الوسم: الأسر المنتجة

جمعية النجاة الخيرية تضاعف جهودها الإنسانية والإغاثية والتنموية خلال عام 2017

السحيب: إغاثة اللاجئين السوريين وتعليمهم وتوفير فرص العمل والعلاج أبرز تحدياتنا

إغاثة اللاجئين السوريين
السحيب يوزع خيرات أهل الكويت والمحسنين

قال مدير المشاريع الإغاثية بـجمعية النجاة الخيرية م. ثامر السحيب إن الجمعية تعمل بكامل طاقاتها خلال هذا العام على زيادة تدفق دعمها ودورها المحوري اللا محدود تجاه تنمية وتطوير الشعوب الفقيرة والمنكوبة، مترجمة بذلك رسالة الكويت صاحبة الريادة في العمل الإنساني، مؤكدا أن رؤية النجاة الخيرية لا تتوقف عند إيصال الدعم المادي الذي يقدم للمستفيدين بمقدار ما يحدث هذا الدعم من تغير ملموس في واقع حياتهم نحو الأفضل، مشيدا بعطاء أهل الكويت الذين جابت مآثرهم شتى دول العالم فغدت الكويت عاصمة للعمل الإنساني وسمو الأمير حفظه الله ورعاه قائدا لهذا العمل المبارك.

إغاثة اللاجئين السوريين

وتابع السحيب في تصريح صحافي له: نركز خلال هذا العام الجديد على دعم العديد من القضايا الهامة التي تخص اللاجئين والنازحين السوريين الذين وصلت أرقامهم للملايين، ناهيك عن المرضى وكبار السن والعجزة والجرحى والمصابين والأطفال الذين لا يملكون سبيلا سوى العيش في مخيمات لا تليق بالإنسانية مما أصابهم بأمراض عضوية ونفسية يتطلب علاجها تكاليفا باهظة.

وأوضح السحيب أن الجمعية بفضل الله جل وعلا ثم بدعم المحسنين ساهمت بشكل فعال في تقديم العديد من المساعدات الإغاثية العاجلة للاجئين السوريين في الجمهورية التركية والمملكة الأردنية ودولة لبنان والكويت، وغيرها من دول اللجوء وقدمت لهم خيرات أهل الكويت التي تنوعت ما بين تموينية وطبية ومادية ووسائل تدفئة وغيرها من الاحتياجات الضرورية للاجئين.

مبينا أن الجمعية قامت بافتتاح 3 مدارس تعليمية رائدة في الجمهورية التركية، 2 في منطقة أورفا وأخرى في منطقة هاطاي الريحانية، وصل إجمالي عدد الطلاب إلى ما يزيد عن 1840 طالبا وطالبة، وقمنا بتوفير كافة الاحتياجات والوسائل والطاقم التعليمي وحققت المدارس نجاحات مميزة وساهمت بشكل فعال في عودة آلاف الطلاب لمقاعدهم الدراسية بعدما حرموا منها لسنوات طويلة.

وأكد السحيب مضي الجمعية قدما في تنفيذ سلسلة رائدة من المشاريع الإنتاجية للاجئين السوريين والتي توفر وتعزز سبل العيش الكريم، وترفع تلك العوائل من قوائم الأسر المستحقة للدعم إلى أسر منتجة وذلك من خلال إقامة مشاريع رائدة كمشاغل الخياطة للسيدات، والورش الحرفية للرجال وعربات البيع والمحلات الوقفية وغيرها من الأفكار العملية التي تحفز استثمار تلك الطاقات العاطلة وتحويلها إلى منتجة، موجها رسالة شكر واعتزاز بسفراء الكويت في شتى دول العالم والذين يقومون بدور إنساني مميز بجانب مهامهم الدبلوماسية.

وفيما يخص الجانب الطبي قال السحيب: أقامت النجاة الخيرية العديد من المستوصفات الميدانية وحرصنا على دعم المرضى ومساندة الجرحى وعلاجهم وكذلك المساهمة في مشروع تركيب الأطراف الصناعية والتي تساعد الإنسان على الحياة وغيرها من الأنشطة الطبية المتنوعة.

واختتم بحث أهل الخير والمحسنين على دعم الجمعية ومساندتها في تعزيز دورها الديني والإنساني والأخلاقي الذي تقوم به تجاه دعم قضايا النازحين واللاجئين السوريين وغيرهم في شتى دول العالم.

الوسوم:, , , , , , , , , , , , , , ,

زكاة كيفان … إنجازات ملموسة داخل الكويت وخارجها

أكد مدير لجنة زكاة كيفان التابعة لجمعية النجاة الخيرية الشيخ عود الخميس أن اللجنة حققت إنجازات عظيمة من خلال المشاريع الخيرية التي تنفذها داخل الكويت وخارجها بفضل الله أولا ثم بمساعدات ومساهمات أهل الخير من المحسنين من أهل الكويت الكرام، ثم بجهود القائمين على اللجنة.

