الوسم: مشروع إفطار الصائم

النجاة الخيرية : وزعت 2.4 مليون وجبة إفطار صائم في 25 دولة

النجاة الخيرية : وزعت 2.4 مليون وجبة إفطار صائم في 25 دولة ..

منها بورما والحرم المكي الشريف وألبانيا وكوسوفا ولندن وسوريا وتركيا

الشطي : بفضل الله ثم تبرعات أهل الكويت أدخلنا السرور على ملايين البشر حول العالم

أعلن نائب المدير العام للعلاقات العامة والموارد بـجمعية النجاة الخيرية د. جمال الشطي عن إنجازات مباركة حققتها الجمعية خلال هذا العام حيال مشروع ولائم إفطار الصائم، حيث وزعت الجمعية عدد 2،4 مليون وجبة إفطار صائم في عدد 25 دولة، وحرصت النجاة على اختيار الأماكن الأشد احتياجا لتحقيق أكبر نسبة من المستفيدين، ومراعاة أن تكون الوجبات المقدمة ذات جودة ومشبعة وتليق بالإنسانية.

وقال الشطي: يعد مشروع ولائم إفطار الصائم واحدا من أهم المشاريع الموسمية التي تنفذها الجمعية، وخلال هذا العام شهد المشروع نقلة نوعية إذ إننا بفضل الله قمنا بتنفيذه في عدة دول منها بورما، واستفاد منه أهلنا المسلمون هناك، وكذلك في الحرم المكي الشريف ودولة ألبانيا وكوسوفا ولندن وسوريا والأردن والجمهورية التركية ولبنان ومصر وباكستان وتشاد وجيبوتي والهند وسيلان وغيرها من الدول الأخرى، وفيما يخص اللاجئين السوريين فقد قمنا خلال هذا العام بتوزيع عشرات الآلاف من الوجبات للاجئين في شتى الدول، وشارك معنا في توزيعها للمستفيدين فرق شبابية من اللاجئين السوريين.

وتابع الشطي: نحرص على التعاقد والتعاون مع المؤسسات والجمعيات الخيرية الرسمية المشهرة في البلدان الخارجية، كذلك نهتم بتوثيق الأعمال وإيصالها للمتبرعين ونشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومواقع الجمعية بالإنترنت، كما نحرص على إيصال خيرات أهل الكويت لمستحقيها وتتواجد فرق مشرفة بشكل يومي على ولائم إفطار الصائم، وبدورها تتسلم الوجبات وتقدمها للمستفيدين وتتأكد من جودة الطعام وصلاحيته، وحرصنا كذلك أن يكون لنا تواجد في المراكز الإسلامية بالعاصمة البريطانية لندن، حيث تم إقامة وتوزيع ولائم إفطار الصائم هناك للجالية المسلمة وللمهتدين الجدد.

طرود غذائية
إبتسامة وتحية من بورما لأهل الكويت

مبينا أنه فيما يخص العوائل والأسر التي لا تستطيع المشاركة في ولائم إفطار الصائم، تم توزيع الطرود الغذائية عليها، حيث إن تلك الأسر لديها سيدات وأطفال فمن الصعب مزاحمة الرجال في ولائم إفطار الصائم، لذا قمنا بتجهيز هذه الطرود التي تضم المواد الغذائية الرئيسية التي تحتاجها الأسر خلال شهر رمضان المبارك، وبذلك يكون المتبرع لم يشارك في إفطار صائم لشخص واحد فقط بل لعائلة كاملة.

واختتم الشطي تصريحه قائلا: حرصنا في هذا الشهر الفضيل أن نسعد الضعفاء والمحتاجين وننال كذلك أجر وفضل إفطار الصائم، فلقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: ” من فطر صائما كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا”، وبفضل الله جل وعلا ثم تبرعات أهل الكويت أدخلنا السرور على ملايين البشر حول العالم. للتواصل ودعم مشاريع جمعية النجاة الخيرية الاتصال على: 1800082.

الوسوم:, , ,

لجنة زكاة الأندلس: أهل الخير هم الرافد الحقيقي للعمل الخيري

أشاد رئيس لجنة زكاة الأندلس التابعة لـجمعية النجاة الخيرية/ فيصل المطيري بتعاون ودعم أهل الخير ومحسني ومحسنات الكويت، الذين بجميل عطائهم كفلت اللجنة الأيتام وساهمت في تعليمهم وتوعيتهم ليكونوا شبابا نافعا لنفسه ولأمته، كما أقامت اللجنة مشاريع إنسانية وخيرية وطبية في العديد من الدول، فأهل الخير هم المحرك والرافد الحقيقي للعمل الخيري.

