الوسم: مشروع بناء وترميم بيوت الأسر الفقيرة والمتعففة والأيتام

رئيس جمهورية ألبانيا يكرم جمعية النجاة الخيرية مثمنا دورها العالمي تجاه دعم المعوزين

رئيس جمهورية ألبانيا يكرم جمعية النجاة الخيرية مثمنا دورها العالمي تجاه دعم المعوزين وإغاثة الملهوفين

الوندة: أهدي التكريم لكافة أهل الكويت فهم الرافد الحقيقي للعمل الخيري

أشاد رئيس جمهورية ألبانيا / بويار نيشاني بالدور الإنساني العالمي الذي تقدمه الكويت لدولة ألبانيا والذي ساهم بشكل فعال في توفير فرص تعليمة وطبية وتنموية وثقافية عمدت جميعها على تطوير وتنمية ألبانيا، مؤكدا أن الكويت أصبحت من الدول العالمية في تصدير العمل الخيري للمحتاجين في شتى البقاع، مثمنا جهود محسني الكويت ودعمهم اللا محدود للمنكوبين والمشردين واللاجئين والنازحين دون تمييز بين لغة أو دين أو عرق.

جاء ذلك خلال الاحتفال الكبير الذي أقامته دولة ألبانيا بالعاصمة تيرانا بمناسبة مرور 25 عاما على تميز وريادة العمل الخيري والإنساني الكويتي بألبانيا، وشارك فعاليات الحفل ممثلا عن الجمعيات الكويتية الدكتور/ إبراهيم الصالح ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية ووزير المجلس البلدي/ محمد الجبري وسعادة سفير دولة الكويت بألبانيا/ فايز الجاسم والأمين العام للأمانة العامة للأوقاف/ محمد الجلاهمة ونائب مدير عام جمعية النجاة الخيرية الدكتور/ جابر الوندة وممثل جمعية الإصلاح الاجتماعي/ فهد الشامري وممثل جمعية إحياء التراث/ محمد الغانم، ووزيرة الشؤون والعمل في ألبانيا فيولسا اسباهو ولفيف من أقطاب العمل الخيري الكويتي والإنساني.

وفي هذا الصدد قال الوندة: تعد جمعية النجاة الخيرية من أولى الجمعيات الكويتية التي حققت السبق تجاه دعم ومساندة أهلنا في ألبانيا، وحرصنا على عقد اللقاءات والمحاضرات الدعوية والتربوية والتعليمية والتثقيفية التي ساهمت بشكل كبير في تنمية الثقافة الإسلامية وشحذ الوازع الديني، كما أقمنا مشاريع تعليمية، وكفلنا العديد من طلاب العلم وحملة رسالة الماجستير والدكتوراه، علاوة على تنفيذ العديد من الأنشطة الطبية، وكفالة الأيتام، وبناء وتشييد المساجد وإقامة حلقات تحفيظ القرآن الكريم والأنشطة الاجتماعية وولائم إفطار الصائم.

مشروع بناء وترميم بيوت الأسر الفقيرة

وتابع: وحرصت الجمعية على تنفيذ مشروع بناء وترميم بيوت الأسر الفقيرة والمتعففة والأيتام وذلك بالتعاون مع الجمعيات الرسمية المشهرة هناك وعمدنا إلى تحويل هذه المنازل المتهالكة التي لا تصلح للسكن الآدمي إلى مساكن راقية حديثة، تصون كرامة الإنسان، بجانب التأثيث وتجهيز أغراض المطبخ ونسلم المستفيدين المنزل في أبهى صورة.

مبينا أن هذه المساعدات التي قدمتها الكويت لدولة ألبانيا تعكس توجه حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ/ صباح الأحمد الجابر الصباح نحو السرعة والمبادرة تجاه تقديم العون والدعم للمحتاجين في شتى الدول والمساهمة بشكل فعال في تغيير واقع الكثير من الأسر الفقيرة والمتعففة حول العالم وتوفير بيئة تخلو من الفقر والجهل والمرض.

واختتم الوندة تصريحه بشكر دولة ألبانيا على كرم الضيافة والحفاوة البالغتين، مؤكدا أن الكويت كانت ولا زالت وستظل من أكثر الجهات دعما لدولة ألبانيا، لمساعدتها في النهوض بالتعليم والصحة وتقديم الخدمات الإنسانية التي يستفيد منها الآلاف، وأهدي التكريم لكافة أهل الكويت فهم الرافد الحقيقي للعمل الخيري.

وجدير بالذكر أنه خلال فعاليات الحفل اختارت دولة ألبانيا شخصيات كويتية لها دور فعال في وضع بصمة للعمل الخيري والإنساني الكويتي في جميع مناطقها وكان في مقدمتهم نائب المدير العام بجمعية النجاة الخيرية الكويتية الدكتور جابر الوندة.

الوسوم:, , , , , , , , , ,