إغاثة النازحين السوريين

وأشار العودة إلى أن إغاثة النازحين السوريين تأتي على رأس الأولويات موضحا أن الزيارة الأخيرة لوفد اللجنة شملت تلبية حاجات الأطفال بالدرجة الأولى والتكفل بعلاج المرضى منهم وكذلك علاج كبار السن، مشيرا إلى أن اللجنة تتكفل بالإنفاق على 800 يتيم في مخيمات النازحين بالأردن وأن الكفالة الشهرية لليتيم الواحد تبلغ 15 دينارا، بالإضافة لمشروع دف علينا الشتاء الذي انطلق قبيل الشتاء الماضي وشمل توزيع 10 آلاف بطانية على اللاجئين السوريين، قيمة البطانية الواحدة 5 دنانير.

وعن مخيمات اللاجئين في الأردن أفاد الخميس أن وفد لجنة زكاة كيفان بالأردن قام بذبح 150 أضحية تم توزيعها على المهاجرين واللاجئين السوريين كما تم توزيع كسوة وملابس العيد على 200 طفل يتيم، موضحا في الوقت ذاته أن الوفد قام بتوزيع مخصصات ومساعدات مالية لـ400 أسرة فقيرة.

 

كفالة الأيتام

وبالنسبة لمشروع كفالة الأيتام داخل الكويت بين الخميس أن اللجنة نفذت مشروع الطريق إلى الجنة لكفالة الأيتام، مشيرا إلى أن المشروع يستهدف تقديم الدعم والعون والمساندة لأسر الأيتام وإعاناتهم ماديا ورعايتهم اجتماعيا وصحيا وتعليميا؛ حيث قامت اللجنة بتنفيذ حملة إعلانية دعائية شملت جميع وسائل الإعلام بجانب مواقع التواصل الاجتماعي والرسائل الهاتفية مما ساهم في نجاح المشروع وتفاعل أهل الخير معه..

كسوة العيد

وبالنسبة لمشروع كسوة العيد الذي تنفذه اللجنة سنويا كل عام قبيل العيدين ذكر الخميس أن اللجنة تستقبل الصدقات والزكوات والتبرعات والمساهمات الخاصة بهذا المشروع لتوفير ملابس العيد لـ1000 يتيم داخل الكويت وخارجها. وبين الخميس أن التكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ 5 آلاف دينار كويتي، مشيرا إلى أن كلفة كساء اليتيم الواحد تبلغ 5 دنانير.

أيتام البوسنة

وحول مشاريع اللجنة في البوسنة ذكر الخميس أن اللجنة تكفل هناك 100 يتيم، لافتا إلى أن اللجنة اتفقت مع إحدى الجمعيات الخيرية في دولة البوسنة على تنفيذ مشروع العلاج والرعاية اللازمة لـ450 شخصا من بعض الفئات المستضعفة من أصحاب الأمراض المزمنة من المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة من الرجال والنساء، مؤكدا أن. اللجنة تسعى لتنفيذ مشروع شراء مجموعة من الأراضي القابلة للزراعة لتوزيعها على الأسر المسلمة المتعففة والفقيرة هناك وذلك بالاتفاق مع بعض الجمعيات والجهات الخيرية في البوسنة. كما يشمل المشروع أيضا توزيع عدد من الماشية المنتجة مثل الجاموس والأبقار على الفقراء .

آبار ومساجد في بنغلاديش

وفي دولة بنغلاديش أكد الخميس أن اللجنة نفذت عددا من المشاريع الخيرية من بينها حفر عدد من آبار المياه العذبة علاوة على إنشاء مسجد في إحدى المناطق ببنغلاديش موضحا أن إجمالي القيمة المالية لهذه المشاريع تبلغ 6400 دينار لافتا إلى أن تنفيذ هذه المشاريع سيتم بالتعاون مع الجمعية الكويتية للإغاثة. وأشار إلى ان اللجنة تسعى من خلال هذه المشاريع الى العمل على الحفاظ على الهوية الاسلامية لدى المسلمين الذين يتعرضون لحرب فكرية تهدف الى تغريبهم وابعادهم عن دينهم.

الأسر المنتجة

وبالنسبة لمشروع الأسر المنتجة الذي تنفذه اللجنة في عدد من الدول العربية والإسلامية أكد الخميس أن هناك 50 أسرة من الأيتام مستفيدة من مشروع الأسر المنتجة الذي تنفذه اللجنة في عدد من الدول العربية والإسلامية مثل مصر وجيبوتي واليمن وغيرها من الدول الأخرى، لافتا إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ 12 ألف دينار. وأضاف : تسعى لجنة زكاة كيفان من خلال المشروع إلى توفير دخل ثابت لتلك الأسر الفقيرة، لافتا إلى أن اللجنة تقدم مساعدات تتناسب مع ظروف الأسر بحسب طبيعة كل بلد.

ودعا الخميس أهل الخير وذوي الأيادي البيضاء من أهل الكويت الكرام إلى زيادة تفاعلهم ومساهماتهم لأعمال وأنشطة ومشاريع اللجنة التي تنفذها داخل وخارج الكويت لأجل تحقيق التكافل الاجتماعي بين المسلمين ومساعدة إخوانهم من فقراء المسلمين وأيتامهم مؤكدا أنه لولا فضل الله عز وجل أولا ثم تفاعل ومساهمة أهل الخير لما تحققت تلك الإنجازات التي وصلت إليها اللجنة ومن أراد التواصل مع اللجنة فليأت إلى مقر اللجنة بمنطقة كيفان بجوار الجمعية الرئيسية، أو الاتصال على هاتف 66293044 أو 24833804

المصدر بتصرف: جريدة الراي

الوسوم:, , , , , , ,