الوسم: لجنة زكاة الفحيحيل

زكاة الفحيحيل تدعو للمساهمة في مشروع إفطار صائم

الدبوس: نقوم بتنفيذ المشروع داخل وخارج الكويت
أعلنت زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية عن استقبالها تبرعات المحسنين لمشروع “إفطار صائم” داخل وخارج دولة الكويت للعام الجاري 2024.
وأوضح مدير زكاة الفحيحيل إيهاب الدبوس أن قيمة السلة الرمضانية داخل الكويت تبلغ 30 دينار وسعر الوجبة الواحدة دينار وربع، وفي خارج الكويت تبلغ قيمة السلة الرمضانية في بعض الدول 15 دينار.
أكد الدبوس أن التوزيع يكون على الفقراء، والمساكين، والأيتام، والأرامل، والمطلقات، والمحتاجين، والضعفاء. وحث أهل الخير على التبرع لإدخال الفرحة على الصائمين في شهر رمضان المبارك. منوهاً إلى أنه يمكن التبرع عبر الاتصال على 90028343 أو زيارة مقر زكاة الفحيحيل.
وختم الدبوس بالتذكير بعظم ثواب إفطار الصائم مستشهدا بقول ﷺ: “من فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ، غَيْرَ أَنَّهُ لَا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا”

الوسوم:

زكاة الفحيحيل: 58 ألف مستفيد من مشاريعنا في اليمن خلال 2023

أعلن مدير عام زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس عن تنفيذ عدد كبير من المشاريع في اليمن خلال العام الحالي بلغ عدد المستفيدين منها 58 ألف شخص.
وأوضح أن المشاريع تنوعت ما بين بناء القرى السكنية، ومساعدة الأسر المحتاجة، وعلاج المرضى، وحفر الآبار، وبناء دور الأيتام وغيرها من المشاريع الأخرى.
وبين أن زكاة الفحيحيل قامت ببناء 6 قرى سكنية، وعدد 2 دور أيتام يستفيد منها 120 يتيم بشكل دائم.
وأضاف: كذلك قمنا بحفر 10 آبار، وبناء مدرستين يستفيد منهما 300 طالب، ومساعدات لـ 373 أسر متعففة، وكفالة 98 أسرة.
وفيما يتعلق بالمشاريع الموسمية التي تم تنفيذها باليمن قال: قمنا بتوزيع 1034 سلة رمضانية، و 414 أضحية، و 272 كسوة وعيدية للأطفال الأيتام والفقراء.
وأكد الاهتمام بتوفير مشاريع إنتاجية للأسر المحتاجة حيث تم توفير الدواجن، والأغنام ومكائن الخياطة لعدد 225 أسرة بالإضافة إلى إنشاء مركز للتدريب والتأهيل.
وأشار إلى أنه يمكن المساهمة في هذه المشاريع من خلال الاتصال على 90028343 أو زيارة مقر زكاة الفحيحيل.
وختم الدبوس تصريحه بتوجيه الشكر إلى المحسنين والخيرين الذين تبرعوا، وكانوا سبباً في تخفيف معاناة أهلنا في اليمن، ودعاهم إلى مواصلة دعمهم وعطائهم مذكراً بقول الله تعالى: “مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ”.

 

الوسوم:

