الوسم: زكاة العثمان

“زكاة العثمان” تدعو لكفالة الأيتام من خلال مشروع “رفقاء النبي”

المشروع يكفل حاليا 3147 يتيمًا

“زكاة العثمان” تدعو لكفالة الأيتام من خلال مشروع “رفقاء النبي”

صرح مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد الكندري أن مشروع “رفقاء النبي” ﷺ لكفالة الأيتام يعد من أهم المشاريع الخيرية والانسانية التي يتم تنفيذها خارج الكويت، ويأتي تطبيقا لمبادئ التكافل الاجتماعي بين المسلمين التي حث عليها ديننا الحنيف.

وأضاف الكندري في تصريح صحافي: هذا المشروع من أولوياتنا في مجال الرعاية الاجتماعية لاهتمامه بشريحة الأطفال الأيتام حيث يوفر لهم مختلف أنواع الرعاية التي تضمن لهم حياة كريمة.

وبين أن زكاة العثمان تتعاون مع عدد من الجمعيات الخيرية المرخصة في الدول التي يتواجد فيها الأيتام، كما يتم تنظيم زيارات لتفقد الأيتام وتسليمهم الكفالات.

ولفت إلى أن المشروع يكفل حاليا 3147 يتيم في مختلف الدول العربية والاسلامية، والعديد من الدول العربية والإسلامية الأخرى، مؤكداً أن الإسلام حثنا على كفالة الأيتام، ودل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم: “أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بإصبعيه السبابة والوسطى”.

وحث المحسنين على كفالة الأيتام من خلال الاتصال على 22667780 – 99388878 – او زيارة أفرع زكاة العثمان في الروضة وحولي، مؤكدا أن باب المساهمة مفتوح لكل من أراد كفالة يتيم وإدخال السرور والفرحة عليه.

وختم بتقديم الشكر للكفلاء وأصحاب الأيادي البيضاء من المتبرعين على دعمهم المستمر للأنشطة والمشاريع والخيرية والذي كان سبباً في تحقيق الكثير من الإنجازات.

الوسوم:,

زكاة العثمان تدعو المحسنين للمساهمة في مشروع بناء المساجد

650 مسجدا مسيرة أكثر من 20 عاما

زكاة العثمان تدعو المحسنين للمساهمة في مشروع بناء المساجد


دعا مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية أحمد الكندري المحسنين للمشاركة في مشروع بناء المساجد في 9 دول إسلامية.

وبين أن المشروع يأتي تلبية لرغبة المتبرعين، ولوجود الحاجة لبنائها في هذه الدول بسبب الكثافة السكانية وقلة عدد المساجد.

وأوضح أن تكلفة بناء المسجد تختلف بحسب المساحة وعدد المصلين وتبدأ من 2825 د.ك في دولة النيجر، كما يستطيع المتبرع بناء المسجد بالمساحة والمواصفات التي يرغب بها.

وفيما يتعلق الدول التي ينفذ فيها المشروع قال: يتم بناء المساجد في كل من النيجر، وتشاد، والفلبين، وبنغلاديش، والهند، وإندونيسيا، وسريلانكا، والأردن، وألبانيا.

وأشار إلى أن زكاة العثمان لديها خبرة كبيرة في مشروع بناء المساجد خارج الكويت حيث بدأت في تنفيذه منذ أكثر من عشرين عاما، وتبرع خلال هذه الفترة أهل الكويت ببناء 650 مسجد. مؤكداً الحرص على إطلاع المتبرع بشكل مستمر على مراحل بناء المسجد حتى اكتماله.

وحول السبب في إقبال المتبرعين على بناء المساجد في الدول الإسلامية قال الكندري: لا شك أن بناء المساجد من أفضل الأعمال الصالحة وأكثرها أجراً وقد ورد في ذلك العديد من الأحاديث الصحيحة منها قول النبي صلى الله عليه وسلم: “من بنى مسجدا يبتغي به وجه الله بنى الله له مثله في الجنة”، ولا شك أن المحسنين يرغبون في تحصيل هذا الأجر والثواب الجزيل.