وتابع المطيري: اللجنة تقوم بتنفيذ مشاريعها الخيرية داخل وخارج الكويت من خلال خطة واضحة ودراسة شاملة وعمل جماعي مؤسسي، واستطاعت أن تحقق مشاريع خيرية مباركة استفاد منها مئات الأسر الفقيرة والأيتام والمعوزين.

وحول أبرز مشاريع اللجنة أوضح المطيري أن مشروع الزكاة يأتي في مقدمتها، حيث ترعى اللجنة العديد من الأسر الكويتية وغيرها من خلال تقديم المساعدات المقطوعة، ويقدر عدد الأسر المستفيدة سنويا بـ 400 أسرة تتنوع حاجتها وتصنف كالتالي: (أيتام، أرامل، مطلقات، مرضى، أسر سجناء، ضعاف دخل، الغارمين). بجانب العديد من المشاريع الأخرى منها: مشروع إطعام الطعام الذي يعتبر واحدا من المشاريع الأساسية لدى اللجنة، حيث نقدم من خلاله كوبونات المواد الغذائية، ويستفيد منه ما يزيد عن 180 أسرة داخل الكويت.

مشاريع موسمية

واختتم المطيري تصريحه قائلا: تنفذ اللجنة سلسلة من المشاريع الموسمية منها مشروع إفطار الصائم، وتقدم 6000 وجبة طوال الشهر المبارك، وفيما يتعلق بالمشاريع الخارجية قامت اللجنة ببناء العديد من المساجد، وحفر مئات الآبار في دولتي بنغلاديش وباكستان، وكذلك قامت بتوزيع آلاف المصاحف في دولة بنغلاديش، بجانب الكثير من الأنشطة والفعاليات الأخرى، لدعم اللجنة من خلال زيارة مقرها: بالأندلس – ق 3 – الشارع الرئيسي مقابل السوق المركزي القديم، هاتف: 24880600، والخط الساخن 67675959.

الوسوم:, , , , , ,

زكاة الفحيحيل تحث المحسنين المساهمة في مشروع ولائم إفطار الصائم

الدبوس: تكلفة الوجبة دينار وربع داخل الكويت ونصف دينار في الخارج

حث مدير لجنة زكاة الفحيحيل التابعة لجمعية النجاة الخيرية / إيهاب الدبوس أهل الخير والمحسنين المساهمة في مشروع ولائم إفطار الصائم الذي تنفذه اللجنة داخل وخارج الكويت، وتبلغ قيمة الوجبة داخل الكويت مبلغ دينار وربع، وخارج الكويت تبدأ من نصف دينار وتختلف حسب الدولة.

وأوضح الدبوس أن ولائم إفطار الصائم من المشاهد الاجتماعية المميزة التي جبل عليها أهل الكويت، والتي تعزز قيم التكافل الاجتماعي، وتعكس كرم وحفاوة أهل الكويت بضيوفها من الجاليات الوافدة وبابا واسعا من أبواب الخير والحسنات، فاللجنة تحرص على اختيار المناطق المكتظة بالعمالة الوافدة ذوي الأجور البسيطة الذين يعملون في قطاع النظافة والمهن الحرفية الأخرى أو حسب رغبة المتبرع، وبدورنا نقدم لهم وجبات مميزة، إذ نتعاقد مع شركات التجهيزات المميزة، وتحتوي وجباتنا على اللحم أو الدجاج والخضار والمياه والعصائر والفاكهة، ونحرص أن تكون الوجبة مشبعة وتليق بالإنسان وآدميته.

وتابع الدبوس: يتواجد مشرف بصفة يومية لتسلم الوجبات من الشركات، ويقوم بالإشراف على توزيعها للصائمين وذلك لضمان جودة هذه الوجبات وسلامتها، ويحرص كذلك على توثيق الولائم لتجهيز التقارير اللازمة التي تعكس حجم الإقبال والمستفيدين من هذا المشروع الإنساني، ويسلم في النهاية  للمتبرع.

مبينا أن اللجنة تنوب عن المحسنين في اختيار المكان وعمل التجهيزات اللازمة والإشراف على توزيع الوجبات وتوثقيها وتقديم كافة الخدمات التي يحتاجها ضيوف الرحمن من الجاليات الوافدة معتبرا أن هذا العمل جزءا أصيلا من أعمال اللجنة كجهة خيرية رائدة.