زكاة الفحيحيل: 15 بئر تبرع بها المحسنون لليمن خلال العام الحالي

الدبوس: يستفيد منها 50 ألف شخص
أعلن مدير زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس أن عدد الآبار التي تبرع بها المحسنون لليمن خلال النصف الأول من العام الحالي بلغ 15 بئرا، وأن هذه الآبار سوف توفر الماء العذب لـ 50 ألف شخص.
وبين أن تكلفة حفر البئر الواحد تختلف بحسب عمق البئر وعدد المستفيدين حيث تبدأ من 3000 د.ك وتصل إلى 25,000 د.ك.
وفيما يتعلق بتوثيق التنفيذ قال: نقوم بتوثيق حفر وتشغيل الآبار، ونرسل التقارير للمتبرعين، كما ننشر على مواقع التواصل الإجتماعي أولا بأول صور ومقاطع تظهر حجم العمل والآبار التي تم حفرها.
وتوجه بالشكر للمتبرعين الذين ساهموا في حفر هذه الآبار، ودعا من يرغب في التبرع إلى الإتصال على الاتصال على 90028343 أو زيارة زكاة الفحيحيل.
وختم بالتذكير بالثواب والأجر الكبير المترتب على حفر الآبار مستشهداً بقول النبي صلى الله عليه وسلم: “ليس صدقة أعظم أجرا من ماء ” حسنه الألباني.

 

الوسوم:

“زكاة الفحيحيل “: الأضاحي داخل الكويت تبدأ من 70 دينار وبالخارج بـــ 35 دينار

قال مدير زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس: يعد مشروع الأضاحي واحداً من المشاريع الموسمية الهامة التي نقوم بتنفيذها داخل وخارج الكويت.

وتابع الدبوس: نحرص على إيصال الأضاحي للشرائح المستحقة داخل الكويت من الأسر المتعففة والأرامل والأيتام والمطلقات والمرضى وغيرها من الشرائح المستفيدة الأخرى، وخارج الكويت ننفذ المشروع في 23 دولة والأولوية للاجئين السوريين واليمنيين والفقراء في شتى الدول المستهدفة.

وبين الدبوس أن أسعار الأضاحي لهذا العام 1444 هـــــــــ داخل الكويت تبدأ من 70 دينار للأضحية الأسترالي و155 للأضحية العربي، وخارج الكويت تبدأ من 35 دينار، وتتفاوت القيمة تبعا لطبيعة الدول ونختار الأضاحي المطابقة للشريعة الإسلامية، ويتم تنفيذ المشروع بالتنسيق والتعاون مع وزارتي الشؤون والخارجية.

مستشهداً بحديث النبي ﷺ: “ما عمل آدمي من عمل يوم النّحر أحبُّ إلى الله من إهراق الدّم، إنّها لتأتي يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها، وأن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض، فطيبوا بها نفسا”.

وأوضح الدبوس أن الهدف من مشروع الأضاحي هو إحياء سنة عظيمة من سنن الإسلام، وإطعام الطعام والتوسعة على الفقراء في هذه الأيام المباركة، وإدخال البهجة والسعادة على نفوسهم ، وتعزيز قيم التكافل الاجتماعي والتراحم بين المسلمين، للتبرع والمساهمة في مشروع الأضاحي الاتصال على 90028343

الوسوم:

“زكاة الفحيحيل”: توزيع أجهزة غسيل كلوي وإجراء عمليات عيون ومساعدات مالية للمرضى

أكد مدير زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس أن مشروع ” علاجهم لك أجر ولهم حياة” حظي بتفاعل مميز من أهل الخير والذي انعكس بدوره على شريحة كبيرة من المستفيدين من المرضى في شتى الدول.

وقال الدبوس: من خلال مشروع “علاجهم لك أجر ولهم حياة” خلال العام الماضي 2022 تم توزيع أجهزة الغسيل الكلوي والتي يستفيد منها سنويا أكثر من 5 ألاف مريض، وكذلك إجراء العمليات لمرضى العيون والتي تكللت بفضل الله بالنجاح وعاد المرضى إلى أسرهم وأعمالهم وهم يبصرون النور بعد سنوات طويلة قضوها في ظلام دامس.

وأضاف الدبوس: كنا قمنا بتوزيع الكراسي المتحركة للمرض من كبار السن والعجزة وغيرهم من الشرائح المستفيدة بجانب توزيع المساعدات المالية للمرضى والتي تساعدهم على توفير الحياة الكريمة.

