الدعيج مديرا عاما للجنة التعريف بالإسلام

 

فيصل الزامل
الزامل

أعلن رئيس مجلس إدارة لجنة التعريف بالاسلام الأستاذ/ فيصل الزامل تعيين المهندس/ عبد العزيز أحمد الدعيج مديرا عاما للجنة، موضحا أن الدعيج من أبناء اللجنة المخلصين حيث التحق بها منذ 20 عاما، وله من الخبرة في جميع مجالات عمل اللجنة ما يؤهله لتولي مسؤلية  إدارتها خلفا  للأستاذ جمال الشطي المدير العام السابق، مثمنا دور السيد جمال في الفترة التي تولى فيها المسئولية ووصل باللجنةإلى تحقيق أرقام قياسية في الدعوة، حيث كان له من حسن الإدارة والإبداع الفكري والدعوي الذي يناسب أهداف لجنة التعريف بالإسلام ونشر هذا الدين وفق ظروف المكان والزمان والشريحة المستهدفة.

وقال الزامل أن “لجنة التعريف بالإسلام” هي إحدى اللجان التابعة لجمعية النجاة الخيرية، والتي قام على تأسيسها كوكبة من أبناء الكويت البررة، وذلك منذ ما يزيد عن 37 عاماً حيث تأسست عام 1978م، ووصل عدد المسلمين الذين اهتدوا فيها الى أكثر من 70 ألف مهتد ومهتدية طوال هذه المسيرة الناجحة.

موضحا أن المتتبع لمسيرة اللجنة الدعوية يتضح له أن الاسم الأول للجنة لم يكن هو (لجنة التعريف بالإسلام) بل كان يطلق عليها في فترة التأسيس ولما بعدها اسم (مدارس الجمعة) ولعل هذا الاسم قد انطلق من كون البداية العملية للجنة كانت عن طريق إقامة فصول لتعليم اللغة العربية لغير العرب ممن كانوا يعملون في هذا الوقت في إنشاء الطرق، والكباري، وعمل البنية التحتية للكويت الحديثة.

مبينا أنه بعد أن استكملت اللجنة عملها، وتابعة مسيرتها الخيرية حتى الآن، وبنجاح منقطع النظير حتى وصلت بعون الله، وفضله إلى أن أصبحت منارة للتعريف بالإسلام في الكويت، والعالم الإسلامي.

مؤكدا أن استمرار العمل في هذه اللجنة على مدار تلك الأعوام الطويلة وبهذه الصورة الطيبة كان له أثر بالغ في المجتمع الكويتي بصورة خاصة والمجتمع الإسلامي بصورة عامة، وذلك من خلال نشر الوعي بين أهالي الكويت بضرورة الحرص على توعية من لديهم من غير المسلمين سواء كانوا عمالة أو ساقة أو خدم أو من يعمل لديهم من موظفين في الشركات والمزارع والمحال التجارية، وذلك بإشراكهم في الفصول الدراسية التي تقيمها لجنة التعريف بالإسلام والمنتشرة في جملة الفروع التابعة للجنة في غالب محافظات الكويت.

وبين الزامل أن اللجنة  تعمل على توفير سبل الراحة لهذه العمالة وعدم تكبدهم لمشقة القدوم من الأماكن البعيدة والتي في الغالب ما يتواجد بها أعداد كبيرة من هذه الجاليات وذلك عن طريق افتتاح أفرعها في أماكن مختلفة مثل افتتاح فرع في منطقة الزور، وفرع أخر في منطقة أمغرة، وثالث في منطقة كبد، ورابع في منطقة الصباحية، وغيرها من الأماكن البعيدة، وذلك ضمان للتواصل، ورفعاً للمشقة التي قد تقع على عاتق الكفلاء والعمالة في وقت واحد.

وختم الزامل: أن اللجنة تقوم بنشاطاتها المتنوعة في مجال الدعوة إلى الله بفاعلية على مستوى العمل الخيري بالكويت من منطلق قول الله تعالى: “ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة” بعيداً عن الغلو والتطرف، وبما يكفل توصيل رسالة الإسلام بالصورة الطبيعية التي تشع نوراً وهداية ورحمة للعالمين، وبما يضمن وصول المبادئ الإسلامية السمحة وأخلاقه القويمة للجميع ليعيش الناس في كنف الإسلام أمة واحدة ومجتمع واحد.

الوسوم:, , , , , , , ,