ووجه الشكر إلى أهل الخير على دعمهم لكافة المشاريع الخيرية، كما دعا من يرغب في بناء مسجد إلى الاتصال على 99388878 – 22667780 أو زيارة مقر زكاة العثمان بالروضة أو حولي.

الوسوم:,

زكاة العثمان: 600 مستفيد من الذبائح والعقائق خلال شهر أغسطس

 

قامت زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية بتوزيع الذبائح والعقائق على الأسر المتعففة داخل الكويت، وقد بلغ عدد المستفيدين من المشروع 600 مستفيد حيث تم توزيع عدد 30 ذبيحة وذلك خلال شهر أغسطس الماضي فقط.

وأوضح مدير زكاة العثمان أحمد الكندري: أن مشروع الذبائح والعقائق من المشاريع الهامة التي تنفذها زكاة العثمان حيث يساهم في سد حاجة الأسر المتعففة، ويلبي رغبة المتبرعين الذين يرغبون في توزيع لحوم العقائق على الأسر المستفيدة. مؤكداً أن التوزيع يتم بعد الاطلاع على الأوراق الثبوتية التي تثبت حاجة الأسرة للدعم وكذلك استيفاء البحث الاجتماعي، مبينا أن الشرائح المستفيدة من المشروع هي الأسر المتعففة والأيتام والأرامل والمطلقات وضعاف الدخل والمرضى وغيرها من الشرائح المستفيدة الأخرى.

وتقدم الكندري بالشكر الجزيل لكل من ساهم في المشروع الإنساني داعيا المحسنين والمحسنات لاستمرار العطاء مذكرا بقول الله تعالى: “مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ”. مبيناً أن التبرع للمشروع يكون عبر الاتصال على 99401011- 99388878 – 22667780 أو زيارة فروع اللجنة بحولي والروضة.

الوسوم:, ,

“زكاة العثمان” تدعو المحسنين لمساعدة الأسر المتعففة داخل الكويت

الكندري: نقدم مساعدات شهرية ومقطوعة لـ 1000 أسرة سنوياً

"زكاة العثمان" تدعو المحسنين لمساعدة الأسر المتعففة داخل الكويت

 

دعا مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ أحمد الكندري الخيرين وأصحاب الأيادي البيضاء إلى دعم مشروع “المساعدات الشهرية والمقطوعة ” والذي تستفيد منه الأسر المتعففة داخل الكويت.

وقال الكندري في تصريح صحفي: نقوم من خلال هذا المشروع بتقديم المساعدات المادية لما يقارب 1000 أسرة سنوياً. حيث يتم أولاً دراسة الحالات دراسة وافية والتأكد من كافة المستندات والأوراق الثبوتية التي تؤكد حاجة الأسرة للمساعدة. بعدها يتم تصنيف الأسر حسب الحاجة، فهناك أسر تحتاج مساعدات مقطوعة وأخرى تحتاج إلى مساعدات شهرية، نظراً لوفاة العائل أو مرضه أو ضعف الدخل مع زيادة عدد أفراد الأسرة.

وتابع الكندري: لمسنا في الفترة الأخيرة زيادة كبيرة في أعداد الأسر المتعففة التي تتقدم طلباً للمساعدة، وذلك نظراً لتداعيات جائحة كورونا حيث عجزت الكثير من الأسر عن سداد إيجارات المسكن وتوفير الاحتياجات والمتطلبات الأساسية الأخرى، وبدورنا نبذل قصارى الجهود من أجل تغطية أكبر عدد ممكن من الحالات المستحقة.

وتقدم الكندري بالشكر الجزيل للمحسنين والخيرين الذين يتبرعون للمشروع وكانوا سبباً في استمراره، ودعاهم إلى مزيد من الدعم نظراً للحاجة الكبيرة التي تتلقاها زكاة العثمان، مذكراً بقول الله تعالى: “مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ”. وحول آلية التبرع قال الكندري يمكن التواصل مع زكاة العثمان من خلال الاتصال على 99401011 – 99388878- 22667780 أو زيارة فروع زكاة العثمان بالروضة أو حولي.