وبين الدبوس أن مشروع علاج المرضى الفقراء يمثل تحديا كبيراً بالنسبة إليهم، ونسعى بدورنا جاهدين انطلاقاً من دورنا الديني والإنساني والخيري إلى توفير العلاج اللازم للمرضى ضعاف الدخل ومساندتهم في أشد الأوقات صعوبة عليهم. مقدماً جزيل الشكر وعاطر الثناء لأهل الخير داعمي مشروع علاجهم لك أجر ولهم حياة.

الوسوم:

زكاة الفحيحيل: 2453مستفيد من مشروع مساعدات الأسر المتعففة خلال 2022

قال مدير زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية / إيهاب الدبوس: يعد مشروع مساعدة الأسر المتعففة واحداً من المشاريع الرائدة التي ننفذها داخل وخارج الكويت.

وتابع الدبوس: استفاد من مشروع مساعدة الأسر المتعففة خلال العام الماضي أكثر من 2453 مستفيد، في كل من الكويت واليمن والأردن وسيلان وباكستان وبنجلاديش وكمبوديا والبانيا وتشاد، وتم توزيع المساعدات من خلال التعاون مع شركاء الميدان من الجمعيات الرسمية المعتمدة والمشهرة في منظومة وزارة الخارجية الكويتية، وبدورنا نحرص على توثيق المساعدات وإيصال التقارير اللازمة للمتبرعين. مع الحرص الشديد على مراعاة كرامة وخصوصية العوائل المستفيدة.

موضحاً إن تم من خلال هذا المشروع توزيع المساعدات المالية والتي من خلالها نوفر أبسط وسائل العيش الكريم للمستفيدين، وتأهيل الأسر نحو الاستقرار الاجتماعي وسد حوائجها، وشكلت جمهورية اليمن الشقيق أولوية وذلك للمعاناة الشديدة التي يعشيها أهل اليمن من نقص حاد في الغذاء والذي تسبب بدوره في انتشار أمراض سوء التغذية لدى شريحة الأطفال بشكل “مخيف” كذلك النقص الشديد في الأدوية والمياه النظيفة وغيرها من الاحتياجات الضرورية.

و ختاماً أكد الدبوس حرص زكاة الفحيحيل على تنفيذ المشاريع ذات الأثر المباشر على شريحة المستفيدين، مقدما جزيل الشكر وعاطر الثناء لأهل الخير الذين ساهموا في إسعاد أكثر من 2453 إنسان في شتى دول العالم.

الوسوم:

زكاة الفحيحيل: 324 بئراً تبرع بها المحسنون في 2022

أعلن مدير زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس أن عدد الآبار التي تبرع بها المحسنون خلال عام 2022 بلغ 324 بئرا، وأن هذه الآبار سوف توفر الماء العذب لـ 40 ألف شخص في 8 دول.
وبين أن تكلفة حفر البئر الواحد تختلف بحسب عمق البئر وعدد المستفيدين فهناك الآبار السطحية وتبدأ من 100 د.ك ويستفيد منها حوالي 60 شخص، وهناك آبار تعمل بالكهرباء أو بالطاقة الشمسية تبدأ من 210 د.ك، كما توجد آبار ارتوازية.
وأوضح أن الدول التي تم حفر الآبار بها هي: كل من بنغلاديش، والهند، وسيلان، وإندونيسيا، وكمبوديا، واليمن، والنيجر، والصومال.
وفيما يتعلق بتوثيق التنفيذ قال: نقوم بتوثيق حفر وتشغيل الآبار، ونرسل التقارير للمتبرعين، كما ننشر على مواقع التواصل الإجتماعي أولا بأول صور ومقاطع تظهر حجم العمل والآبار التي تم حفرها.
وتوجه بالشكر للمتبرعين الذين ساهموا في حفر هذه الآبار، ودعا من يرغب في التبرع إلى الإتصال على الاتصال على 90028343 أو زيارة زكاة الفحيحيل.
وختم بالتذكير بالثواب والأجر الكبير المترتب على حفر الآبار مستشهداً بقول النبي صلى الله عليه وسلم: “ليس صدقة أعظم أجرا من ماء ” حسنه الألباني.