دعوة للمشاركة

واختتم الدبوس بحث محسني ومحسنات الكويت المشاركة في هذا المشروع الإنساني الخيري والذي من خلاله يستطيع الإنسان أن يصوم شهر رمضان مرات عديدة، مستشهدا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ غَيْرَ أَنَّهُ لا يَنْقُصُ مِنْ أَجْرِ الصَّائِمِ شَيْئًا”، فهذا دليل على فضل تفطير الصائم وعظيم ثوابه، فمن خلال مبلغ بسيط جدا تستطيع أن تساهم في إفطار شخص لمدة 30 يوما، وبذلك يكتب لك بإذن الله تعالى أجر هذا الصائم من غير أن ينقص من أجره شيئا فالله واسع عليم. للتواصل ودعم المشروع يمكن الاتصال على: 90028343.

الوسوم:, , , , ,

“زكاة كيفان” أقامت مشاريع خيرية مختلفة خارج الكويت

صرح رئيس لجنة زكاة كيفان بجمعية النجاة الخيرية الشيخ / عود الخميس أن اللجنة قامت بتنفيذ عدة مشاريع خيرية مختلفة خارج الكويت في العديد من الدول العربية والإسلامية بالتعاون مع مختلف المؤسسات الخيرية المعتمدة والمشهرة في هذه الدول، مشيرا أن هذه المشاريع تأتي توافقا مع دور الكويت الإنساني الذي برز في الآونة الأخيرة باستحقاقها لقب المركز الإنساني العالمي من قبل الأمم المتحدة.

مشاريع خيرية مختلفة خارج الكويت

" زكاة كيفان " أقامت مشاريع خيرية مختلفة خارج الكويت
الشيخ عود الخميس

وأوضح الخميس أن المشاريع التي تم تنفيذها من قبل اللجنة وفق خطة العمل الخارجي بالجمعية سنويا هي مشاريع إنسانية وتنموية وخيرية، تتمثل في توزيع الزكاة والصدقات، وبناء المساجد، وكفالة الأيتام، ومساعدة الأسر الفقيرة، وإقامة مشروع إفطار الصائم ، وبناء دور لتحفيظ القرآن الكريم، علاوة على كفالة المحفظين لكتاب الله تعالى.

وأشاد الخميس بدعم أهل الخير في الكويت والتنافس في كفالة المشاريع الخيرية ومد يد العون والمساعدة للمحتاجين والفقراء، لافتا أنهم بهذا العطاء يحركون قلوب الناس بالدعاء ورفع الأيادي والتضرع إلى الله تعالى أن يحفظ الله هذه البلد من كل مكروه، ونناشد أهل الخير بالتواصل معنا بالتبرع ودعم هذه المشاريع عبر الاتصال بالخط الساخن: 66293044.

وختم الخميس بأن من أفضال العمل الخيري وصنائعه أنه حفظ وسور واقٍ للبلاد والعباد من الفتن ومن مصارع السوء، نسبة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: “صنائع المعروف تقي مصارع السوء”.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

الأمانة العامة للأوقاف دعمت “التعريف بالإسلام” بـ 109 ألف دينار

مخصص لمصرف ولائم إفطار الصائم .. الأمانة العامة للأوقاف دعمت “التعريف بالإسلام” بمبلغ  109 ألف دينار

عبد العزيز الدعيج مدير عام التعريف بالإسلام
عبد العزيز الدعيج مدير عام التعريف بالإسلام

أعلنت لجنة التعريف بالاسلام أنها تلقت دعما من الأمانة العامة للأوقاف بقيمة 109 ألف دينار كويتي لدعم مشروع ولائم إفطار الصائم والذي تقيمه اللجنة تحت شعار (فطرهم .. وادعوهم) للمسلمين الجدد والجاليات المسلمة. وفي هذا الصدد قال المدير العام باللجنة/ عبد العزيز أحمد الدعيج نحن في لجنة التعريف بالإسلام نهدف من وراء مشروع ولائم إفطار الصائم إلى مشروع أكبر وهو تثبيت المسلمين الجدد على الإسلام وتأليف قلوبهم، وبحمد الله عز وجل دخل كثيرون في دين الله بسبب مشروع إفطار الصائم الذي تقيمه اللجنة كل عام في شهر رمضان المبارك.