الوسوم:,

“زكاة العثمان”: وزعت المواد الغذائية على 300 أسرة داخل الكويت

ضمن مشروع إطعام الطعام

"زكاة العثمان": وزعت المواد الغذائية على 300 أسرة داخل الكويت


قامت زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية بتوزيع المواد الغذائية لعدد300 أسرة متعففة داخل الكويت وذلك ضمن مشروع “إطعام الطعام”.

وأكد مدير زكاة العثمان أحمد الكندري أن هذا المشروع يساهم في سد حاجة الأسر ضعيفة الدخل من المواد الغذائية واللحوم، ويلبي رغبة المتبرعين الذين يرغبون في إطعام المحتاجين. مبينا أن زكاة العثمان قامت بالتوزيع على الأسر المستفيدة بعد استيفاء البحث الاجتماعي، والاطلاع على الأوراق الثبوتية، وأن الشرائح المستفيدة من المشروع هي الفقراء، والمساكين، والأيتام، والأرامل، والمطلقات، والمحتاجين، والضعفاء.

وختاماً تقدم الكندري بشكر المحسنين والخيرين الذين يتبرعون للمشروع، وكانوا سبباً في استمراره، ودعاهم إلى المزيد من الدعم نظراً للحاجة المتزايدة، مذكراً بقول الله تعالى: “مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ”. مبيناً أن التبرع للمشروع يكون عبر الاتصال على 99401011 – 99388878 – –2667780 أو زيارة فرع اللجنة بالروضة أو حولي.

الوسوم:,

زكاة العثمان: “أمانة الأوقاف” دعمت حلقات القرآن الكريم

يدرس بها 969 طالب وطالبة

زكاة العثمان: “أمانة الأوقاف” دعمت حلقات القرآن الكريم

 

أعلن مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ أحمد الكندري عن دعم الأمانة العامة للأوقاف لحلقات القرآن الكريم، مؤكداً أن هذا الدعم الكريم ساهم في إقامة عدد 106 حلقة قرآنية يدرس بها 969 طالب وطالبة.

وقال مدير زكاة العثمان أحمد الكندري: حلقاتنا القرآنية متميزة وحديثة تواكب التطور والتقدم في علوم القرآن الكريم، وقد بدأت في عام 2010 وتشرف عليها إدارة شؤون القرآن الكريم والسنة النبوية بالنجاة الخيرية ” ورتل”، وتمتاز حلقاتنا بتعدد المراحل والمستويات، وتفتح أبوابها لمختلف فئات المجتمع من جميع الأعمار.

وحول أهداف مشروع حلقات القرآن الكريم قال الكندري: نهدف إلى تعليم القرآن الكريم وعلومه وآدابه وفق منهجية متميزة، وكذلك تخريج جيل حافظ ومتقن للقرآن الكريم ومتخلق بأخلاقه، بجانب الارتقاء بمعلمي ومعلمات القرآن من خلال التدريب والتطوير، ونشر ثقافة القرآن الكريم وتعاليمه في المجتمع، والحث على حفظه وتعلمه.

وأضاف: حرصنا على أن يكون المحفظين والمحفظات في الحلقات مؤهلين علمياً وتربوياً حتى يتمكنوا من تحقيق هذه الأهداف. وأشار الكندري إلى أن حلقات القرآن الكريم حققت نتائج متميزة خلال الأعوام الماضية وكان لها تأثيرا إيجابياً على أخلاق الطلاب وتحصيلهم الدراسي وحياتهم الاجتماعية، وهو ما شجع الآباء والأمهات على إلحاق أبنائهم وبناتهم بالحلقات. وتوجه الكندري بالشكر للأمانة العامة للأوقاف على رعايتها لمشروع حلقات القرآن الكريم، وما تقدمه من دعم لكافة المؤسسات الخيرية الكويتية، ومثمنا دورها في نجاح المشاريع الخيرية والدعوية داخل الكويت وخارجها.