 

الوسوم:

زكاة الفحيحيل : بناء 38 مسجد على نفقة المحسنين خلال 2022

أعلن مدير زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس عن بناء 38 مسجد على نفقة المحسنين خلال عام 2022 وذلك في كل من بنجلاديش والهند والنيجر واليمن.
وبين أن هذه المساجد قد روعي في اختيار أماكنها أن تكون الحاجة ماسة لها بسبب الكثافة السكانية، أو عدم توفر مساجد يقيم فيها المسلمون شعائرهم.
وبالنسبة لتكلفة بناء المساجد أوضح أن التكلفة تختلف بحسب مساحة المسجد وعدد المصلين وتبدأ من 2825 د.ك ويستطيع المتبرع بناء المسجد بالمساحة والمواصفات التي يرغب بها.
وأكد الحرص على أن تكون المساجد التي تشيد منارات للعلم وأن تقام فيها مراكز لتحفيظ القرآن، ودروس علمية وفقهية.
وأشار إلى أنه يتم إطلاع المتبرع بشكل مستمر على مراحل بناء المسجد كما يمكن للمتبرع المشاركة في افتتاح المسجد الذي تبرع به إن رغب في ذلك.
ودعا إلى المساهمة في مشروع بناء المساجد مؤكدا أن هناك حاجة كبيرة لبنائها في الدول الإسلامية، واستدل على فضل بناء المساجد بما رواه عثمان ابن عفان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من بنى مسجدا يبتغي به وجه الله بنى الله له مثله في الجنة”.
وختم الدبوس تصريحه بتوجيه الشكر إلى أهل الخير الذين تبرعوا ببناء هذه المساجد، كما دعا من يرغب في المساهمة إلى الاتصال على 90028343 أو زيارة مقر اللجنة.

الوسوم:

“زكاة الفحيحيل”: وزعت سلال غذائية للأسر المتعففة في كمبوديا

قال مدير زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية / إيهاب الدبوس: إنه حرص خلال زيارته الخيرية التي قام بها إلى مملكة كمبوديا على توزيع السلال الغذائية للأسر المستفيدة، والتي اعتبرها الدبوس هدية من محسني الكويت للفقراء في كمبوديا.

وأوضح الدبوس إن السلال الغذائية تضم أهم الاحتياجات والمواد الغذائية الضرورية التي تحتاجها الأسر وحول الشريحة التي استفادت من المشروع أجاب الدبوس: نقوم بتنفيذ مشاريعنا الخيرية بالتعاون مع الجمعيات الرسمية المشهرة في منظومة وزارة الخارجية، ونحرص أن تكون مساعداتنا للفئات الأشد احتياجاً مثل الأيتام والأرامل والمرضى والأسر المتعففة والغارمين وغيرها من الحالات الإنسانية الأخرى.

وأكد الدبوس حرص النجاة الخيرية الشديد على كرامة وخصوصية العوائل المستفيدة، لافتا إن الجمعية لديها مشاريع إنسانية رائدة في كمبوديا منها بناء دور الأيتام وكفالة الأيتام ودعم طلاب العلم الفقراء والمتعسرين ماديا وتوزيع المساعدات الغذائية بجانب مشاريع أخرى مميزة مثل مشروع مراكب الصيد ومشروع البقرة الحلوب ومشروع تربية الأغنام وغيرها من المشاريع التنموية التي تنقل الأسر من الاحتياج إلى الإنتاج، وختاماً تقدم الدبوس بشكر أهل الخير داعمي زكاة الفحيحيل، مؤكداً إنهم يحرصون على ابراز الدور الإنساني الرائد والكبير الذي تقوم دولة الكويت تجاه الدولة الفقيرة

الوسوم:

زكاة الفحيحيل توزع “مراكب الصيد” في كمبوديا

الدبوس: المشاريع التنموية تغير واقع الأسر الفقيرة للأفضل

قال مدير زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية/ إيهاب الدبوس: نحرص على تنفيذ المشاريع التنموية التي تساهم في نقل الأسر من دائرة الاحتياج إلى ميدان العطاء والإنتاج. وتغير واقعهم للأفضل.