وأكد الدعيج أن هذا التعاون المستمر مع الأمانة العامة للأوقاف يأتي من منطلق الدور الفعال للأمانة في الشراكة الخيرية التي تنفذها في كافة المشاريع الخيرية والإنسانية، ومن دورها الريادي في خدمة المسلمين لا سيما في جانب الوقف وتحقيق مقاصده الشرعية، وأضاف الدعيج أن اللجنة تهدف أيضا من وراء هذا المشروع إلى تعزيز التآلف والتآخي بين المهتدين والجاليات المسلمة والقيام بإفطار المهتدين الجدد ورعايتهم في هذا الشهر الكريم وبث روح التعاون والأخوة والمساواة بينهم في هذا الدين الجديد وفتح باب الصدقة واكتساب أجر الصائم أمام المحسنين «ولو بشق تمرة» وسد رمق المحتاجين من المهتدين وغير المسلمين من خلال ولائم الإفطار ورسم الفرحة على وجوه المهتدين الجدد وإخوانهم المسلمين، ودعوة غير المسلمين وتحبيبهم في الإسلام من خلال دعوتهم لحضور ولائم الإفطار.

إفطار صائم بدعم أمانة الأوقاف
إفطار صائم بدعم أمانة الأوقاف

وأوضح الدعيج أن لموائد الإفطار التي تنفذها اللجنة محاسن عديدة فهي جامعة للقلوب مؤلفة بينها وخاصة تلك التي تجمع بين المسلمين الجدد وإخوانهم ممن سبقوهم في الإسلام حيث يتوافدون من شتى أنحاء الكويت من جميع الجنسيات حول الموائد ليعيشوا سويا في جو إيماني مفعم بالسماحة والحب، لافتا أن الفئات المستفيدة من المشروع المسلمون الجدد من الجنسين، والجاليات المسلمة من جميع الجنسيات، وغير المسلمين لتأليف قلوبهم من خلال مشاركة المسلمين من أبناء جالياتهم في وليمة الإفطار وإشراكهم في الأنشطة المقامة قبل وبعد الإفطار.

وختم أن هناك برامج وأنشطة تقام على هامش مشروع إفطار الصائم، منها إقامة المحاضرات العامة عن فضل الصيام وأجره بجميع اللغات قبل وبعد ولائم الإفطار، وإقامة المحاضرات الدعوية لغير المسلمين لدعوتهم في هذه الولائم، وإقامة المسابقات من خلال ولائم الإفطار في حفظ القرآن الكريم والحديث الشريف والمعلومات الثقافية، وإقامة حالات إشهار إسلام في هذه الولائم وتبيان أثر شهر رمضان المبارك على دخول غير المسلمين في الإسلام، وتوزيع الحقائب الدعوية بجميع اللغات للمسلمين وغير المسلمين في ولائم الإفطار.

الوسوم:, , , , , , , ,

زكاة العثمان: لدينا أكثر من 30 مشروعا خيريا

أحمد باقر - مدير لجنة العثمان
أحمد باقر – مدير لجنة العثمان

حث مدير عام لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ أحمد باقر الكندري المحسنين وأهل الخير على دعم مشاريع اللجنة المتنوعة التي تنفذها داخل وخارج الكويت، وقال إن لدينا أكثر من 30 مشروعا خيريا وإنسانيا تهدف جميعها لمساعدة فقراء المسلمين.

وأوضح الكندري أن اللجنة توزع مساعدات شهرية لأكثر من 55 أسرة متوسط عدد أفراد الأسرة الواحدة 5 أشخاص، وتقوم كذلك بتوزيع مساعدات مقطوعة وأخرى عينية وتموينية وتحرص على تفقد أحوال الأسر الفقيرة ومساعدتها على العيش الكريم، من خلال توفير مشروع بسيط لكل أسرة يعمل على مكافحة الفقر ويحفظ هذه الأسر من ذل السؤال، وكذلك يغرس فيها حب العمل والعطاء والإنتاج، فالمساعدات والصدقات تنتهي وتظل حاجات تلك العوائل كبيرة ،مما يتطلب تنفيذ مشروع خيري لكل أسرة.

وبين الكندري أن اللجنة حباها الله جل وعلا خيرة من المحسنين الذين يجعلون قبلتهم لجنة زكاة العثمان وهذا من فضل الله جل وعلا ثم لثقتهم في اللجنة كونها أول لجنة خيرية مؤسسية في العالم الإسلامي، وكذلك لنوعية المشاريع الخيرية والإنسانية التي تطرحها وتنفذها داخل الكويت وخارجها، مثل إفطار الصائم ومشروع برادات المياه ومشروع الزواج الجماعي ومشروع الأثاث المستعمل ومشروع حفظ القرآن الكريم ومشروع الزكاة والصدقات والكفارات والنذور، فنحن ننوب عن المحسنين في إيصال صدقاتهم وخيراتهم للمستحقين ونوثق المساعدات ونسلم المحسنين تقارير تعكس أعداد المستفيدين من مشاريعهم الخيرية، موضحا أنه للتواصل مع اللجنة يمكن الاتصال على: 99388878- 22667780.