الوسوم:, ,

زكاة العثمان تدعو المحسنين للمساهمة في “السلال الغذائية للصائمين”

زكاة العثمان تدعو المحسنين للمساهمة في "السلال الغذائية للصائمين"

الكندري: نوزعها داخل الكويت وفي 20 دولة بالخارج

أعلنت زكاة العثمان عن استقبالها تبرعات المحسنين لمشروع “السلال الغذائية للصائمين” والذي تستفيد منه الأسر المتعففة داخل الكويت وخارجها، وأنها بدأت في تجهيز السلال لتوزيعها قبل بداية شهر رمضان المبارك.

وأوضح مدير زكاة العثمان/ أحمد باقر الكندري أن مشروع السلال الغذائية للصائمين من المشاريع الهامة حيث يساهم في سد حاجة الأسر المتعففة، ويساعدها على أداء فريضة الصيام. وأشار إلى أن قيمة السلة تتراوح ما بين 15 دينار إلى 30 دينار وتكفي لإفطار شخص واحد طوال شهر رمضان.

وبين أن السلال سوف توزع داخل الكويت وفي 20 دولة حول العالم ومنها: اليمن، والأردن، وفلسطين، ولبنان، والصومال، وموريتانيا، وتشاد، والنيجر، وبنغلاديش، وألبانيا، وكوسوفا، وألبانيا. وفيما يتعلق بالشرائح المستفيدة من المشروع أكد الكندري أن التوزيع يكون على الأسر المتعففة من الفقراء، والمساكين، والأيتام، والأرامل، والمطلقات، والمحتاجين، والضعفاء.

وحث الكندري أهل الخير على التبرع لهذا المشروع ابتغاء مرضاة الله تعالى في الأجر والثواب وتحقيق التكافل بين المجتمعات المسلمة، ورسم الفرحة والبهجة على وجوه الشرائح المستفيدة. منوهاً إلى أنه يمكن التبرع من خلال الموقع الإلكتروني https://alnaj.at/9473 أو من خلال الاتصال على أرقام الهواتف التالية: 99401011 – 99388878 – 22667780

الوسوم:, , ,

“زكاة العثمان”: وزعت الذبائح والتمور والمواد الغذائية للأسر المحتاجة داخل الكويت

الكندري: استفاد منها 500 إنسان ونوزعها بشكل شهري

"زكاة العثمان": وزعت الذبائح والتمور والمواد الغذائية للأسر المحتاجة داخل الكويت


قال مدير زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ أحمد باقر الكندري: في إطار سعينا الحثيث نحو دعم ومساندة الأسر المتعففة التي تعيش داخل الكويت تم توزيع لحوم الذبائح والتمور وغيرها من المواد الغذائية الأخرى والتي استفاد منها أكثر من 500إنسان من الأسر الفقيرة والمتعففة.

وتابع الكندري: ننفذ هذا المشروع بشكل شهري، ونحرص من خلاله أن نوفر لشرائح الفقراء، والمساكين، والأيتام، والأرامل، والمطلقات، والمحتاجين، والضعفاء. المواد الغذائية واللحوم التي تكفيهم قرابة الشهر، فطموحنا تحسين حياة المحتاجين داخل الكويت وتوفير أهم المتطلبات الأساسية التي يحتاجونها.

