الوسم: الأيتام

النجاة الخيرية: طموحنا كفالة جميع الأيتام الذين يعيشون بالكويت

قال مدير إدارة المساعدات بجمعية النجاة الخيرية/محمد الخالدي: تسعى الجمعية لكفالة جميع الأيتام الذين يعيشون بالكويت، مبيناً أن قيمة الكفالة 20 دينار كويتي شهرياً ، وبدورنا ننفذ برامج تربوية وترويحية وتثقيفية للأيتام لإدخال السعادة على قلوبهم.
وتابع: جبل أهل الكويت على فعل الخيرات والمسارعة في إنقاذ الملهوفين ودعم المعوزين، فما تجد بيت في الكويت إلا وقد كفل يتيماً أو حفر بئراً أو بنى لله مسجداً ، أو شيد مدرسة تزيل الجهل والأمية وتنشر النور ، أو أقام مشروعاً إنتاجياً يقي الأسر المتعففة ذل السؤال، أو ساهم في زواج جماعي يعف من خلاله شباب وبنات المسلمين ، وغيرها من أبواب الخير المتعددة ، وهذا فضل الله جل وعلا فهو الذي رزقنا بالمال ووفقنا سبحانه للتبرع به ثم يجازينا به خيراً.
وأضاف الخالدي: تكفل النجاة الخيرية الآلاف الأيتام في شتى الدول العربية والإسلامية، وتبلغ قيمة الكفالة 15 دينار كويتي خارج الكويت، وبدورنا لا نقصر المساعدات على الكفالة فقط فنفتح أبواب الخير أمام المحسنين ونقدم لهم مشروع عيدية اليتيم، ومشروع الحقيبة المدرسية ومشروع سداد الرسوم الدراسية وغيرها من أبواب البر والإحسان، والنصيب الأكبر للأيتام السوريين الذين نحرص على مساعدتهم وتذليل الصعاب التي تواجههم، والجمعية الأن بصدد طرح مشروع كفالة الأيتام بالعديد من الدول الخارجية الجديدة فهناك الآلاف الأيتام لا يجدون من يكفلهم.
مؤكداً أن النجاة الخيرية تبذل جهوداً حثيثة لتعليم الأيتام وتوفير مقاعد دراسية مناسبة لهم حتى تؤمن حقهم في الحصول على التعليم المناسب، ونربطهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم. فاليتيم مشروع إنساني رائد يجب استثماره.
مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم “أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى” معتبراً هذه بشارة محمدية تستحق التأمل والتدبر، فمرافقة وصحبة الرسول صل الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى تتم من خلال كفالة الأيتام الإحسان إليهم، ونحرص بدورنا على إيصال الكفالات بشكل منتظم. ونهتم بشريحة اليتيمات ونعمل على مساعدتهن حتى إنهاء التعليم والزواج.
موضحا أن الجمعية خارج الكويت تتعاقد مع المؤسسات الرسمية المعتمدة من قبل وزارتي الشؤون والخارجية وتعمل على توثيق المساعدات والكفالات التي تقدمها للأيتام، وتسعى لتحقيق التعاون والتكامل مع العديد من جمعيات العمل الخيري، مناشداً الخيرين دعم مشروع كفالة الأيتام من خلال زيارة مواقع النجاة الخيرية عبر شتى منصات التواصل أو الاتصال على الخط الساخن 1800082.

الوسوم:,

«زكاة كيفان»: نناشد المحسنين دعم «مشروع حنين» لكفالة اليتيم

قال رئيس لجنة زكاة كيفان الشيخ عود الخميس الفزيع أن اللجنة تكفل 1100 يتيم داخل الكويت وخارجها من خلال مشروع حنين لـ “كفالة اليتيم”، موضحا أن كفالة يتيم واحد تبلغ 15 دينارا شهريا خارج الكويت، وتبلغ 20 دينارا شهريا داخل الكويت، مشيرا إلى أن المشروع يعد نوعا من أنواع المشاريع الإنسانية التي يتسابق عليها أهل الخير في الكويت، وتكاد تجد كل بيت له من كفالة الأيتام الحظ والنصيب.