وناشد الكندري أهل الكويت والجاليات الوافدة مساندة اللجنة في دورها الإنساني الذي تقوم به، فحاجات المسلمين كثيرة خاصة فيما يتعلق بالنازحين واللاجئين السوريين الذين شردتهم الحروب وهربوا من نيرانها ليجدوا أنفسهم معزولين لا يملكون قوت يومهم في مخيمات لا تصلح للعيش الآدمي نهائيا، وكذلك الأيتام الذين ينتظرون من يكفلهم ليخفف عنهم وطأة الحزن الذي صاحبهم منذ وفاة والدهم ويحتاجون إلى أبسط مقومات الحياة التي تتمثل في الكفالة الشهرية التي تساعدهم على التعليم والمأكل والمشرب، وكذلك الجاليات الوافدة والأسر الفقيرة التي تعيش على أرض الكويت وهم بحاجة شديدة للعون والدعم.

الوسوم:, , , , , ,

لجنة زكاة الرميثية

لجنة الرميثيةجاءت فكرة إنشاء لجنة زكاة الرميثية متواكبة مع الوضع العام الذي مرت به دولة الكويت الحبيبة في توقيت التأسيس وتحديدا في عام 1992م بعد تحرير الكويت من براثن الاحتلال الغاشم، ومن أبرز المؤسسين: الأخ / فيصل عبد الله الحردان رئيس اللجنة في ذلك الوقت -رحمه الله- والشيخ ناجي عبد الله الخرس، والأخ / سلمان عبيد مبارك.

وأما أعضاء مجلس إدارة اللجنة الحالي فهم كالتالي:

1 – ناجي عبد الله الخرس                رئيس اللجنة

2 – سلمان عبيد مبارك                    مدير اللجنة

3 – محمد عبد الرحيم الكندري         أمين الصندوق

4 – جمال عبد الله الفرحان                 عضو

5 – وليد أحمد الكندري                     عضو

6 – محمد عبيد مبارك            مشرف مشاريع اليمن

7 – علي خالد الرومي                      عضو

8 – حمد أحمد الزعابي                    عضو

9 – عبد العزيز عبد الله درويش           عضو

مشاريع اللجنة داخل الكويت

1 – مساعدة الأسر المحتاجة (مساعدات مادية وعينية)

2 – مشروع الهدى لتحفيظ القرآن

3 – مشروع نشر الشريط الإسلامي

4 – مشروع براد ماء السبيل

5 – مشروع التموين الأسري

6 – مشروع عمرة الهدى

7 – مشروع التواصل

8 – مشروع إفطار الصائم

9 – مشروع الأضاحي

وأهم مشروع ويعتبر هو المشروع الأساسي للجنة الرميثية هو مساعدة المحتاجين ( أيتام – أرامل – مرضى – كبار السن – الغارمين – المطلقات – ضعاف الدخل – ابن السبيل – العاطلون عن العمل) وغيرهم ممن يحتاجون للمساعدة، وتقدم المساعدات المادية بصفة مقطوعة شهريا.

وأما مشاريع اليمن فقد بدأ العمل فيها في شهر يونيو من عام 2013

وهى كالآتي:

1 – مشروع قرية الأيتام والعمل متوقف فيها حاليا لحين تحسن الأوضاع باليمن.

2 – المزارع الوقفية.

3 – حفر الآبار.

4 – كفالة الأيتام.

5 – السلة الغذائية.

6 – الإعانات العلاجية.

7 – إيواء الأسر النازحة.

8 – كفالة الدعاة ومحفظي القرآن.

 المقر الرئيسي للجنة زكاة الرميثية: الرميثية ق 4 ش أحمد بن حنبل جادة 42 منزل 9.

واللجنة ليس لها أية فروع أخرى.

الهاتف: 25631016  – الفاكس: 25612091- الواتس آب: 55326873 –  الخط الساخن:  67705169

الوسوم:, , , , , , , ,

مشاريع خيرية عديدة تنفذها لجنة زكاة الشامية

1

   انطلاقا من أن عمارة المساجد وإقامتها، وترميمها وتعاهدها وصيانتها، يدخل في الصدقة الجارية، ولو كانت المشاركة بمبلغ قليل، ومن قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّ مِمَّا يَلْحَقُ الْمُؤْمِنَ مِنْ عَمَلِهِ وَحَسَنَاتِهِ بَعْدَ مَوْتِهِ عِلْمًا عَلَّمَهُ وَنَشَرَهُ، وَوَلَدًا صَالِحًا تَرَكَهُ، وَمُصْحَفًا وَرَّثَهُ، أَوْ مَسْجِدًا بَنَاهُ، ..) . قال مدير عام لجنة زكاة الشامية والشويخ /سامي ابو ناشي- أناللجنة أعلنت عن طرح مشاريع بناء المساجد والمدارس وحفر الآبار  حيث تبدأ القيمة لبناء المساجد من 2500 دينار  فما أعلى ، ومشروع بناء المدارس الاسلامية تبدأ القيمة من 5000 دينار.