وحول آلية توزيع المواد الغذائية أجاب الكندري: نحرص بشدة على مراعاة كرامة وخصوصية الأسر المستفيدة ، ويتم التوزيع من خلال فرع اللجنة بمنطقة حولي مع مراعاتنا الشديدة للتباعد الاجتماعي وتطبيق الاشتراطات الصحية، فيتم الاتصال بشكل يومي لعدد معين فقط من العوائل لاستلام المساعدات وذلك تفعيلا للقرارات وزارة الصحة بعدم التجمع والازدحام، مبينا أن يتم أولاً دراسة الحالات المتقدمة لنا دراسة وافية والتأكد من كافة المستندات والأوراق الخاصة بالحالة مؤكداً أنه لوحظ في الفترة الأخيرة ازدياد كبيراً في عدد الأسر التي تأتي طلباً للمساعدة وذلك نظراً للظروف الصحية التي يشهدها العالم كله جراء فيروس كورونا المستجد ، وبدورنا نعمل بكل الوسائل المتاحة لنا لتغطية أكبر عدد من الحالات المستحقة.

وأوضح الكندري أن باب الخير متاح للمحسنين، مذكراً بقول الله تعالى: “مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ”. مبيناً أن التبرع للمشروع يكون عبر الاتصال على 99401011- 9938887 أو زيارة فرع اللجنة بالروضة أو حولي.

الوسوم:

زكاة العثمان تطلق مشروع عمرة الجاليات هدية من أهل الكويت لضيوفها الوافدين

الكندري: لجنة العثمان تعمل من خلال 30 مشروعا خيريا متعدد المنافع

زكاة العثمان تطلق مشروع عمرة الجاليات هدية من أهل الكويت لضيوفها الوافدين
الكندري

أكد مدير لجنة زكاة العثمان التابعة لجمعية النجاة الخيرية/ أحمد باقر الكندري أن اللجنة لديها أكثر من 30 مشروعا خيريا وإنسانيا وتعليميا وطبيا واجتماعيا تقوم بتنفيذها داخل وخارج الكويت، وتقوم كذلك بدعم الخيرين والمحسنين بتسيير مشروع عمرة الجاليات الوافدة، ونستهدف الشريحة ذات الدخل المحدود والتي تتمنى رؤية بيت الله الحرام وأداء شعيرة العمرة، ولكن المسؤوليات والالتزامات الحياتية تحول دون تحقيق هذا الحلم الجميل.

مشروع عمرة الجاليات

موضحا أن مشروع عمرة الجاليات بمثابة عربون محبة وإشهار صدق وهدية من أهل الكويت لضيوفها الوافدين الذين يعملون بجد واجتهاد على تطويرها وتقدمها، فنقوم بمكافأتهم من خلال تسيير رحلات العمرة، وتبلغ تكلفة الفرد 50 دينارا كويتيا، بهذا المبلغ البسيط نرسم السعادة والسرور على محيا هؤلاء الجاليات، مؤكدا أنه يمكن التواصل مع لجنة زكاة العثمان ودعم المشروع من خلال الاتصال: 99388878 – 22667780 داخلي ( 17 ).

وتابع الكندري: نبذل قصارى الجهود لراحة المعتمرين فنتعاقد مع شركات الحج والعمرة المميزة ذات السمعة الطيبة، ونحرص على أن تكون الباصات مكيفة ومجهزة كون الطريق طويل وشاق والفنادق قريبة من الحرم ونوفر لهم كذلك التأشيرات المرورية وغيرها من الالتزامات.

وفي ختام تصريحه حث الكندري محسني الكويت المشاركة في دعم هذه الرحلات المباركة وتحقيق حلم أخوة لنا في الدين يتمنون زيارة بيت الله الحرام ورؤية الكعبة المشرفة والشرب من ماء زمزم الطاهر.

الوسوم:, , , , , ,

لجنة زكاة العثمان تناشد الخيرين دعم إغاثة سوريا

أعلن رئيس لجنة زكاة العثمان التابعة لـ جمعية النجاة الخيرية/ عبد الله الرويح- عن استقبال اللجنة لتبرعات أهل الخير ضمن حملة إغاثة سوريا ، التي أطلقتها الجمعية تجاه إغاثة الشعب أطفال سوريا الذين يواجهون الموت تحت تساقط الثلج والصقيع القارس، مما بدوره يعكس تلاحم وتعاون كافة لجان الجمعية والتنسيق المشترك لنجاح الحملة.