الخميس يناشد المحسنين كفالة يتيم من خلال مشروع حنين
الشيخ عود الخميس

وقال الخميس في تصريح صحافي أن لجنة زكاة كيفان تسعى لكفالة هؤلاء الأيتام وتقديم الدعم والعون والمساندة لهم والتخفيف عن كاهلهم أعباء الحياة، وإزالة معاناة الفقر والحاجة لديهم، ورسم الابتسامة والفرحة على وجوههم، والعمل على مساعدتهم في مواصلة تعليمهم ودراستهم، خصوصا أيتام اللاجئين السوريين، حتى يغدوا قادرين على نفع أنفسهم وأسرهم. لافتا إلى أنه يمكن التبرع لـ ” كفالة يتيم ” على هاتف رقم: 66293044 أو زيارة اللجنة بمنطقة كيفان أمام الجمعية الرئيسية.

فضل كفالة يتيم

وأشار الخميس إلى أن الرسول صلى الله عليه وسلم حث على كفالة الأيتام، وبين أن من يكفل يتيما سيكون رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة، حيث يقول صلى الله عليه وسلم: ” أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة .. وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى “.

ودعا الخميس أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة وذوي الأيادي البيضاء والمحسنين وذوي النخوة والمروءة من أهل الكويت الكرام إلى تقديم مساهماتهم وتبرعاتهم لدعم مشروع كفالة الأيتام كي تستطيع اللجنة أن تسد حاجة هؤلاء الأيتام الذين تكفلهم، مناشدا أهل الخير كذلك دعم بقية مشاريع اللجنة التي تصب في العمل الخيري والإغاثي، مبينا أنه لولا فضل الله أولا ثم مساعدات أبناء الكويت وتبرعاتهم ما كانت اللجنة لتستطيع تنفيذ مشاريعها وتحقيق الإنجازات التي وصلت إليها؛ لذا ندعو أهل الخير لدعم هذا المشروع حيث يوجد لدى اللجنة طلبات كثيرة لأيتام يحتاجون لكفالة.

الوسوم:, , , , , , , , , , , ,

“النجاة” تثمن إقامة مؤتمر المانحين الثالث

ثمن المدير العام بجمعية النجاة الخيرية الدكتور/ محمد الأنصاري استضافة الكويت مؤتمر المانحين الثالث للشعب السوري، مؤكداً أن الكويت دأبت منذ القدم على مساندة المحتاجين، وإغاثة الملهوفين، ودعم المعوزين، لافتا بأن النازحين يعيشون أوضاعاً وصفتها الأمم المتحدة بالكارثية.

محمد الأنصاري
الأنصاري

وقال الأنصاري في تصريح صحافي له: أثمن جهود سمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والتي يقوم بها تجاه إغاثة ومساندة الشعب السوري، وهذا يعكس ويعزز حصول سموه على لقب قائد إنساني والكويت مركزا إنسانيا عالميا، فأثناء موجات الصقيع التي اجتاحت النازحين مؤخرا أطلق سموه فزعة إنسانية لإغاثة النازحين، وجاءت التعليمات للجمعيات الخيرية، بسرعة المبادرة في جمع التبرعات وتقديم المواد الإغاثية للنازحين، ولاقت الفزعة تفاعلاً كبيراً حيث تسابق أهل الكويت الخيرين لمساندة أشقائهم السوريين.

ملايين النازحين

وتابع :قدمت ولا زالت وستظل تقدم المؤسسات الخيرية الكويتية العون والمساعدة للنازحين الذين لا تتوافر لهم أدنى مقومات الحياة الآدمية، حيث ذكرت تقارير الأمم المتحدة والعديد من الجهات العالمية أن ما يقدم للنازحين لا يسد سوى جزء قليل جداً من متطلباتهم، فالنازحين تقدر اعدادهم بعدة ملايين، ولا تتوافر لديهم فرص عمل، ولا رعاية صحية ولا مدارس تعليمة، ويتعرضون للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة الناتجة عن التكدس والازدحام وسوء الأحوال الجوية.

مضيفا أن النجاة الخيرية منذ اندلاع الأزمة السورية حققت قصب السبق حيث قامت بزيارة مخيمات النازحين وتم التعاون مع الجمعيات الخيرية الرسمية والمشهرة في تلك البلدان لتنسيق وترتيب توزيع المساعدات وسيرت الجمعية القوافل التي تحمل زكوات وصدقات وخيرات أهل الكويت للنازحين وبادرت الجمعية بكفالة الأيتام حيث تكفل ما يزيد عن 1000 يتيم سوري ويتم إيصال الكفالة لهم بشكل دوري ونقيم لهم المسابقات ونجتهد لنرسم بسمة الأمل عليهم بعد اليتم وغربة الوطن.