    وأوضح ابوناشيأن أبواب الخير للجنة زكاة الشامية والشويخ كثيرة ومن أهمها مشروع إفطار صائم لقول الرسول صلى الله عليه وسلم «من فطر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئاً» وتبلغ قيمة الوجبة اليومية من 500 فلساً خارج الكويت ودينار داخل الكويت بالإضافة الى مشروع إطعام الطعام ودائما شعارنا شاركنا الأجر العظيم في إطعام الطعام .

   وبين ابوناشي أن المشروع يتضمن تموين الأسر بحيث نقوم بتوزيع الكوبونات على الأسر الفقيرة والمحتاجةقيمة الكوبون 15 ديناراً ومشروع وجبة العامل الخفيفة فنقوم بتوزيع الوجبات على الفقراء العاملين وتبلغ قيمة الوجبة 300 فلس وقيمة المساهمة الشهرية 9 دنانير .

    وأضاف ابو ناشي أن مشروع حلقات حامل المسك لتحفيظ القرآن الكريم ومشروع يساهم في تحفيظ القرآن الكريم من منطلق خيركم من تعلم القرآن وعلمه ويتضمن المشروع كفالة المحفظ الذي يقوم بتحفيظ كتاب الله تعالى سنوياً 750 دينارا وكفالة الجوائز المادية أو جزء منها وتقدر للدورة الدراسية الواحدة من 1500 دينار الى 2000 دينار والمساهمة المفتوحة بما تجود أنفسكم لدعم حلقات القرآن الكريم للرجال والنساء .

ويدعو ابو ناشي أهل الخير المساهمة في هذه المشاريع فكل من يشارك في بناء المسجد فله أجر كل من يصلي ويتعبد كل تال للقرآن كل معتكف كل مهتد إلى الإسلام أو تائب إلى الله ، فأنت أيها المساهم قسيمه في الأجر ،في الجمع والجماعات في الخطب والمحاضرات ، وأجرك باق ما بقي البناء وعم النفع .

الوسوم:, , , ,

التعريف بالإسلام : 445 حالة دخلوا الإسلام حتى 12 رمضان في الكويت

جمال الشطي
الشطي

دعا المدير العام بلجنة التعريف بالإسلام جمال الشطي أهل الخير والمحسنين الكرام إلى ضرورة دعم ومساندة العمل الدعوي في اللجنة من خلال تبرعاتهم بالزكاة والصدقات في هذا الشهر الكريم- حيث أعلن عن دخول عدد 445 مهتدي ومهتدية  الإسلام من شتى الجنسيات حتى 12 من شهر رمضان المبارك، مضيفا أن اللجنة تقيم ولائم إفطار الصائم للمهتدين والجاليات ويتخلله محاضرات دعوية قبل الإفطار، مشيداً بتعاون أهل الكويت والجاليات الوافدة في نشر رسالة الإسلام.

    وقال الشطي في تصريح صحافي له: أن اللجنة تقوم بدور دعوي مميز في دعوة غير المسلمين للتعرف على الإسلام من خلال الدعوة المباشرة والزيارات للمصانع والمولات وأماكن تجمع الشركات ومن خلال زيارة مكاتب تجمع العمالة وتوزيع الحقائب الدعوية وغيرها من الإصدارات والكتيبات، حيث قامت اللجنة حتى منتصف رمضان بتوزيع 1845 حقيبة دعوية، كما نظمت اللجنة عدد 404 محاضرة دعوية من خلال مشروع عرفني الإسلام .

وأوضح الشطي أن اللجنة تطرح على أهل الخير مشروع كفالة مهتدي جديد وقيمة الكفالة فقط عشرة دنانير، ومشروع حقيبة الهداية وقيمة الحقيبة 5 دنانير، ومشروع إفطار الصائم وتبلغ قيمة الوجبة دينار ونصف، وحرصنا أن تكون الوجبة مميزة ومشبعة وجيدة، وكذلك لدينا مشروع عرفني الإسلام وباب المساهمة عن طريق الاستقطاع الشهري بقيمة 10 دنانير شهريا، ومشروع طباعة القرآن الكريم، ومشروع المصحف المترجم، ومشروع علمني الإسلام قيمة الدورة 25 دينار للشخص، ومشروع كفالة داعية 250 دينار، لافتا إلى أنه يمكن التبرع لدعم هذه المشاريع في اللجنة من خلال الاتصال برقم 97600074 أو 224444117 وكذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي باللجنة / ipcorgkw  أو عن طريق التبرع الإلكتروني بموقع اللجنة.