وقال الرويح: أن لجنة زكاة العثمان وهي جزء من جمعية النجاة الخيرية تحقق إنجازات مباركة في إغاثة سوريا وتقديم الدعم للاجئين السوريين في كل من الأردن وتركيا، وهذا يبرز تعاون وتلاحم أهل الكويت في إغاثة الملهوفين ودعم المحتاجين منذ قديم الأزل وهذا ما جبل عليه أهل هذه البلاد المباركة.

وأشاد الرويح بالتفاعل المميز لأهل الخير مع الحملة، الذي يظهر معدن الشعب الكويتي في صورة مشرفة تعكس الشعور الإنساني بمعاناة اللاجئين السوريين وظروفهم القاسية التي يمرون بها في هذا الآونة.

وناشد الرويح أصحاب القلوب الرحيمة وأهل الخير وذوي الأيادي البيضاء والمحسنين والقادرين وميسوري الحال في الكويت إلى إخراج أموال صدقاتهم وزكاتهم لدعم الأخوة اللاجئين السوريين، وأفاد الرويح أنه يمكن للمتبرعين التوجه إلى مقر اللجنة بمنطقة حولي أو بالاتصال: 22667780-99388878.

الوسوم:, , , , , , , , , , , ,

زكاة العثمان تطلق مشروع “الله يبرد عليك”

أعلن مدير عام لجنة زكاة العثمان/ أحمد الكندري إطلاق اللجنة لمشروع “الله يبرد عليك” الموسمي تزامنا مع حلول فصل الصيف لخدمة الفقراء والضعفاء الذين يعيشون على أرض الكويت.

وبين الكندري أن اللجنة هذا العام تطمح إلى توزيع  أجهزة التكييف والثلاجات ومبردات المياه على شريحة الأرامل و الأيتام والأسر الفقيرة، التي لا تمتلك في بيوتها مثل هذه الأجهزة التي لا غنى عنها في كل بيت في فصل الصيف الملتهب الحرارة بالكويت، علاوة على ذلك فإن هناك بعض الأسر الفقيرة التي تمتلك أجهزة قديمة ومتهالكة وأوشكت صلاحيتها على الانتهاء وهذه الاسر أيضا في حاجة ماسة إلى استبدالها بأخرى صالحة للعمل.

وأضاف الكندري: لقد نشأت فكرة مشروع ” الله يبرد عليك ” منذ عام 1998 وذلك عندما لاحظت اللجنة من خلال دراستها لحالات الأسر الفقيرة والأيتام، أن بعض الأسر تعيش خلال الصيف بدون مكيف هواء أو ثلاجة، فحركت اللجنة ضمائر الخيرين؛ إذ هالهم أن يعيش أطفال تلك الأسر خلال الصيف الحار بدون جهاز تكييف أو مبرد للمياه، وتحول الأمر من الصورة الفردية التي كان يقوم المتبرع فيها بتقديم مكيف أو ثلاجة لأسرة أو مجموعة أيتام بعد الكشف على بيتهم على الطبيعة من قبل اللجنة، إلى اللجنة التي باتت تتبنى المشروع بشكل احترافي في عام 2004 فأصبحت تستقبل أموال المتبرعين الراغبين في تسليم تلك الأجهزة للأسر الفقيرة والأيتام على أن يتكلف الجهاز الواحد 100 دينار.

وأوضح الكندري أن اللجنة تحصر الحالات التي تطلب مكيف أو ثلاجة أو براد ماء، وتقوم بإرسال مندوبها للتأكد من حاجة الأسرة للجهاز، ثم يتم عرض الحالات التي تستحق الجهاز على لجنة المساعدات لاعتمادها، وبعدها يتم تسليم الجهاز إلى الأسرة مع توقيعها على الاستلام ، مشيرا إلى أن أرقام التواصل مع لجنة زكاة العثمان هي  22667780 – 99388878 وأن اللجنة تستقبل اتصالات الجميع على مدار الساعة.

الوسوم:,