نبع عطاء

وذكر الأنصاري أن النجاة الخيرية قامت بمتابعة بدور فعال في الجانب الطبي حيث شيدت مستوصفات خيرية للمرضى وحرصت على توفير العلاج لذوي المرض العضال من كبار السن والعجزة كالسكري والضغط وغيرها من الأمراض الخطيرة، كما أحزننا مشاهدة شباب المسلمين وهم في ريعان شبابهم وقد بترت أطرافهم وقطعت من جراء الحرب فحرصنا على تقديم المساندة لهم عن طريق شراء الأطراف الصناعية وكذلك قمنا باستئجار منزل وتحويله لمدرسة نعلم من خلالها أبناء النازحين، وغيرها من الأنشطة والفعاليات كل ذلك من خير المحسنين أهل الكويت.

مبينا أن ما سبق غيض من فيض من جهود وإنجازات  النجاة الخيرية تجاه القضية السورية والتي من شأنها بث روح التفاؤل والأمل للنازحين السوريين بانفراج الأزمة قريباً والاحتفال معهم، بعودتهم سالمين آمنين لديارهم وأوطانهم. فكويت الرحمة نبع عطاء لا ينضب.

واختتم الأنصاري تصريحه مناشدا كل إنسان أن يقدم لإغاثة النازحين قدر استطاعته مشددا على أن الجمعية توصل المساعدات يدا بيد وتوثقها وتعد تقارير عن كل الرحلات الخيرية التي قامت بها ومدى حالات الاستفادة منها.

الوسوم:, , , , , , , , , , , , , , , , ,

زكاة كيفان: 50 عائلة مستفيدة من مشروع الأسر المنتجة

أكد مدير لجنة زكاة كيفان/ الشيخ عود الخميس أن هناك 50 أسرة من الأيتام مستفيدة من مشروع الأسر المنتجة الذي تنفذه اللجنة في عدد من الدول العربية والإسلامية مثل مصر وجيبوتي واليمن وغيرها من الدول الأخرى، لافتا إلى أن التكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ 12 ألف دينار.

الخميس: 50 عائلة مستفيدة من مشروع الأسر المنتجة
الشيخ عود الخميس

وقال الخميس: أن هذا المشروع يعد نوعا من أنواع التكافل الاجتماعي بين المسلمين وذلك مصداقا لقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الأعضاء في السهر والحمى).

وأضاف : تسعى لجنة زكاة كيفان من خلال مشروع الأسر المنتجة إلى توفير دخل ثابت لتلك الأسر الفقيرة من خلال تقديم المساعدات لتنفيذ مشروع يوفر لهم لقمة العيش ويغنيهم عن ذل السؤال والعوز والحاجة، لافتا إلى أن اللجنة تقدم مساعدات تتناسب مع ظروف الأسر في كل دولة من الدول المذكورة آنفا بحسب طبيعة كل بلد، مثل توفير ماكينات خياطة تتدرب عليها الأمهات ومن ثم يتعلمن حرفة الحياكة وتفصيل الملابس، علاوة على شراء بقرة أو جاموسة يتم تربيتها والأكل من خيرها وبيع إنتاجها من اللبن، بالإضافة إلى شراء وسائل مواصلات مثل التاكسي أو (التوك توك) ليستخدمها أحد الشباب الأيتام في توصيل الناس ويوفر منها دخلا يستطيع من خلاله إعالة أسرته، وتقوم اللجنة كذلك بتقديم المساعدات لتنفيذ المشروع المناسب بحسب طبيعة كل بلد حيث توفر مثلا قوارب الصيد إذا كانت المدينة ساحلية، أو أكشاك المواد الغذائية وغيرها من المشاريع الأخرى.

وتابع الخميس : تبرز أهمية هذا المشروع في تحسين المستوى الاقتصادي للأسر الفقيرة والمحتاجة للمساعدة وإيجاد فرص عمل للأسرة القادرة على العمل والإنتاج، وذلك من خلال تحويل الأسر المستفيدة من  اللجنة من أسر معولة إلى عائلة قادرة على العمل والإنتاج والاعتماد على نفسها في تحصيل رزقها، علاوة على تحقيق الاستقرار الاجتماعي للأسر المستفيدة من اللجنة، ولن يتحقق ذلك إلا بتقديم الدعم والمساعدات المادية للمستفيدين من اللجنة والراغبين في العمل والإنتاج، علاوة على تأهيل من يمكن تأهيل من يمكن تأهيلهم من مستفيدين وتنمية قدراتهم للعمل والإنتاج والكسب من عمل أيديهم.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

“زكاة العثمان” تطلق مشروع ” كسوة الشتاء “

ناشد مدير عام لجنة زكاة العثمان أحمد باقر الكندري أصحاب الأيادي البيضاء والمحسنين من أبناء الكويت الكرام ضرورة المساهمة في دعم مشروع توزيع كسوة الشتاء على الأطفال الأيتام وذوي الأسر المتعففة وأصحاب العوز والحاجات.

الكندري: "زكاة العثمان" تطلق مشروع " كسوة الشتاء "
أحمد باقر الكندري

وأشار الكندري إلى أن هذا المشروع يعد نوعا من أنواع التكافل والتراحم الاجتماعي بين المسلمين، مستشهدا بقول الرسول الكريم في حديثه الشريف: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر البدن بالسهر والحمى).

   وأوضح الكندري أن قيمة كسوة الشتاء للشخص الواحد لتكفيه طول فترة فصل الشتاء تتراوح ما بين 20 إلى 25 دينارا تشمل ملابس وبطاطين ومستلزمات أخرى خاصة بالشتاء، موضحا أن المشروع يستهدف رسم البسمة على وجوه الأيتام والفقراء وإدخال السعادة إلى نفوسهم والتخفيف عن عاتقهم هموم الحياة ومعاناتها وحمايتهم من برد الشتاء القارس، مبينا أن اللجنة تكفل آلاف الأيتام والفقراء داخل الكويت وخارجها، ومن الضروري جدا النظر بعين الرحمة إلى هؤلاء المساكين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لهم، مبينا أنه يمكن المساهمة عبر الاتصال برقم اللجنة الساخن 99388878 أو رقم اللجنة 22667780. 

    وأشاد الكندري بالتفاعل الدائم الملموس والمستمر من قبل أبناء الكويت الكرام من المحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء والمنفقين أموالهم في الخيرات، مؤكدا أنه لولا فضل الله أولا ثم مساهماتهم وتبرعاتهم لما حققت اللجنة تلك الإنجازات التي  وصلت إليها ولما أصبحت اللجنة عميد اللجان الخيرية في الكويت، فالكويت مركز للعمل الإنساني وأميرها الشيخ صباح الأحمد قائد للإنسانية، وأهل الكويت جبلوا على فعل الخير وأياديهم البيضاء امتدت بالعطاء إلى المنكوبين والمحتاجين في شتى بقاع الكرة الأرضية، مبينا أن إقدام أبناء الكويت على فعل الخير سيصب بإذن الله تعالى في ميزان حسناتهم ، ومن يفعل خيرا سيجده عند الله تعالى هو خيرا وأعظم أجرا.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

“زكاة كيفان” وزعت كسوة العيد والعيدية على ألف يتيم

أشاد رئيس لجنة زكاة كيفان/ الشيخ عود الخميس بمساهمات وتبرعات أهل الخير وتفاعلهم الكبير مع مشروع كسوة العيد والعيدية على الأيتام الفقراء داخل الكويت وخارجه.

الخميس: "زكاة كيفان" وزعت كسوة العيد والعيدية على ألف يتيم
عود الخميس

وأعرب الخميس عن خالص تهنئته بعيد الأضحى المبارك، متمنيا من الله عز وجل أن يعيده على الكويت أميرا وحكومة وشعبا والأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات، سائلا الله العلي القدير أن يحفظ الكويت واحة أمن وأمان وأن يحفظ سائر بلاد المسلمين.

وأكد الخميس أن اللجنة تستقبل الصدقات والزكوات والتبرعات والمساهمات الخاصة بتنفيذ مشروع ” كسوة العيد ” لتوفير ملابس العيد لـ1000 يتيم داخل الكويت وخارجها، موضحا أن اللجنة وزعت كساء اليتيم الواحد بـ5 دنانير ووزعت عيديات بـ5 دنانير لليتيم أيضا.

وأوضح الخميس أن كفالة اليتيم تعد نوعا من أنواع التكافل الاجتماعي بين المسلمين حيث يهدف إلى رسم الفرحة والابتسامة على وجوه الأيتام الفقراء خلال عيد الأضحى المبارك والتخفيف عن كاهلهم فقدانهم آباءهم، موضحا أن من يكفل يتيما يكون رفيقا للنبي صلى الله عليه وسلم في الجنة،  مستشهدا بقول الرسول صلى  الله عليه وسلم ” أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى” (رواه البخاري) .

وبين أن المشروع يعد لمسة حانية من أهل  الخير وأصحاب الأيادي البيضاء لغرس السعادة في نفوس هؤلاء الأيتام في يوم العيد، فطوبى لتلك الأيادي التي تمتد في مثل هذا اليوم لتزرع البسمة في وجوه الصغار فتحل السعادة في نفوس الكبار.

الوسوم:, , , , , , , , , , , , , , , , ,

“النجاة” توزع ملابس العيد ل800 أسرة وكفالات ل1200 يتيم

 أعلن نائب المدير العام بجمعية النجاة الخيرية/جابر الوندة عن وضع الجمعية اللمسات الأخيرة لتنفيذ سلسلة متميزة من الفعاليات والأنشطة خلال عيد الاضحى المبارك في العديد من الدول العربية والإسلامية لإدخال الفرحة والسرور على الضعفاء والمساكين والأيتام، وذلك عبر 46 موقعا لاستقبال التبرعات داخل الكويت تمتد من الجهراء إلى الوفرة، مبينا أن النجاة الخيرية سوف تُسير وفداً إلى الأردن اليوم لتوزيع ملابس العيد لعدد 800 أسرة من أسر النازحين، وتم تحديد هذه الأسر بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية الرسمية المعتمدة في الأردن، وسوف نوزع عليهم هذه الكوبونات في يوم الأربعاء حتى نتيح لهم فرصة شراء ملابس العيد والمستلزمات الضرورية.

الوندة: "النجاة" توزع ملابس العيد ل800 أسرة وكفالات ل1200 يتيم
جابر الوندة

 وتابع: كما سيكون للأيتام نصيب من الرحلة الخيرية حيث سنوزع الكفالات لعدد 1200 يتم يوم الخميس من الأيتام الذين تكفلهم اللجنة بالأردن من النازحين السوريين، ونهدف من توزيع الكفالة قبل العيد لإدخال الفرحة والسرور على هؤلاء الأيتام في هذه الأيام المباركة وتعويضهم ولو جزءاً بسيطاً عن فقدان الأب، وتبلغ قيمة الكفالة 15 دينار كويتي.

وقال الوندة أن النجاة الخيرية تقوم بتنفيذ المشروع الموسمي الكبير “مشروع الأضاحي“، في أكثر من 10 دولة تبدأ المساهمة من سعر 30 دينارا إلى 85 دينارا كويتيا حسب الدولة، ويتم التنفيذ عبر اللجان الرسمية والمكاتب التابعة للجمعية في هذه البلدان، ونحرص على توثيق هذه الأضاحي بالصور.

وأضاف الوندة: بحمد الله تعالى نحرص في النجاة الخيرية على التميز والتطور في تنفيذ مشاريعنا الخيرية وكذلك المتابعة عن كثب لآلية تنفيذ المشاريع، وتسليم المتبرع تقريراً كاملاً مفصلاً عن مشروعه الخيري ونرحب بمن يرغب في أن يشاركنا في توزيع المساعدات للنازحين السوريين، وتوزيع لحوم الأضاحي ونوفر لهم كافة التسهيلات ليرى المتبرع ويشاهد ثمار عمله الخيري، وهي ترسم البسمة والسرور على الضعفاء والمساكين والمحتاجين مشيرا إلى أن التواصل مع الجمعية ممكن عبر هاتف 55466663 أو 55644002 .

 ويصف الوندة أوضاع النازحين السوريين بالأردن فيقول: يعيش النازحون مأساة كبيرة فعددهم زاد عن مليون نازح، ويعانون من الحاجة الشديدة، حيث قلة الخدمات، وعدم توفر المستلزمات الضرورية للحياة.

 وفي ختام تصريحه تقدم الوندة بشكر سفارات دولة الكويت مشيداً بالحفاوة وحسن الاستقبال الذي يحظون به خلال تفقدهم وافتتاحهم للمشاريع الخيرية الكويتية في الخارج، مؤكدا أن الاستحقاق الكبير الذي حصل عليه سمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ودولة الكويت المباركة يشحذ الهمم ويقوى العزائم، ويحثنا نحو بذل المزيد والكثير، لتكون راية الكويت الخيرية دائما في مصاف الدول تقدم الخير والعون للملهوفين والمعوزين والمحتاجين.

الوسوم:, , , , , , , , , , , , , ,

زكاة الشامية: توزيع كسوة العيد على الأيتام بالكويت وخارجها

إيمانا منها بسعيها في تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين، أعلنت جمعية النجاة الخيرية/ لجنة زكاة الشامية والشويخ تدشينها مشروع توزيع العيدية و كسوة العيد على أيتام المسلمين داخل الكويت وخارجها في عدد من الدول العربية والإسلامية.

بوناشي: توزيع كسوة العيد على الأيتام بالكويت وخارجها
سامي بوناشي

 وفي هذا الصدد ناشد مدير عام اللجنة/ سامي بوناشي أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء وذوي القلوب الرحيمة والمحسنين من أهل الكويت الكرام إلى دعم  المشروع من باب التخفيف عن الأيتام الفقراء أعباء الحياة ورسم الابتسامة والفرحة على وجوههم في عيد الأضحى المبارك.

وأوضح بوناشي أن اللجنة حددت كسوة العيد لليتيم الواحد بـ5 دنانير وحددت أيضا عيدية اليتيم بـ15 دنانيرا وذلك لإدخال البهجة والسرور والفرحة على نفوس الأطفال الأيتام في عيد الأضحى المبارك، والتخفيف عن عاتقهم فقدانهم آباءهم مشيرا إلى أن ذلك إن دل فإنما يدل على سماحة وعظمة الإسلام في التكافل الاجتماعي بين المسلمين مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف: ” أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة .. وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى “.وبين أن مشروع كافل اليتيم من المشاريع الخيرية  الرائدة؛ حيث تكفل اللجنة كثيرا من الأيتام داخل وخارج دولة الكويت.

وأشار إلى أن المشروع من أولويات اللجنة في مجال الرعاية الاجتماعية لاهتمامه بشريحة مهمة في المجتمع وهم “الأطفال الأيتام” حيث يوفر لهم هذا المشروع مختلف أنواع الرعاية التي تحفظ لهم حياتهم في إطار تربوي صحيح ضمن البيئة المناسبة تحت إشراف متخصصين في مختلف جوانب التربية مع إعطاء الأولوية لاستمرار تدفق المساعدات لمختلف الأيتام ، وذلك للمساهمة في تنشئتهم تنشئة سليمة وسد احتياجاتهم وتقديم أوجه الرعاية والدعم لهم.

الوسوم:, , , , , , , ,

«لجنة زكاة كيفان» تسافر إلى الأردن الأسبوع المقبل لتوزيع الأضاحي

أكد رئيس لجنة زكاة كيفان التابعة الشيخ/عود الخميس أن اللجنة خاصة وجمعية النجاة بشكل عام، تحرصان على إيصال مساعدات وتبرعات أهل الخير إلى مستحقيها يدا بيد داخل وخارج الكويت عبر اللجان الرسمية المشهرة التي تتعاون مع اللجنة، وهذا ما جعلهم قبلة المتبرعين.

عود الخميس
الخميس

وفي هذا السياق قال الخميس أنه سيسافر مع وفد من جمعية النجاة الخيرية لتوزيع الأضاحي على النازحين السوريين بالأردن خلال الأسبوع القادم، حيث أنه جاري التنسيق والإعداد الكامل لتنفيذ هذا المشروع الموسمي عبر القنوات الرسمية هناك، وتبلغ تكلفة الأضحية 75 دينارا كويتيا، ويستفيد من هذا المشروع العديد من الأسر النازحة والأيتام والأرامل.

أهداف مشروع الأضاحي بلجنة زكاة كيفان

وبين الخميس أن اللجنة تهدف من هذا المشروع إدخال الفرحة والسرور على النازحين، وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي الذي حث عليه الدين الحكيم، ومساندة النازحين في هذا المصاب الجلل، علاوة على ذلك، تعكس الزيارة مدى اهتمام الكويت بقضية النازحين، وأننا لن ننساكم فقد تركنا فرحة العيد في الوطن وبين الأهل والاحباب، وأثرنا أن نكون معكم، ونشارككم في هذه اللحظات المباركة.

وحول أبرز محطات الزيارة قال الخميس: سوف نقوم بزيارة للمرضى والجرحى وننقل لهم تبرعات أهل الخير ونقف على أبرز احتياجاتهم، كما أن الأيتام سيكون لهم نصيب كبير من هذه الزيارة، حيث تكفل اللجنة العديد من الأيتام السوريين، وتقوم بصرف الكفالات لهم بشكل دائم، وتحرص كذلك على إقامة اللقاءات والاحتفال بالمتميزين منهم، وعقد حلقات تحفيظ القرآن الكريم لهم، وحمايتهم والتخفيف عنهم، فأكثرهم يعاني من أمراض نفسية وعصبية من جراء ما شاهدوه من قتل وتدمير، وكعادة أهل الكويت دائما يسابقون في عمل الخير وكفالة الأيتام، حيث حققت جمعية النجاة الخيرية وأخواتها من الجمعيات الكويتية الموقرة إنجازات كبيرة، ومتعددة تجاه مساندة ودعم النازحين السوريين. مشيرا إلى أن التواصل مع اللجنة ممكن عبر رقم هاتف66293044.

واختتم الخميس حديثه بحث كل مسلم ومسلمة على أن يقدم للنازحين والمحتاجين من فضل الله الذي رزقه به، فحاجة المسلمين كثيرة وكبيرة، وتحتاج إلى الوقوف معهم ومساندتهم في المحن التي يتعرضون لها.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

“زكاة كيفان” تدعو للمساهمة في تنفيذ مشروع الزواج الجماعي بمصر

دعا رئيس لجنة زكاة كيفان الشيخ/ عود الخميس الخيرين والتجار المساهمة في مشروع الزواج الجماعي بمصر ، والذي تم تنفيذه عدة مرات، غير أن المبلغ المطلوب للمشروع لم يكتمل هذا العام، حيث تبلغ تكلفة تنفيذه 8000 دينار كويتي تساهم في توفير أثاث منزل العروسين، وتوفير حفل العشاء والزفاف، الذي يعقد بحضور العديد من الشخصيات الرسمية بتلك المحافظات، ونوجه للمتبرع دعوة لمشاهدة العرس ليرى كيف ساهم من خلال تبرعه في إدخال السرور والبسمة على هؤلاء الضعفاء.

"زكاة كيفان" تدعو للمساهمة في تنفيذ مشروع الزواج الجماعي بمصر
الشيخ عود الخميس

وأضاف الخميس أن اللجنة بفضل الله ثم بدعم الخيرين، دأبت على إقامة عرس جماعي لليتيمات من بنات المسلمين، وضعيفي الدخل بجمهورية مصر العربية، وذلك للمساهمة في مساعدة هذه اليتيمة على العفاف والستر، وكذلك القضاء على شبح العنوسة، وحماية المجتمع من مشكلات العزوبة، وتحقيق أحلام الأيتام والبسطاء ببيت الزوجية، والتي تحول الالتزامات الحياتية الصعبة وقلة ذات اليد دون تحقيق ذلك.

واختتم الشيخ عود الخميس حديثه سائلا الله جل وعلا أن يزوج شباب وفتيات المسلمين، وأن يعفهم و يرزقهم الستر والعافية، وحاثا الآباء وأرباب الأسر علي عدم التشدد في متطلبات المهور، وأن يساعدوا الشباب علي إتمام الزواج بدون ديون، متمنيا من الله جل وعلا لجميع الأزواج المسلمين السعادة والرفاء والبنتين.

الوسوم:, , , , , , , , ,

“لجنة زكاة سلوى” تُفَعل ” مشروع إحساس ” على مدار العام

أكدت لجنة زكاة سلوى حرصها الشديد على رعاية الأسر المتعففة التي تعيش على أرض كويت الخير، من خلال ” مشروع إحساس “ والذي يعكس مساهمة العمل الخيري الكويتي في مساعدة العوائل المتعففة، وتعزيز وتطبيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين، وتقديم الدعم والعون والمساعدة، لأصحاب العوز والحاجات والمساكين والأيتام وغيرهم، لتفريج كربهم والتخفيف عنهم معاناة الحياة وضوائقها.