    وحول أسباب زيادة أعداد المهتدين الجدد خلال شهر رمضان قال الشطي: نشهد في شهر الرحمة والغفران إقبالاً مشهوداً للتعرف على هذا الدين الخاتم، وذلك بتوفيق الله جل وعلا ثم بفضل الأجواء الإيمانية التي تكسو الكويت، وأيضا انتشار التعريف باللجنة عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ومشاركة الفريق التطوعي باللجنة وبذل المزيد من الجهد على مستوى الأفرع عامة، وكذلك ولائم الإفطار التي تزين كل مناطقها وأيادي الخير التي تتسابق لتقدم العون والمساعدة للفقراء والمعاملة الحسنة أبرز أسباب زيادة أعداد المهتدين الجدد خلال شهر رمضان المبارك.

الوسوم:, , , , , , , , , ,

النجاة الخيرية تنفذ مشروع إفطار الصائم في دولة تشاد

إفطار الصائم بتشاد
في انتظار أذان المغرب

 أكد نائب المدير العام بجمعية النجاة الخيرية/ جابر الوندة أن الجمعية حريصة كل الحرص على تنفيذ مشروع إفطار الصائم سنويا في مختلف بقاع الأرض، لاسيما لفقراء المسلمين، حيث تقوم الجمعية حاليا بتنفيذ مشروع إفطار الصائم بدولة تشاد وسط أدغال إفريقيا، برعاية ودعم وقف المرحوم إبراهيم الكندري، وبالتنسيق مع جمعية القلم للثقافة والتنمية في تشاد.

   وأوضح الوندة أن مشروع إفطار الصائم الذي تنظمه الجمعية سنويا يهدف بالأساس إلى تحقيق التكافل الاجتماعي فترى المسلمين يجلسون بجوار بعضهم البعض وهم يتناولون وجبة الإفطار وتنتابهم مشاعر جميلة فيتساءلون عن أحوال بعضهم البعض فالمشروع يجسد أروع معاني الأخوة والإنسانية، لافتا إلى أنه يمكن التبرع للمشروع عبر الخط الساخن 55644002 – أو 25644002

   مؤكدا أن أهداف مشروع إفطار الصائم كثيرة وعديدة تتمثل في كسب الأجر وابتغاء مرضاة الله تعالى علاوة على تحيق مبدأ التكافل في المجتمع المسلم ، وإدخال السعادة على الفقراء وذوي الدخل المحدود، بالإضافة إلى فتح باب الصدقة واكتساب أجر الصائم أمام المحسنين (ولو بشق تمرة)، كما يهدف المشروع إلى مساعدة البسطاء ورسم الابتسامة على وجوههم وتجميع الجاليات حول موائد الخير.

الوسوم:, , , , ,

عائلة الغيص تفقدت مشاريعها الخيرية بمصر

عائلة الغيص
أمام أحد مساجد العائلة

كشف المدير العام لجمعية النجاة الخيرية/ د. محمد الأنصاري عن توجه عدد من أبناء عائلة الغيص في زيارتهم الخيرية الـ15 لصعيد مصر وبالتحديد في قرية حلوة بمركز مطاي في محافظة المنيا في صعيد جمهورية مصر العربية وذلك مع وفد من مسؤولي جمعية النجاة وذلك بهدف تفقد الأعمال الخيرية والقيام بتوزيع المساعدات الإنسانية على الأيتام والفقراء.

  ولفت الأنصاري في تصريح صحافي إلى أن الجمعية تقوم حاليا بتنفيذ مشروع إفطار الصائمين يوميا خلال أيام شهر رمضان المبارك على نفقة عائلة الغيص في هذه الزيارة الآنفة الذكر، مضيفا: وتم خلال الزيارة توزيع المواد الغذائية على الفقراء والأيتام في قرى الصعيد التي تمت زيارتها كما تم ذبح عدد من الماشية وتوزيع لحومها على ذوي الحاجات والأسر المتعففة علاوة على ذلك تم توزيع أموال الزكاة والصدقات على مستحقيها كما تمت صيانة أحد مساجد القرية وتركيب 4 ميكروفونات به، وكل ذلك على نفقة أبناء الغيص الكرام.

