الوسم: علمني الإسلام

مشروع علمني الإسلام محضن تربوي وديني وثقافي للمسلمين الجدد

قال مدير العلاقات العامة والموارد بـلجنة التعريف بالإسلام/ جودة الفارس إنه يشهر إسلامه بفضل الله جل وعلا باللجنة كل عام أكثر من 4000 إنسان من شتى الجنسيات والأعراق والثقافات من ضيوف دولة الكويت، ودورنا لا يتوقف عند إشهار الإسلام، بل المرحلة الأصعب والأهم والمفصلية في حياة اللجنة والمهتدي الجديد تبدء منذ إشهار إسلامه.

مشروع علمني الإسلام محضن تربوي وديني وثقافي للمسلمين الجدد
جودة الفارس

وتابع الفارس: يحتاج المهتدون الجدد من يعرفهم بالدين الحنيف وأحكامه ووسطيته، وما يجب عليهم فعله وتركه، وهذا ما نقوم به، فما إن يشهر المهتدي الجديد إسلامه حتى نعد له ملفا خاصا ندون به كافة بياناته وموقع عمله والمنطقة التي يقيم بها في الكويت وفي مسقط رأسه والأوقات التي تناسبه للتواصل معه، وذلك حتى نقوم بدورنا تجاه تعليم وتثقيف وتوعية هذا المسلم الجديد بأمور دينه الحنيف.

مشروع علمني الإسلام محضن تربوي

مبينا أن الأعداد الكبيرة في حالات إشهار الإسلام يقابلها جهد كبير ورعاية فائقة، فالمهتدي نعم أسلم ولكنه لا يعرف شيئا عن الإسلام، ومن خلال الفصول الدراسية التي تقدمها اللجنة، والتي تبدء من التمهيدي الذي يعلم المهتدي الجديد معنى الشهادتين وأساسيات الإسلام وأركانه، وتساعده على حفظ ما تيسر من القرآن الكريم حتى تستقيم صلاته، ويعقبها الفصل التمهيدي الثاني والثالث وصولا للمستوى الرابع والذي من خلاله نقدم لهم الفقه والحديث والسيرة وغيرها من الأمور والأحكام التي تهم المسلم في حياته.

وأكد الفارس أن اللجنة تقيم أنشطة تربوية وترفيهية وتثقيفية وتوعوية للمهتدين الجدد ونصائح عامة في تعاملهم مع أقاربهم من غير المسلمين والمجتمع بوجه عام، فالهداية بيد الله وحده، وبفضل الله جل وعلا لدينا نماذج من المهتدين الجدد نفخر بها قدمت خدمات جليلة للمسلمين، منهم شخص أسلم وبعدها سافر إلى بلده بعدما انتهى عمله بالكويت، أخذ هذا المهتدي يدعوا عشيرته للإسلام، وبنى لله مسجدا وافتتح دارا لتحفيظ القرآن الكريم وأسلم على يديه الكثيرون، كذلك هناك مجموعة من الجالية الفلبينية أسلمت وافتتحت إذاعة للقرآن الكريم تعلم المسلمين أحكام دينهم، ومن المهتدين الجدد الأطباء والعلماء والصيادلة والمهندسين وكافة شرائح المجتمع.

وحول آلية المساهمة في هذا المشروع قال الفارس: المشروع يدرس عندنا بعدد 14 لغة، فالكويت تستضيف أكثر من 120 جنسية، وتبلغ قيمة المساهمة لتعليم مهتدي لدورة واحدة 25 دينارا ولتعليم 10 مهتدين 250 دينارا، واختتم الفارس بحث المحسنين وأهل الخير على دعم اللجنة ومساندتها في رعاية هذه الطاقات الفاعلة التي اهتدت بفضل الله جل وعلا في هذا البلد المبارك ليكونوا مشاعل نور تنير الطريق لغير المسلمين.

الوسوم:, , , , , , , ,

التعريف بالإسلام تطلق وقف (3 د) بالتعاون مع اتحاد طلبة جامعة الكويت

وقف 3دأكدت مديرة فرع السالمية النسائي بلجنة التعريف بالإسلام المهندسة/ هيا العوضي أن الكويت من الدول الرائدة في مجال دعوة غير المسلمين إلي الإسلام، معلنة إشهار إسلام قرابة 68 ألف مهتد ومهتدية من شتى الجنسيات باللجنة، داخل دولة الكويت منذ تأسيسها في أواخر السبعينات، موضحة أن اللجنة ترعى المهتدين الجدد علمياً وثقافياً واجتماعياً وتفتح فصولها التعليمة لهم طوال الوقت ليغدوا نواة صالحة لمجتمع مسلم جديد.