وتابع الدبوس: قمنا بتوزيع عدد من “مراكب الصيد” للمستحقين من الأسر المتعففة في مملكة كمبوديا الصديقة وذلك من خلال التعاون مع الجمعيات الرسمية المشهرة في منظومة وزارة الخارجية الكويتية.
وأكد الدبوس أنه حرص على تقديم ” مراكب الصيد” للمستفيدين وتوثقيها، مبينا أن مثل هذه المشاريع التنموية والإنتاجية تعمل على القضاء على الفقر وتوفير فرص العمل للشباب ودفع عجلة الإنتاج إلى الأمام.
وأوضح الدبوس إن تنفيذ المشاريع التنموية يعد أحد الحلول المستدامة والناجعة لنقل الأسر الفقيرة من العوز إلى الاكتفاء ولدينا قصص لعوائل كانت تنتظر في طابور المساعدات الطويل، وبفضل الله ثم هذه المشاريع حققت هذه العوائل الاكتفاء الذاتي وأصبحت من القوى العاملة بل وساهمت في تطوير وتقدم جيرانها من الأسر المتعففة. مضيفا: تختلف هذه المشاريع تبعا لطبيعة الدول المستفيدة فهناك مراكب الصيد والبقرة الحلوب ومزارع الأرانب والبقالات المتنقلة ومناحل العسل ومزارع الدواجن والركشة والتوكتوك وغيرها من المشاريع الأخرى.
وختاماً تقدم الدبوس بشكر أهل الخير داعمي زكاة الفحيحيل، داعيا المولى جل وعلا أن يجعل هذا العمل المبارك في موازين أعمالهم، فمن خلال مبلغ بسيط ننقل أسرة كاملة من الفقر والاحتياج إلى العمل والعطاء والتقدم والازدهار، للتواصل ودعم زكاة الفحيحيل من خلال الاتصال على 90028343 أو زيارة حساباتهم بمنصات التواصل الاجتماعي.

الوسوم:

زكاة الفحيحيل: تواصل طرح مشروع “أترك أثراً في دنياك” لرعاية الأيتام

قال مدير زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية إيهاب الدبوس: نولي ملف الأيتام عناية خاصة، ونضعه ضمن سلم أولوياتنا، ونحرص من خلال مشروع “أترك أثراً في دنياك” على توفير الحياة الكريمة للأيتام، فنقدم لهم الرعاية الاجتماعية والتعليمية الصحية، ونحرص أن نخرج للأمة طاقات بشرية فاعلة من الأيتام تساهم في تقدمها ورفعتها.

وأوضح الدبوس إن مشروع ” أترك أثراً في دنياك” يضم عشر مشاريع كاملة لليتيم في مشروع واحد، منها الحقيبة المدرسية ، وكسوة الشتاء، والعجلة المدرسية، وخلال شهر رمضان المبارك، نحرص على إدخال السرور على شريحة الأيتام، فنوزع لهم من خلال مشروع “أترك أثراً في دنياك” سلال إفطار الصائم، بجانب كسوة العيد والعيدية، وفي عيد الأضحى نقوم بتوزيع لحوم الأضاحي للأيتام، بجانب إقامة المخيمات الطبية واجراء الفحوصات والتحاليل والكشوفات اللازمة للأيتام وتوزيع الأدوية عليهم، ويوفر المشروع كافة احتياجات اليتيم، بقيمة 20 دينار كويتي شهرياً 240سنوياً، ويمكن المساهمة في هذا المشروع عن طريق الاستقطاع الشهري أو الدفع بالكي نت. مؤكداً أن زكاة الفحيحيل تحرص على توثيق المشروع وإرساله للمتبرعين.