   وأشار الأنصاري إلى أن جمعية النجاة الخيرية حريصة في جميع مشاريعها الخيرية خارج الكويت على اصطحاب أهل الخير والمحسنين من أبناء الكويت الكرام وذلك لتفقد أحوال المسلمين الفقراء والمساكين على أرض الواقع وذلك من مبدأ الشفافية الذي تحرص الجمعية بجميع لجانها الخيرية التابعة لها على تنفيذه حتى يطمئن أهل الخير بأنفسهم على  إيصال أموال زكواتهم وصدقاتهم ومساعداتهم في مصارفها المستحقة.

  وأشاد الانصاري في نهاية تصريحه بجهود وتعاون ومساهمات أبناء الغيص في أنشطة ومشاريع وأعمال جمعية النجاة الخيرية، مثمنا تفاعلهم الدائم وفزعتهم المستمرة لفعل الخير، سائلا الله تعالى أن يمنحهم من فضله وكرمه.. إنه سميع مجيب الدعاء.

الوسوم:, , , , , , , , ,

التعريف بالإسلام : دعم بقيمة 35 ألف دينار من الأمانة العامة للأوقاف

جمال الشطي
الشطي

أعلنت لجنة التعريف بالاسلام أنها تلقت دعما من الأمانة العامة للأوقاف بقيمة 35 ألف دينار كويتي لدعم مشروع إفطار الصائم والذي تقيمه اللجنة تحت شعار (فطرهم.. وأدعهم) للمسلمين الجدد والجاليات المسلمة، وفي هذا الصدد قال المدير العام للجنة التعريف بالإسلام / جمال ناصر الشطي نحن في لجنة التعريف بالإسلام نهدف من وراء مشروع إفطار الصائم إلى مشروع أكبر وهو الدعوة إلى الإسلام، وبحمد الله عز وجل فقد دخل كثيرون في دين الله بسبب مشروع إفطار الصائم الذي تقيمه اللجنة كل عام في شهر رمضان المبارك والأمثلة على ذلك  كثيرة لا تعد ولا تحصى.

   وأكد الشطي على أن هذا التعاون المستمر مع الأمانة العامة للأوقاف يأتي من منطلق الدور الفعال للأمانة في الشراكة الخيرية التي تنفذها في كافة مجالات العمل الخيري، ومن الدور الريادي للأمانة في خدمة المسلمين لاسيما في جانب الوقف، وأضاف الشطي أن اللجنة تهدف أيضا من وراء هذا المشروع إلى تعزيز التآلف والتآخي بين المهتدين والجاليات المسلمة والقيام بإفطار المهتدين الجدد ورعايتهم في هذا الشهر الكريم وبث روح التعاون والأخوة والمساواة بينهم في هذا الدين الجديد وفتح باب الصدقة واكتساب أجر الصائم أمام المحسنين «ولو بشق تمرة» وسد رمق المحتاجين من المهتدين وغير المسلمين من خلال ولائم الإفطار ورسم الفرحة على وجوه المهتدين الجدد وإخوانهم المسلمين، ودعوة غير المسلمين وتحبيبهم في الإسلام من خلال دعوتهم لحضور ولائم الإفطار.

   وأوضح الشطي أن لموائد الإفطار التي تنفذها اللجنة محاسن عديدة فهي جامعة للقلوب مؤلفة بينها وخاصة تلك التي تجمع بين المسلمين الجدد وإخوانهم ممن سبقوهم في الإسلام حيث يتوافدون من شتى أنحاء الكويت من جميع الجنسيات حول الموائد ليعيشوا سوياً في جو إيماني مفعم بالسماحة والحب، لافتا: أن الفئات المستفيدة من المشروع المسلمون الجدد من الجنسين، والجاليات المسلمة من جميع الجنسيات، وغير المسلمين لتأليف قلوبهم من خلال مشاركة المسلمين من أبناء جالياتهم في وليمة الإفطار وإشراكهم في الأنشطة المقامة قبل وبعد الإفطار.

  وختم أن هناك برامج وأنشطة تقام على هامش مشروع إفطار الصائم منها.. إقامة المحاضرات العامة عن فضل الصيام وأجره بجميع اللغات قبل وبعد ولائم الإفطار، وإقامة المحاضرات الدعوية لغير المسلمين لدعوتهم في هذه الولائم، وإقامة المسابقات من خلال ولائم الإفطار في حفظ القرآن الكريم والحديث الشريف والمعلومات الثقافية، وإقامة حالات إشهار إسلام في هذه الولائم وتبيان أثر شهر رمضان المبارك على دخول غير المسلمين في الإسلام، وتوزيع الحقائب الدعوية بجميع اللغات للمسلمين وغير المسلمين في ولائم الإفطار.

الوسوم:, , , , , ,