   وأعلنت العوضي في تصريح صحافي لها عن طرح اللجنة وقف (3د) بالتعاون مع اتحاد طلبة جامعة الكويت والذي يهدف إلى توفير وقف ثابت مستمر الأجر بإذن الله تعالى، يصرف من ريعه على مشروع (علمني الإسلام)، الذي يقوم بجهود مباركة تجاه تعليم المهتدين الجدد الوضوء والصلاة وأركان الإسلام والإيمان، وتحفيظهم القرآن الكريم، وتعليمهم  عبر دورات تبدأ من المستوى التمهيدي وصولاً للمستوى الرابع، وفق منهج دراسي مميز و دعاة ذوي خبرة في التعامل مع المهتدين الجدد، فالمهتدين الجديد قرة عين اللجنة، ونبذل جهوداً كبيرة لتعليمهم الدين الوسطي المعتدل، وبدورنا نحث شريحة الطلاب والموظفين في الجامعة على المساهمة في هذه الحملة، ووضع بصمة في هذا الصرح التعليمي الإسلامي الرائد، كما سترافق الحملة بعض الفعاليات الطلابية الثقافية المتميزة.

  وحول اختيار اسم المشروع (3 د) قالت العوضي : 3 د يحمل ثلاث قيم وهي د: دينك علم نافع وزكاته نشره، مهتدين بالحديث النبوي الشريف قال رسول الله صل الله عليه وسلم ” بلغوا عني ولو ءاية” فهذا الحديث به تكليف بلغوا وتشريف عني وتخفيف آية واحدة، ود الثانية هي دولتك ترتقي بالقيم الصالحة وتحرص دائما على تعزيزها، فلا شك أننا نعزز في الجاليات ثقافة الإخلاص والامانة في العمل، والتي يعود خيرها على جميع الأطراف، كما أننا نسعى إلى الحفاظ على الألقاب، التي حصلت عليها الكويت كمركز للعمل الإنساني، وهذا يتطلب بذل المزيد من الجهود، والثالثة والاخيرة هي دعاء المسلم الجديد مكسب لك، فلك أن تتخيل أن هذا الإنسان تحول من الضلال إلى الإسلام، فكل حسنة يفعلها وذريته من بعده سيكون لك نصيبا منها، فما أعظمه من أجر وثواب، للمساهمة في المشروع من خلال شراء بطاقة 3د من  موقع اللجنة الالكتروني التالي muzn.com.kw أو الاتصال بهاتف: 97600074 كما يمكنكم متابعة الحملة بالتويتر  والإنستجرام عبر الحساب التالي muzn_kw .

   واختتمت العوضي تصريحها مثمنة تعاون أهل الكويت والجاليات المقيمة مع أنشطة ومشاريع اللجنة الدعوية، مشيدة بجهود اتحاد طلبة جامعة الكويت والذين يكملون مسيرة الخير والدعوة التي ورثوها من الأجداد والآباء.

وتشمل الحملة جميع قطاعات الجامعة، فاللجنة بفضل الله جل وعلا أصبحت علامة دعوية كويتية بارزة، تعمل على تعريف الطرف الأخر بالإسلام، ونطمح أن نكون المرجعية الأولي في التعريف بالإسلام عالمياً.

الوسوم:, , , , , , , , ,

التعريف بالإسلام: 4476 مهتدٍ ومهتدية أسلموا بالكويت 2014

كشف مدير إدارتي العلاقات العامة والموارد في لجنة التعريف بالإسلام / حمود الإبراهيم عن اعتناق عدد 4476 مهتديا ومهتدية إسلامهم من كافة الجنسيات في  مختلف فروع اللجنة خلال العام الماضي 2014 ودخولهم في دين الله الحنيف، لافتا إلى أن الله تعالى قد من عليهم بنعمة الإسلام وقد وسعهم الله من فضله بهذا الدين الخاتم، مؤكدا أن أكثر من 80 % أسلموا بسبب المعاملة الحسنة.

مدير إدارتي العلاقات العامة والموارد في لجنة التعريف بالإسلام
حمود الإبراهيم

  ولفت الإبراهيم في تصريح صحافي إلى أن أولئك الذين أسلموا في العام المنقضي داخل لجنة التعريف بالإسلام كان لأسباب مختلفة منها سماعهم للقرآن الكريم أو صوت الآذان أو ملاقاتهم المعاملة السمحة والطيبة والأخلاقيات الرفيعة من المسلمين في الكويت، أو بعد قراءتهم عن الدين الإسلامي وتعرفهم على مبادئه السمحة التي تدعو إلى السلام والمحبة والعدل والحرية والمساواة بين الناس، فلا فرق بين أبيض وأسود أو بين غني أو فقير إلا بالتقوى والعمل الصالح، ومنهم من قرأ عن سيرة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فدخل في الإسلام.

   وأوضح الإبراهيم أن الذين أشهروا إسلامهم داخل اللجنة في حاجة منا جميعا للدعم والرعاية ومد يد المساعدة لهم وذلك لتثبيت الدين في أفئدتهم وتأليف قلوبهم وترسيخ الإيمان في نفوسهم، لذلك فإن اللجنة تعكف على تنفيذ مجموعة من المشاريع الدعوية ومن أبرزها مشروع رعاية المهتدين الجدد وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، علاوة على إلحاقهم بمشروع “علمني الإسلام” لتعليم مبادئ الدين الإسلامي وأركانه، مبينا أن هذه المشاريع وغيرها في حاجة ماسة إلى دعم ومساهمة أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء من أهل الكويت الكرام لخدمة الدين الحنيف وتعزيز العمل الدعوي داخل الكويت.

  وناشد الإبراهيم في نهاية تصريحه المحسنين وأهل الخير بالكويت إلى دعم أنشطة وأعمال ومشاريع اللجنة، مشيرا إلى أن ذلك سيصب في ميزان حسناتهم فلهم من الله تعالى حسن الثواب وجزيل الثواب وعظيم الأجر.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

نسائية التعريف بالإسلام: قوافل دعوية لغير المسلمات في رمضان

أعلنت الإدارة النسائية بـلجنة التعريف بالإسلام أن اللجنة سوف تقوم بتنظيم محاضرات لغير المسلمات فى المساجد أثناء صلاة التراويح فى شهر رمضان بواسطة قوافل دعوية نسائية فى 11 مسجدا فى 5 محافظات باشتراك جميع الأفرع النسائية التابعة للتعريف بالإسلام.

قوافل دعوية

نسائية التعريف بالإسلام: قوافل دعوية لغير المسلمات في رمضان
وسائل دعوية وداعيات بمختلف اللغات في المساجد برمضان

وفي هذا السياق أكد نائب المدير العام للجنة التعريف بالإسلام/ المهندس عبد العزيز الدعيج أن نشاط القوافل الدعوية ينطلق بنجاح للسنة الثانية على التوالي وأسفر بحمد الله عن إسلام 77 مهتدية من الوافدات غير المسلمات في رمضان الماضي، لافتا إلى أن الداعيات سيقمن خلال الشهر الفضيل بإلقاء المحاضرات لغير المسلمات في مخيمات خارج المساجد أثناء قيام كفلائهن بأداء صلاة التراويح وذلك لعرض الإسلام بطريقة رائعة كلها محبة وألفة وسط أجواء المسجد الايمانية وسماع القرآن الكريم مؤكدا أن لهذه الأجواء الإيمانية أثر طيب بإذن الله  في دخول الإسلام واعتناق دين الله.

ولفت الدعيج إلى أن اللجنة حريصة على نشر دين الله بين غير المسلمين من الوافدين والوافدات من الجنسيات الآسيوية المقيمة في الكويت، مؤكدا أن اللجنة توفر الدعاة والداعيات بمختلف اللغات التي من أبرزها السنهالية والهندية والإثيوبية والفلبينية والتاميلية والنيبالية والسيرلانكية، وغيرها من اللغات الأخرى، وذلك لنشر الدين الإسلامي بمنهج وسطي معتدل وبالحكمة والموعظة الحسنة، وتعزيز الدعوة إلى دين الله والتعريف بمبادئ الإسلام السمحة، كما توفر الحقائب الدعوية وتنفذ مشاريع لتعليم مبادئ الإسلام من أبرزها مشروع“علمني الإسلام”.