وحث الدبوس أهل الخير والإحسان المساهمة والمشاركة في مشروع “أترك أثراً في دنياك” لكفالة الأيتام والذي يتم تنفيذه في شتى الدول، ونوفر من خلاله الحياة الكريمة لليتيم، واختتم الدبوس مستشهداً بحديث الرسول صل الله عليه وسلم” أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين” داعيا أهل الخير المساندة والمشاركة في دعم المشاريع النوعية التي تنفذها زكاة الفحيحيل، للتواصل ودعم زكاة الفحيحيل من خلال الاتصال على 90028343 أو زيارة حساباتهم بمنصات التواصل الاجتماعي.

الوسوم:

“النجاة الخيرية” تنشئ ثلاث قرى سكنية في اليمن

تحت شعار الكويت بجانبكم واستمراراً لدور الإنساني الرائد الذي تقوم جمعية النجاة الخيرية تجاه الأشقاء في جمهورية اليمن، قام مدير زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية / إيهاب الدبوس – بزيارة للدولة الشقيقة لافتتاح “قرية النجاة 1″، وذلك بمحافظة لحج، حيث يتكون المشروع من بناء 19 وحدة سكنية للأسر الفقيرة في المنطقة، وبلغ عدد المستفيدين من المشروع 133 مستفيداً ، وبين الدبوس أنه من خلال هذا المشروع نوفر الحياة الكريمة للأسر المستحقة من الفقراء والمساكين وننقلهم من العشوائيات والخيام المهترئة وبيوت القش إلى منازل تليق بالعيش الكريم.

وتابع الدبوس: حفلت الزيارة بالعديد من الإنجازات الأخرى منها تدشين مشروع بناء قرية “العجيل” بمحافظة لحج، حيث يتكون المشروع من بناء 15 وحدة سكنية للأسر الفقيرة والمحتاجة، وكذا بناء وحدة صحية تخدم قرى منطقة “وادي ذر” بالإضافة إلى تأهيل مسجد القرية. مشدداً على اهتمام النجاة الخيرية بالجانب الطبي وملف علاج المرضى وتوفير الأدوية والأجهزة الطبية وبناء المستشفيات والمستوصفات التي تعالج آلاف المرضى سنوياً بالمجان، وتقدم لهم الرعاية الطبية المميزة.

وأوضح الدبوس أنه خلال زيارة اليمن أيضا تم وضع حجر الأساس لمشروع إنشاء قرية “الهبدان” السكنية بمحافظة #تعز، حيث يتكون المشروع من بناء 20 وحدة سكنية. وأكد الدبوس أن زكاة الفحيحيل تحرص على أن تضم القرى التي سيتم انشاؤها على تقديم خدمات متكاملة، مثل حفر الآبار، وتزويدها بمعدات الضخ والتجهيزات اللازمة من خزان ومنظومة طاقة شمسية متكاملة، وتمديد شبكة المياه، بالإضافة إلى تأثيث المنازل، وتزويدها بمنظومة طاقة شمسية لكل منزل، وتمكين الأسر المستفيدة اقتصادياً من خلال توفير مصدر دخل دائم لهم.

هذا وتقدم المستفيدون من أهل اليمن بشكر أهل ا لكويت على هذا الدعم اللامحدود والمبارك والذي سيساهم في تغير حياتهم للأفضل، مؤكدين أن الكويت قيادة وحكومة وشعباً كانت ولا زالت وستظل صاحبة السبق والريادة تجاه تنفيذ المشاريع الإنسانية في اليمن، سائلين المولى جلت قدرته أن يجعل الكويت واحة أمن وإيمان.

الوسوم: