات وشخصيات موثوق بها ممن لديهم معرفة تامة بأحوال الأسر المتعففة، وبعد دراسة دقيقة لأوضاع هذه الأسر وفقا لمعايير محددة قائمة على الأمانة والشفافية، حتى تكون هذه الأعمال نوراً في الدنيا وذخراً في الآخرة، فالله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه تقوم اللجنة بصرف المساعدات اللازمة لتلك الأسر . مشيرا إلى أن التواصل مع اللجنة عبر هاتف: 55644001

واختتم فاخر مناشدا أهل الخير والتجار إلى ضرورة تفقد أحوال المسلمين وتلمس حاجاتهم، فالمسلم أخو المسلم، وصنائع المعروف تقي مصارع السوء.

الوسوم:, , , , , , , ,

275 ألف وجبة إفطار صائم قدمتها النجاة للصائمين خارج الكويت فقط

أعلن مدير إدارة الخدمات المساندة بجمعية النجاة الخيرية/ عمار الأنصاري عن توزيع الجمعية عدد 275 ألف وجبة إفطار صائم خارج الكويت في العديد من دول العالم الخارجي، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات الرسمية المعتمدة في تلك البلدان، ونحرص على أن يتم توثيق تلك الولائم بالصور، ونضع خلالها لافتات كتب عليها إهداء  باسم المتبرع الكريم وشعاري دولة الكويت والنجاة الخيرية، هذا في خارج الكويت فقط، وفي داخل الكويت كان للجمعية إسهامات مميزة في تفعيل هذا المشروع عبر أفرعها المنتشرة في كل مناطق الكويت.

275 ألف وجبة إفطار صائم قدمتها النجاة للصائمين خارج الكويت فقط
عمار الأنصاري

وبين الانصاري أن الجمعية لمست تفاعلا وتسابقا محموما من قبل الخيرين ومساهمة مميزة خلال هذا المشروع الموسمي الرائد الذي تقوم به، فهناك من تكفل بمواقع إفطار كاملة، وآخر شارك بنصف موقع وآخر حرص على أن يقدم وفق ما استطاع، وهذا يعكس توجه أهل الكويت نحو خدمة المسلمين ومساندتهم، وإدخال الفرحة على الضعفاء والفقراء والمساكين في هذا الشهر الكريم.

خدمةُ الإنسانيةِ شرف

وحول أبرز أهداف المشروع قال الانصاري: النجاة الخيرية لها شعار مميز وهو “خدمة الإنسانية شرف لنا” فكيف إذا كان الذي نقدم له المساعدة والعون من فقراء المسلمين وأهل الحاجة، و إفطار الصائم ليس وجبة تقدم للصائم يسد من خلالها جوعه فحسب، وإنما كذلك بجانب الوجبة الغذائية نقدم لزوار الولائم جانب من المحاضرات التوعوية والتثقفية التي تقوي وازعهم الديني، وتذكرهم بآداب الصيام و بأهمية هذا الشهر الفضيل، ونهدف من هذا المشروع إلي تحقيق التكافل الاجتماعي بين المسلمين عامة، فالمشروع يجسد أروع معاني التواصل بين المسلمين وغيرهم، خصوصا وانه يتخلل الحضور غير المسلمين والذين ينالهم نصيب من بركة هذا الشهر العظيم ومنهم من يرزقه الله بنعمة الدخول في الإسلام.

وأكد الأنصاري على أن النجاة الخيرية تسعي لرعاية فقراء المسلمين وفتح المزيد من قنوات التواصل معهم لإبلاغ رسائل أهل الخير لهم، متابعا: “نحن قنطرة تواصل نقوم بتوزيع مواد تموينية وعينة لكثير من الأسر المتعففة، ولا يقتصر ذلك على شهر رمضان، بل يتم على مدار العام، ولكن في شهر رمضان تضاعف الجهود فما أروع وأجمل من سرور تدخله علي مؤمن.. وتخيل ذلك المحتاج، وهو يرفع أكف الضراعة إلي المولى جل وعلا ويسأله أن يبارك لمن أطعمه وسقاه، فتلك واحدة من صنائع المعروف التي تقي مصارع السوء، كما قال ووصي رسولنا صلي الله عليه وسلم، فهناك العديد من الأسر التي تزودها الجمعية بالمواد التموينية اللازمة لها طوال العام،  وهذا يرجع فضله لله جل وعلا ثم لأهل الخير وأهل العطاء الذين يحرصون علي مساندة إخوانهم الفقراء، ومساندتهم في الوقوف في وجه شبح الفقر والعوز وتأهيلهم ليعيشوا حياة كريمة مباركة.

الوسوم:, , , , , , , , , , , , ,

زكاة الشامية: 15 دينارا كسوة العيد لليتيم

أكد مدير لجنة زكاة الشامية والشويخ/ سامي بوناشي أن اللجنة بصدد إتمام استعداداتها لمشروع توزيع كسوة العيد للأطفال الأيتام وأبناء الأسر المتعففة من أجل إضفاء الفرح والسرور عليهم في هذه الأيام المباركة، داعيا في الوقت ذاته المحسنين وأهل الخير إلى المشاركة في المشروع انطلاقا من مبدأ التكافل الاجتماعي الذي حث عليه الدين الإسلامي الحنيف.

زكاة الشامية: 15 دينارا كسوة العيد لليتيم
سامي بوناشي

كسوة العيد لليتيم

وأشار بوناشي إلى أن اللجنة تولي الأطفال الأيتام عناية خاصة في شهر رمضان المبارك، موضحا أنها قد حددت قيمة كسوة العيد لليتيم الواحد بـمبلغ 15 دينارا ، وذلك لإدخال البهجة والسرور والفرحة على نفوس الأطفال الأيتام في عيد الفطر المبارك، والتخفيف عن عاتقهم فقدانهم آباءهم مشيرا إلى أن ذلك إن دل فإنما يدل على سماحة الإسلام وعظمة التكافل الاجتماعي بين المسلمين مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف الذي يقوله فيه : ” أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة.. وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى “.

وأوضح بوناشي أن مشروع كسوة العيد هو مشروع يهدف الي بث الفرحة في قلوب الأسر المتعففة وأطفالها، ومشيراً الى أن المشروع يستند إلى القناعة الايمانية بأن” الله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه”.  وصرح بوناشي أن هذا المشروع تقوم به لجنة زكاة الشامية والشويخ، وهو مشروع موسمي ففي العيدين يتم إرسال العيديات للأيتام وكذلك كسوة العيد ومن الممكن توزيع المبلغ على أكبر قدر من الأيتام كعيدية أو ف صورة ملابس للدراسة.

ولفت بوناشي إلى أن مشروع كسوة العيد من شأنه إدخال البسمة والسعادة على الأيتام خلال العيد وسد حاجة اليتيم الملحة من كسوة وعيدية وإشعار اليتيم بمساندة المجتمع له في كل زمان ومكان.

الوسوم:, , , , , , ,

مشروع إحساس لرعاية الأسر المتعففة

مشروع إحساس لرعاية الأسر المتعففة

فكرة المشروع
"مشروع إحساس" لرعاية الأسر المتعففة

مشروع إحساس لرعاية الأسر المتعففة ، قائم علي تحقيق قيم التكافل الاجتماعي ينطلق من تحقيق مصلحة متبادلة بين أهل الخير  والمحتاجين من خلال إدارة مكونة من أهل العلم والمعرفة والدراية بأحوال المجتمع ومعروفين بين العامة وعاملين في القطاع الخيري.

اجتمعوا على مد يد العون إلى المتعففين من المعوزين الذين لا يسألون الناس، عن طريق قنوات وشخصيات موثوق بها .. ممن لديهم معرفة تامة بأحوال الأسر المتعففة.

وذلك بعد دراسة دقيقة لأوضاع هذه الأسر وفقا لمعايير محددة قائمة على الأمانة والشفافية حتى تكون هذه الأعمال نوراً في الدنيا وذخراً في الآخرة فالله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه.

"مشروع إحساس" لرعاية الأسر المتعففة

الوسوم:, ,

” زكاة العثمان ” : توزيع مواد تموينية على 400 أسرة فقيرة في رمضان

أكد مدير عام لجنة زكاة العثمان التابعة/ أحمد باقر الكندري أن اللجنة ستقوم بتوزيع مواد تموينية وغذائية على 400 أسرة فقيرة في الكويت خلال شهر رمضان المبارك.

" زكاة العثمان " : توزيع مواد تموينية على 400 أسرة فقيرة في رمضان
أحمد باقر الكندري

وأشاد الكندري في الوقت ذاته بجهود ومساهمات وتبرعات أهل الخير من أبناء الكويت الكرام، وذلك لدعمهم “مشروع إطعام الأسر الفقيرة والمتعففة” التي تكفلها لجنة زكاة العثمان.

بادرة طيبة

وأشار الكندري إلى أن مساهمة أهل الخير في إطعام الفقراء والمحتاجين والمتعففين في الكويت لهي بادرة طيبة وتعد مظهرا رائعا من مظاهر التكافل الاجتماعي بين المسلمين، وإن دل ذلك فإنما يدل على أن أهل الكويت جبلوا على فعل الخير داخل الكويت وخارجها، موضحا أن العمل الخيري الكويتي جاب أنحاء الكرة الأرضية وآثاره ملموسة في مختلف أنحاء العالم ويعد ذلك فخرا لنا ككويتيين في تعزيز تقديم الدعم والعون والمساندة والمساعدة لكل مسلم فقير أو يتيم أو مسكين يعاني ذل العوز والحاجة ، ويمكن لأهل الخير المساهمة عبر هواتف اللجنة 22667780 – 99388878 ، لافتا أن لجنة زكاة العثمان افتتحت فرعها الجديد بمنطقة الروضة أمام جمعية الاصلاح الاجتماع، واستعدت لشهر الخير في استقبال المتبرعين بهذا الفرع .

واختتم بقوله: ما أجمل التكافل والتعاون على البر والتقوى والإحسان وفعل الخير ومساعدة إخواننا المسلمين من الفقراء والمتعففين وذوي الحاجات، والله سبحانه وتعالى يضاعف الحسنات ويمنح الأجر العظيم لأهل الخير والمتقين، مبينا أن إخراج الزكاة والصدقات مغفرة للذنوب وتكفير للسيئات وإطفاء لنار الخطايا، وفي ذلك سلامة من وبال المال في الآخرة ونيل درجة البر.

الوسوم:, , , , , , , , ,