كما تنفذ اللجنة مشروعا لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها كي يمكنهم التواصل بين أفراد المجتمع الكويتي ،وكي يتعرفوا أكثر على  الدين الإسلامي ومبادئه السمحة، وبعد إشهار الإسلام تنفذ اللجنة مشروع “رعاية المهتدين والمسلمين الجدد” وذلك لتثبيت دين الله الحنيف في قلوبهم وترسيخ الإيمان في أفئدتهم، علاوة على العديد من المشاريع الدعوية الأخرى.

الوسوم:, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

التعريف بالاسلام تطرح مناهج جديدة لرعاية المهتدين الجدد

 قام قسم الفصول الدراسية بالإدارة النسائية بلجنة التعريف بالإسلام بإعداد وإصدار مناهج إسلامية خاصة للمهتدين الجدد لتعليمهم العلوم الشرعية والثقافة الإسلامية ضمن إطار المنهج الإسلامي الوسطي وضمن مشروع “علمني الإسلام”.

وقالت رئيسة قسم الفصول الدارسية باللجنة/ لطيفة السعيد: أنه كمرحلة أولى تم إصدار هذه المناهج حالياً باللغة الإنجليزية وقد صدر منها كتاب “هذا طريقي” وهو منهج تعليمي تمهيدي  يُدرس للمهتدي الجديد بعد إشهار إسلامه مباشرة ويتضمن شرحاً مبسطاً للأمور المهمة في العقيدة والعبادات والسيرة النبوية والآداب والأخلاق.

وأضافت السعيد: أن هناك مناهج خاصة للدورات المتقدمة، وتدرس للمهتدين بعد تخرجهم من الدورة التمهيدية تم انجازها وتشمل : سلسلة “العقيدة الإسلامية” وتتضمن ثلاث مستويات، وسلسلة “دليل الفقه” وتتضمن مستويات مختلفة، منها فقه الطهارة والصلاة وفقه الصيام والزكاة وفقه الحج والعمرة بالإضافة إلى أحكام الزواج والطلاق، كما تم اعداد مناهج اخري مثل السيرة النبوية والتجويد الميسر ، والأخلاق والآداب الإسلامية ، وتعلم العربية لقراءة القرآن.

وبينت السعيد أن قسم الفصول الدراسية بلجنة التعريف بالإسلام قام بإصدار سلسلة كتاب “علمني العربية” وهي سلسلة تتكون من أربع مستويات تهدف إلى تعليم العربية لغير الناطقين بها حيث يحرص العديد من المهتدين وغير المسلمين على الالتحاق بهذه الدورات والتي يلتحق بها العديد من العاملين في السلك الدبلوماسي والتمريضي والتدريس.

وختمت السعيد بأن هذا الاهتمام والحرص من لجنة التعريف بالإسلام على إصدار هذه المناهج إنما جاء تحقيقاً لرؤية اللجنة بأن تصبح المرجعية الأولى في مجال رعاية المهتدين الجدد وتعليمهم أمور دينهم، حيث يعكف الدعاة حاليا على ترجمة هذه المناهج الى اللغة السنهالية والهندية والتاميلية والتغالوغ بالإضافة إلى لغة التلغو لينعم المهتدون  بتعلم العلوم الشرعية بلغاتهم وحتى لا يجدوا صعوبة في فهم امور دينهم الجديد.

من جانبه دعا حمود الابراهيم مدير ادارة الموارد باللجنة الى دعم مشروع “عملني الاسلام”من خلال المشاركة في كفالة مهتد جديد بقيمة 10 دينار حتى تتمكن اللجنة من القيام بدورها واستيعاب الاقبال  المتزايد من المهتدين ويمكن التبرع عبر الاتصال بهواتف اللجنة 22444117 – 97600074 ، مثمنا أهمية دور اهل الخير في دعم العمل الدعوي طوال مسيرة اللجنة والذي يثمر عن دخول أكثر من 4500 مهتد ومهتدية سنويا للإسلام في الكويت .

الوسوم:, , , , , ,