مشروع إحساس انطلاقة خير

"لجنة زكاة سلوى" تُفَعل " مشروع إحساس " على مدار العام
محمد الخالدي وطلال فاخر

ومن جانبه قال المشرف العام على المشروع الشيخ/ طلال فاخر: أن مشروع إحساس تستفيد منه مئات الأسر المتعففة داخل الكويت، ويعد انطلاقه خير لأهل الخير في الكويت الذين شهد لهم العالم أجمع بالفخر والاعتزاز، وذلك ثمرة حرصهم على التسابق في تصدير العمل الخيري المؤسسي الراق الذي يطمح إلى إغاثة الملهوفين والمعوزين، وفق أسس ومعايير وضوابط، ورغم صغر سن المشروع الا أنه استطاع أن يقدم المساعدات للكثير من الأسر، مما يحقق السعادة المرجوة للشريحة التي وضع من اجلها.

وأشار فاخر إلى إن هذا المشروع تطلقه اللجنة طوال العام بدولة الكويت ويقوم على خدمة شريحة عريضة من المتعففين والمعوزين، الذين لا يسألون الناس، عن طريق قنوات وشخصيات موثوق بها ممن لديهم معرفة تامة بأحوال الأسر المتعففة، وبعد دراسة دقيقة لأوضاع هذه الأسر وفقا لمعايير محددة قائمة على الأمانة والشفافية، حتى تكون هذه الأعمال نوراً في الدنيا وذخراً في الآخرة، فالله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه تقوم اللجنة بصرف المساعدات اللازمة لتلك الأسر . مشيرا إلى أن التواصل مع اللجنة عبر هاتف: 55644001

واختتم فاخر مناشدا أهل الخير والتجار إلى ضرورة تفقد أحوال المسلمين وتلمس حاجاتهم، فالمسلم أخو المسلم، وصنائع المعروف تقي مصارع السوء.

الوسوم:, , , , , , , ,

زكاة سلوى..تأهيل 250 من الأرامل وأمهات الأيتام في البلقان

دعا مدير عام لجنة زكاة سلوى/ محمد الخالدي أصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت الكرام إلى دعم “مشروع تأهيل الأرامل وأمهات الأيتام” في دول البلقان وبالتحديد في ألبانيا وكوسوفو ،لافتا الى أن التكلفة الاجمالية للمشروع تبلغ 10 آلاف دينار لتأهيل نحو 250 أرملة، موضحا أن كلفة تأهيل الأرملة الواحدة تبلغ 50 دينارا.

ولفت الخالدي الى أنه ومن منطلق الاحساس بمعاناة الأرامل في ألبانيا -وفي ظل تزايد نسبة اللاتي يرغبن في أن يكن صاحبات حرف وأعمال تدر عليهن دخلا يسترهن من قسوة الحياة حتى يشب أطفالهن، ويضمن لهن الحياة الكريمة- كان هذا المشروع، مشيرا إلى أنه يمكن المساهمة في هذه الاعمال عبر الاتصال على 25644002 أو 55644002.

وأشار الخالدي الى أن المشروع يهدف الى ايجاد دخل ثابت ومستمر للأرامل وأمهات الأيتام، علاوة على تشجيع الأرملة على تحمل مسؤولية اعالة أبنائها ورعايتهم وكفاية الأسرة من الهموم المعيشية الضرورية، بالاضافة الى تدريب الأسرة كاملة على الجرأة في مواجهة المجتمع، علاوة على تحقيق الاستقرار الاجتماعي للأسر المستفيدة من خلال رفع وتحسين المستوى الاقتصادي للأسرة.

وذكر الخالدي أنه يتم تنظيم عدة دورات تدريبية مثل ورش العمل للخياطة ودورات أخرى في الطبخ وصناعة المعجنات وتنظيم معارض لبيع المنتجات وتسويقها، مشيرا الى أن هذا المشروع يضمن الدخل المعيشي لأسر الأرامل وأمهات الأيتام في دول البلقان واعداد الفتيات لأن يصبحن أمهات ناجحات، بالاضافة الى اكتساب مهارات حياتية تفيد الأرملة والأيتام في حياتهم المستقبلية، علاوة على اظهار صورة الاسلام الحسنة من خلال التكافل الاجتماعي المتحقق في هذا المشروع.

وأوضح أن اللجنة تسعى لتنفيذ المشاريع الخيرية التي من شأنها تقديم الدعم والعون والمساعدة وكفالة فقراء المسلمين وذوي العوز والحاجات في  الدول العربية والإسلامية .

الوسوم:, , ,