الوسم: لجنة العثمان

“زكاة العثمان” تطلق مشروع ” كسوة الشتاء “

ناشد مدير عام لجنة زكاة العثمان أحمد باقر الكندري أصحاب الأيادي البيضاء والمحسنين من أبناء الكويت الكرام ضرورة المساهمة في دعم مشروع توزيع كسوة الشتاء على الأطفال الأيتام وذوي الأسر المتعففة وأصحاب العوز والحاجات.

الكندري: "زكاة العثمان" تطلق مشروع " كسوة الشتاء "
أحمد باقر الكندري

وأشار الكندري إلى أن هذا المشروع يعد نوعا من أنواع التكافل والتراحم الاجتماعي بين المسلمين، مستشهدا بقول الرسول الكريم في حديثه الشريف: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر البدن بالسهر والحمى).

   وأوضح الكندري أن قيمة كسوة الشتاء للشخص الواحد لتكفيه طول فترة فصل الشتاء تتراوح ما بين 20 إلى 25 دينارا تشمل ملابس وبطاطين ومستلزمات أخرى خاصة بالشتاء، موضحا أن المشروع يستهدف رسم البسمة على وجوه الأيتام والفقراء وإدخال السعادة إلى نفوسهم والتخفيف عن عاتقهم هموم الحياة ومعاناتها وحمايتهم من برد الشتاء القارس، مبينا أن اللجنة تكفل آلاف الأيتام والفقراء داخل الكويت وخارجها، ومن الضروري جدا النظر بعين الرحمة إلى هؤلاء المساكين وتقديم الدعم والعون والمساعدة لهم، مبينا أنه يمكن المساهمة عبر الاتصال برقم اللجنة الساخن 99388878 أو رقم اللجنة 22667780. 

    وأشاد الكندري بالتفاعل الدائم الملموس والمستمر من قبل أبناء الكويت الكرام من المحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء والمنفقين أموالهم في الخيرات، مؤكدا أنه لولا فضل الله أولا ثم مساهماتهم وتبرعاتهم لما حققت اللجنة تلك الإنجازات التي  وصلت إليها ولما أصبحت اللجنة عميد اللجان الخيرية في الكويت، فالكويت مركز للعمل الإنساني وأميرها الشيخ صباح الأحمد قائد للإنسانية، وأهل الكويت جبلوا على فعل الخير وأياديهم البيضاء امتدت بالعطاء إلى المنكوبين والمحتاجين في شتى بقاع الكرة الأرضية، مبينا أن إقدام أبناء الكويت على فعل الخير سيصب بإذن الله تعالى في ميزان حسناتهم ، ومن يفعل خيرا سيجده عند الله تعالى هو خيرا وأعظم أجرا.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

زكاة العثمان تفتتح مقرها الجديد بالروضة

أعلن مدير عام لجنة زكاة العثمان/ أحمد باقر الكندري عن افتتاح مقر جديد للجنة العثمان قريبا في منطقة الروضة مقابل مبنى جمعية الاصلاح الاجتماعي بالمنطقة، مؤكدا ان الهدف من انشاء هذا الفرع هو تقديم الدعم والعون والمساندة لذوي العوز والحاجات والفقراء والمساكين والأيتام وكل صاحب حاجة.

وقال الكندري: «سيقوم الفرع الجديد باذن الله بتنفيذ مشروع الزكاة والصدقات من خلال استقبال مساهمات وزكوات وصدقات وتبرعات أهل منطقة الروضة، كما سيقوم أيضا بتنفيذ مشاريع خيرية أخرى عديدة مثل مشروع استقبال الأثاث المستعمل والملابس المستعملة وغيرها من المشاريع الأخرى مثل كفالة الأيتام وتوزيع المساعدات على الأسر الفقيرة وغيرها من المشاريع الأخرى».

وأضاف: «ان افتتاح الفرع الجديد في منطقة الروضة يأتي في إطار التيسير على المحسنين وأهل الخير وذوي الأيادي البيضاء في المنطقة لتكون اللجنة بذلك حلقة وصل بين هؤلاء المحسنين وغير القادرين وذوي الحاجات والأسر الفقيرة في الكويت، وذلك تعزيزا لمبدأ التكافل الاجتماعي بين المسلمين الذي حث عليه النبي صلى الله عليه وسلم».

نقلا عن جريدة الوطن

الوسوم:, ,

زكاة العثمان: 570 طالباً وطالبة يدرسون بأترجات القرآن الكريم

أكد مدير عام لجنة زكاة العثمان/ أحمد باقر الكندري على أن عدد الدارسين بأترجات القرآن الكريم بلغ 570 طالباً وطالبة وأشار الى أن اللجنة افتتحت خلال عام 2013 مركزاً جديداً لأترجة القرآن الكريم في مدرسة النجاة يضم 395 طالباً وطالبة لحفظ وتعلم كتاب الله تلاوة وتجويداً، مضيفاً: “نسعى بفضل الله عزّ وجلّ الى تخريج أسرة قرآنية يتدارس فيها الأب والأم والأبناء القرآن الكريم ليكون كتاب الله خير حافظ لهم بإذن الله”. وأشاد الكندري بدعم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لأنشطة مراكز الأترجة.

مضيفا أن اللجنة حريصة كل الحرص على خدمة كتاب الله بتعليمه حفظاً وتلاوة وتجويداً في جميع المراكز التابعة للجنة العثمان المتعاونة مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والمدعومة من الأمانة العامة للأوقاف. وقال الكندري إن مراكز أترجة القرآن الكريم فتحت باب التسجيل لتعلم كتاب الله لجميع الأعمار وان الإقبال عليها من أفراد المجتمع في ازدياد مستمر عاماً بعد عام.

 

الوسوم:,

الكندري: «زكاة العثمان» وضعت خطتها لمشروع إفطار الصائم

أعلن مدير لجنة زكاة العثمان/ أحمد الكندري أن اللجنة وضعت خطتها لإطلاق مشروع إفطار الصائم الذي تشرف على تنفيذه سنويا في رمضان داخل الكويت وخارجها، مشيرا إلى أن المشروع يستفيد منه أكثر من 55000 ألف شخص من الفقراء المسلمين داخل الكويت و10000 شخص خارج الكويت، وبذلك يبلغ إجمالي عدد المستفيدين من هذا المشروع 65000 ألف شخص داخل الكويت وخارجها، وعلى هذا الأساس نطمح لتوزيع 60 ألف وجبة على الصائمين داخل الكويت وخارجها، وتبلغ قيمة المساهمة بالوجبة الواحدة دينارا وربع الدينار داخل الكويت و750 فلسا خارج الكويت.

وأكد الكندري على أن اللجنة فتحت باب تبرعات ومساهمات أهل الخير وأصحاب الأيادي البيضاء بالكويت لتنفيذ هذا المشروع الذي يعد شكلا من أشكال التكافل الاجتماعي بين المسلمين، حيث يتم توزيع وجبات الإفطار للصائمين من فقراء المسلمين والمحتاجين والمساكين وذوي الحاجاتا، من خلال إقامة ولائم الإفطار في عدد من المساجد؛ لتخفيف متاعب الحياة عن كاهلهم وإدخال الفرحة إلى نفوسهم والسعادة إلى قلوبهم.

 ويمكن المساهمة في مشروع إفطار الصائم عبر الاتصال بأرقام 22667780 أو 99388878.

الوسوم:, ,